عاجل

انتهاء أعمال الصيانة في الخط المغذي بالأحساء

إبداعات أدبية

فوجدتك أباً

فوجدتك أباً

مقيتة الغربة في كل كتابسحبتني من وطني جرًاموعودة العودة للأطيابأروي منهم عطش شوقٍظمئ روحي لايرويهاأيُ نهرٍ ...أيُ نبعٍ ...أو قطرات مطرٍ ..تباشير سحابآاااه ...آاااه ...ياغربة عن وطنٍدُفنت فيه أعز الأحبابدُفنت روحي ...وأحلام عالقة ..كانت هناك ...هناكبين وش وشةِ الأصحابوهناك ..وهناك ...
الزيارات 739
“وجع بامتداد دمي” مجموعة شعرية جديدة للشاعر الأحسائي عبدالله الخضير

“وجع بامتداد دمي” مجموعة شعرية جديدة للشاعر الأحسائي عبدالله الخضير

انتهى ابن الأحساء الشاعر عبدالله الخضير من وضع اللمسات الأخيره لإصداره الجديد "وجع بامتداد دمي" في مجموعة شعرية جديدة ستصدر قريباً وهو الإصدار الثاني بعد ديوانه الأول " هذا قَدَرِي" .وهذا الإصدار من مطبوعات نادي الحدود الشمالية الأدبي ، والذي ...
الزيارات 817
#مريم_السعيد.. تكتُب: حيل نفسية تمنعنا من القراءة

#مريم_السعيد.. تكتُب: حيل نفسية تمنعنا من القراءة

قبل بضعة أشهر، أردت مكافأة ذاتي بسبب دخولها الجامعة، فكانت أجمل مكافأة رأيتها، أن اشتري الكتاب الذي أعزم من فترة على اقتناؤه وهو "ولدت لتفوز" للدكتور خالد المنيف. وما أجملها من مكافأةٍ كانت لذاتي نظير دخول الجامعة، بعد كفاح مدته اثنتا ...
الزيارات 577
زهرة السلطان تكتب: أدعوا لي بالشفاء

زهرة السلطان تكتب: أدعوا لي بالشفاء

في ذات مساءسمعت صوت نداءفي عتمةٌ دون ضياءوبعد صلاة العشاءسمعتُ صوت استغاثهوجلجلةُ الأصداءذهبتُ مسرعةٌ إلى مكانٍ بعيدلاأعلم ماأُريد ومالا أُريدفوجدتُ هناك رجلٌ وحيدفسألته من أنت؟!قال لي:أنا الدماءأنا الفناءأنا الإخاءأنا الشقاءأنا البكاءوالنار والماءفأوجستُ منه خيفةًوارتعشت رعشةً خفيفهفقلتُ أحقاً مايقوله؟!لابد أن خلفه ...
الزيارات 1660
مريم السعيّد تكتب: مائدة الكتاب

مريم السعيّد تكتب: مائدة الكتاب

أشعر بالأسى حيال الكثير من أفراد مجتمعنا إزاء الكتب وأصحابها ويا ليتهم يظفرون بقيمتها أو ينعون بفضل أنسها.ودائما يعاتبني أخي كثيرا بل أسرتي أغلبها لترددي إلى المكتبة لكي أقتني بعض الكتب لقراءتها بعذر هدر المال و إضاعته، وأجزم أن لو ...
الزيارات 1159
أكمام الزمان..

أكمام الزمان..

* الحياة رسالة..الجميل في حياتنا أننا نختزل كل ساعة منصرمة من عمرنا بومضة ووقفة ورؤى.. قد دثرها الزمان برداء التعجب والتساؤل!* بياض القلب يظهر بالابتسامة..فصدق من قال: الابتسامة هي السحر الحلال.* حينما نمتطي فرس الخيال نشد شكيمة الكلمات، وتجمح بنا ...
الزيارات 1201
شفقٌ يغيبُ وينتحر..

شفقٌ يغيبُ وينتحر..

