مستشفى الملك عبد العزيز للحرس الوطني يقيم للعام الرابع على التوالي آخر المستجدات في طب الباطنة بحضور أكثر من 180 متخصص

الزيارات: 1485
التعليقات: 0
مستشفى الملك عبد العزيز للحرس الوطني يقيم للعام الرابع على التوالي آخر المستجدات في طب الباطنة بحضور أكثر من 180 متخصص
https://www.hasanews.com/?p=854
مستشفى الملك عبد العزيز للحرس الوطني يقيم للعام الرابع على التوالي آخر المستجدات في طب الباطنة بحضور أكثر من 180 متخصص
admin
منذر الهزاع ( الأحساء نيوز )

أقام مستشفى الملك عبد العزيز للحرس الوطني في الأحساء، مؤتمر طب الباطنة والذي حمل عنوان "التطورات الحديثة لأمراض الباطنة الشائعة"، وسط حضور كبير من استشاريين وأخصائيين وعاملين في أقسام الباطنة، في مستشفيات الحرس الوطني ووزارة الصحة والمستشفيات الخاصة، وقال المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية مدير جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر عبد المحسن القناوي أن "هذا المؤتمر حمل أهمية كبرى لكونه ناقش أوراق تخصصية عدة في مجال قسم الباطنة".
وأشار إلى أن "النقاشات بحثت التطورات الأخيرة في أقسام الباطنية، ويقام هذا المؤتمر للسنة الرابعة على التوالي، ونجد إقبالاً كبيراً عليه ومطالبة باستمراره لما يحمل من أهمية بالغة، وخدمة كبيرة للعمل الطبي، وهو من المؤتمرات التي أثبتت نجاحاتها ونتائجها الإيجابية".
وأكد المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في الحرس الوطني في القطاع الشرقي الدكتور أحمد عبد الرحمن العرفج "نجاح الفعاليات والتي أقيمت على يومين متتاليين"، مضيفاً "انقسم المؤتمر إلى محاضرات وورش عمل تطبيقية من أجل حل المشاكل الإكلينيكية، وأثبت فاعليته بتوازن، والحضور الكبير خير دليل على نجاحه ومدى الاستفادة منه".
وقال رئيس قسم الباطنية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور هاني مصطفى أن "المؤتمر تناول 10 أقسام وهي الغدد الصماء، والدم، والأورام، والأمعاء، والكبد، والأمراض المعدية والقلب، ومنحت هيئة التخصصات الطبية المشتركين 11 ساعة معتمدة، وكان الاشتراك بمبلغ رمزي لا يتعدى 50 ريال فقط"، مضيفاً "طرحت أوراق لمراجعة ما تم اكتشافه هذا العام في هذا المجال، ونهدف من خلال ذلك إلى تحسين مستوى الخدمة المقدمة للمرضى".
وشدد استشاري أمراض الكلى الدكتور البدري عبد القادر إلى أن "المشاركة كانت كبيرة من استشاريي الباطنة بفروعها، ونوقشت أوراق عدة من أبرزها المستجدات في الأمراض العامة وطب الباطنة، وأبرز ما ميز فعاليات هذا العام إقامة ست ورش عمل على هامش المؤتمر، تتبع العلم المبني على البراهين، والقاعة اكتظت بأكثر من 180 شخصاً من داخل وخارج الأحساء، وهو يعطي انطباع عن أهمية هذا المؤتمر وفاعليته".
تناول المؤتمر على مدى يومين متتاليين مناقشة الجديد في السمنة، ومرض السكري، والتهاب الكبد الفيروسي، والأمراض المعدية، والجلطات الدماغية، والجديد في ارتفاع ضغط الدم، والهبوط الكلوي الحاد والمزمن، وأمراض فقر الدم بأنواعه، والدرن وطرق تشخيصه وعلاجه، واضطرابات القلب، وورقة حول "كيف تبقى نشطاً في عملك الطبي؟"، والجديد أيضاً في التهاب المصران الغليظ.
أظهرت نتائج أوراق الاستبانة التي وزعت على الحضور مدى رضاهم عن مستوى المؤتمر، وأهدت اللجنة المنظمة المشاركين والحضور أقراص مدمجة تحوي جميع الأوراق المقدمة، وأشار الدكتور العرفج إلى أنه "تم الاستعداد من الآن لمؤتمر السنة المقبلة ومن المقترح أن يضم أربع مؤتمرات متخصصة وتابعة لقسم الباطنة، ومنها مؤتمر للكلى والعناية المركزة، وآخر لأمراض السكري والغدد الصماء، ومؤتمر يناقش مستجدات أمراض الجهاز الهضمي، وآخرها يناقش أمراض القلب".
وقال "هناك خطة لمؤتمر عالمي بعد عامين من الآن سيناقش أمراض الباطنة والجديد فيها، وهو مؤتمر يتوقع أن يحمل أوراق ونتائج كبيرة، وسيستقطب متخصصين في هذا المجال من مختلف دول العالم، ونتمنى أن تستمر عجلة هذه المؤتمرات العالمية التي نرجو من خلالها دفع العمل الصحي إلى الأمام رغبة منا في تقديم خدمة أفضل للمرضى الذين هم محل اهتمامنا".

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>