أرشيف الكاتب: عبدالعزيز حسن آل زايد

الرّواية السّعوديّة ريادة وتميز

الرّواية السّعوديّة ريادة وتميز

كثر الحديث عن الرّواية، لكونها أصبحت ديوان العرب، والرّواية السّعودية أخذت تشق طريقها للرّيادة والتّميز منذ وقت مبكر جدًا، في هذه السّطور سنتحدث عن روايات سعودية متميزة، تستحق القراءة، وقد أحدثت دوامات من الإعجاب والجدل؛ حَتّى عدها البعض أنّهَا من ...
الزيارات 526
القيود الوهمية .. ثقل يرهق كاهل الإنسان

القيود الوهمية .. ثقل يرهق كاهل الإنسان

من قال أن المرأة مقيدة؟! ، دائماً نسمع أن النساء متشرنقات بالقيود؟! ، تصدق المرأة هذا الحديث فتظن نفسها كذلك، فهل هناك قيود تعرقل حركة المرأة؟!ليس الحديث على المرأة هنا؛ بل عن القيود، القيود التي تكبل حركتنا وحريتنا، الحقيقة فعلاً ...
الزيارات 999
سوق أم ساحة حرب؟! .. تراجيديا واقعية لسكان أهل الأرض

سوق أم ساحة حرب؟! .. تراجيديا واقعية لسكان أهل الأرض

يسوي حزام سيارته على صدره باكراً، النشاط في أوجه فهذا يوم إجازته، يتمتم في نفسه : "وأي إجازة هذه، هو دوام من نوع آخر، في مكان آخر"، أمامه مهمة شراء حاجيات منزله، عليه أن لاينسى شيئاً، فهو اليوم اليتيم المخصص ...
الزيارات 1919
قَبْرُ الحَبِيْبْ

قَبْرُ الحَبِيْبْ

إليكِ جذوع النخيل التيثواها بقلبي رفاتُ الحبيبْإليكِ جذوع اللحود فكمٍشغافٍ طواها حنينُ القلوبْوحضنُ جذوعكِ قبرٌ جميلٌيهدهدُ مهدهُ جرحَ الخطوبْ**فكمْ دَمْعَةٍ اطلقتها السنينوجاءَتْ بوجهٍ أفاضَ الشحوبْوأحرق قلبي زفيرُ الأنينأما لكَ من مخرجٍ للهروب؟!بكاني رفاتك، ثار الأديموهبتْ لأجلي رياحُ الهبوبفعطفكَ يا قبرُ ...
الزيارات 1572
المرأة نيشان انتصار

المرأة نيشان انتصار

للمرأة في مجتمعنا تفاعلها المتميز، ولعل نشاطها وهمتها تفوقت على الكثير من الرجال، على الصعيد العلمي والعملي، ويحتاج هذا الرأي إلى بسط الحديث حول أسباب تفوق المرأة، هل للإمكانيات الذاتية التي أودعها الخالق فيها؟!، أم لانطلاقتها ورغبتها في إبراز ذاتها ...
الزيارات 1309