ارتحلت أسرابُ الطيور صوبَ أعشاشها، فتكسرت الشمس شيئاً فشيئاً، وكأن قلبي يعتصر ألماً لصراخها حينما رأيت دموعها تساقط على الأرض والبحر..أراها تحمرّ تارةً وتنعس تارةً أخرى، والشفق يسيل منها بهدوء ساكن، مائلاً بها لبحرٍ هائم بأسراره، وموجه متلهفٌ لمعانقة هلال ...
الزيارات 927
هاجر الشويرد تكتب: إِدَّعَى خُلقًا حسنًا للغير ، واستبقى خُلقًا سيئًا لذويه !

هاجر الشويرد تكتب: إِدَّعَى خُلقًا حسنًا للغير ، واستبقى خُلقًا سيئًا لذويه !

تختلف الشخصيات وتختلف طرق التعامل ، وتكثر المجاملات والإنخداعات من حين الى آخر !فهناك شخصية مرموقه ، مثقفة ، واعية ، تساعد الغير ، وتلبي سائر إحتياجاتهم على أكمل وجه ، وتسعى لبذل جهدها لإناس معينين فقط ، واذا رأيته ...
الزيارات 776
هكذا رأيت أبي.. فسكنوا ذاكرتي الأحبة!..

هكذا رأيت أبي.. فسكنوا ذاكرتي الأحبة!..

سألني أحد الأحبة: كم عمرك، وما حجم هذه الذكريات التي تحملها؟!فأجبته: يُكره توضيح العُمر، ويُستحب سرد الذكريات برجاء المطلوبية.  من هُنا لا بُد لي من وقفة إجلالٍ وإكبارٍ لجدتي وأمي: أم علي القرين التي خطفها المنون بجناحه قبل أشهرٍ معدودة (رحمها ...
الزيارات 1655
ومضة بأمثال..

ومضة بأمثال..

رحم الله أبي وجدك، وخالتي وعمتك، وإخوتي وأسلافك.. حيث اختصروا المسافة بحديثٍ مُختزلٍ عبر أمثلةٍ تجلت فحواها، وتأصلت مُنتهاها وخواتمها بيننا!لا غرو أنها تستحضر ذاتها بذاتها في الوقت المناسب دون وصاية أو تذكير!ولا تجد أيّ جلسة تخلو من هذه الأمثال، ...
الزيارات 787
حينما تكون الأسرة “معادلة”

حينما تكون الأسرة “معادلة”

طرفي معادلة الحياةلكل منهم احتياجاته وخصائصهالتي يجب على الطرف الاخر تفهمها وقبولها حتى تستمر الحياةعزيزتي المرأةاتفهم تقديرك لذاتك واحترامك لهافي ان يكون لديك رجلاً يشعرك بانك اميرة على باقي النساءولكن لاتكوني قيدا في يدهانما كوني شمعة تنير له طريق النجاحعزيزي ...
الزيارات 798
بقايا كبرياء

بقايا كبرياء

أذهبما عاد يُغرينيالبقاء!قل ما تشاء !أفعل ما تشاء !فكل ما تقولهُ سواء !وكل ما تفعلهُ سواء!فبالأمس.....وضعت أكاليلالزهورعلى رفاتِ الرسائلوبالأمس....أطفت الشموععلى قناديل الانتظارواستدلت الستائرعلى شبابيكالذكرياتأذهبفقد أغلقتُ الأبوابأستدلتُ الستائرحرقتُ الرسائلأذهب .....فقد اجهضتُ جنينالحنين المشوهوردمتُ مستنقعالذكرياتالمتعفنوحطمتُ آنيةالوجعالأخرسو اشعلتُ النارفي طيف الشوقالمُتغطرسأذهب ماعدتُأَسْتَجْدِي صوتكمع ...
الزيارات 918
‏سارة عبدالمنعم تكتب: أخي التوحدي ..

‏سارة عبدالمنعم تكتب: أخي التوحدي ..

يبلغ الحادي والعشرين ربيعا ينطق اسمه بالكامل لكنه يخجل من النظر إلى العينين يصنع لنفسه الثقة...توحدي !!ولتعجب حينما تخالطه بأنه ليس كذلك يحمل جين إنسان طبيعي وجين توحدي؛ يكره الفوضى ويعشق الهدوء ويحب بمشاعر جياشة!..يحترم و يُحترم، له مبدأ وله ...
الزيارات 1489