المركز السعودي للحلال يسهّل إجراءات الاستيراد والتصدير والتسويق لمنتجات الحلال

الزيارات: 205
التعليقات: 0
المركز السعودي للحلال يسهّل إجراءات الاستيراد والتصدير والتسويق لمنتجات الحلال
https://www.hasanews.com/?p=6702046
المركز السعودي للحلال يسهّل إجراءات الاستيراد والتصدير والتسويق لمنتجات الحلال
واس

واصل المركز السعودي للحلال تقديم خدماته للشركات الراغبة في الحصول على شهادة وعلامة الحلال والتسويق لمنتجاتها بعلامة سعودية موثوقة وجاذبة في سبيل أن تكون المملكة مرجعًا رئيسًا وموثوقًا للأغذية والمنتجات الحلال على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وأن تحقق الريادة في هذا المجال.

وبلغ عدد المنشآت الغذائية الحاصلة على شهادة المركز السعودي للحلال منذ عام 2019 وحتى الآن (198) منشأة، كما حصلت (75) جهة على شهادة إصدار شهادات وعلامات الحلال في (43) دولة حول العالم، فيما بلغ إصدار شهادات الإرسالية الحلال أكثر من 59 ألف شهادة.

ويعمل المركز السعودي للحلال على (13) مبادرة في الاستراتيجية الوطنية لحلال بالمشاركة مع الجهات ذات العلاقة والتي تسهم في ترسيخ ريادة المملكة العربية السعودية ومرجعتيها في اقتصاديات الحلال منها، منصة الحلال العالمية، ومبادرة دعم منشآت المحلية بمنحها شهادة الحلال، وتطوير آلية الرقابة على الجهات المانحة والمعينة من قبل المركز، وذلك بهدف رفع مستوى الرقابة على المنشآت المصدرة إلى المملكة العربية السعودية، كما وقّع المركز عدة اتفاقيات مع الجامعات السعودية لعمل الأبحاث والتطوير لحلال، وتأهيل الكوادر البشرية في قطاع الحلال حول العالم.

ومن ضمن مبادرات المركز أيضًا، خطة الاعتراف المتبادل بشهادات الحلال للمنتجات المحلية المُصدرة والذي يأتي من منطلق تطوير التعاون في مجال الاعتراف المتبادل بشهادات الحلال للمنتجات المحلية المُصدرة، ويهدف إلى تطوير تبادل الخبرات والمعرفة في مجال التكوين والبحث والتحليل المخبري للمنتجات الحلال.

وقد تم توقيع أول اتفاقية في هذا المجال مع الجانب المغربي ممثلًا بالمعهد المغربي للتقييس التابع لوزارة التجارة والصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي، وذلك خلال الزيارة التي شاركت فيها “الهيئة العامة للغذاء والدواء ” ضمن وفد المملكة العربية السعودية لزيارة المملكة المغربية برئاسة معالي وزير التجارة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتجارة الخارجية الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، ومشاركة عدد من المسؤولين لـ (14) جهة حكومية، وممثلين للقطاع الخاص عن (62) شركة سعودية.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز وتطوير التعاون في مجال الاعتراف المتبادل بشهادات الحلال للمنتجات المحلية في السعودية والمغرب، وتطوير إجراءات تقييم المطابقة والمواصفات القياسية واللوائح الفنية لإصدار شهادات الحلال، والاعتراف المتبادل بشهادات الحلال الصادرة عن المركز السعودي للحلال والمعهد المغربي للتقييس في وزارة الصناعة والتجارة للمنتجات المحلية المصدرة بين بلديهما، إضافةً إلى تبادل الخبرات والمعارف في مجال التدريب والبحث والتحاليل المخبرية للمنتجات الحلال.

وتسهم الشهادات التي تُمنح من المركز، الذي يعد إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني التابعة للهيئة العامة للغذاء والدواء، في تسهيل إجراءات الاستيراد والتصدير من خلال علامة الحلال التي تعد متطلبًا في عدد من الدول الإسلامية، كما تسهم في التسويق للمنتجات خارجيًا وتمكين الشركات المحلية من التوسع في الأسواق المحلية.

كما يعمل المركز على منح شهادات الحلال للمنشآت والجهات، والتعاون في إجراء الأبحاث المختصة لتطوير الرقابة على منتجات الحلال، وتقديم البرامج التدريبية المختصة بالحلال، إضافة إلى تعيين الجهات المانحة الخارجية.