رفقاً بنا يا مقاصفنا

الزيارات: 1509
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6701824
رفقاً بنا يا مقاصفنا
حسين الجعفر

عاد حاتم من المدرسة و علامات الانزعاج بادية على وجهه , سألته امه ؟ ما بك ؟ ما الذي حدث ؟ فأجابها متذمراً : مبلغ الفسحة لا يكفي .. قطبت حاجبيها و هي تنظر اليه عجباً : اني اعطيك خمسة ريال !! أجابها ملوحاً بيديه : نعم انّها لا تكفي .. وقعت في حيرة ماذا تجيبه . فالأبناء لا يمكن مجادلتهم كثيراً ! . قالت انتظر حتى يأتي والدك من العمل لأخبره .اكتشف الأب انَ اسعار المنتجات التي تباع في المدرسة مرتفعة مقارنة بنفس تلك المنتجات في مراكز المواد الغذائية الموجودة في البلدة , اصيب الاب بحيرة كبيرة ثم اخذ يفكر كيف لتلك الأسر الفقيرة ان تواجه مثل ذلك ؟ و خصوصاً تلك التي لديها عدد من الابناء .وزارة التعليم عملت عملاً كبيراً لتحسين مستوى الأداء في المقاصف المدرسية و حتى أنّها ادخلت بعض الأسر المنتجة للعمل فيها كدعم لتلك الاسر ولم تدَخر اي جهد من أجل تقديم وجبات متميزة للطلاب و الطالبات , حتى انّها حريصة على عدم بيع بعض السلع التي ربما تشكل خطراً على صحة الطالب .المتضرر من رفع الأسعار في المقاصف المدرسية هم الطلاب و سينعكس ذلك على الأسرة مما يجعلها أمام تحدي مستمر حتى نهاية المرحلة الدراسية , بالإضافة إلى مصاريف المواصلات و اداء بعض الواجبات و غيرها ولهذا ينبغي ممن يشرفوا على المقاصف ان يراعوا مثل تلك الأمور .وضعت وزارة التعليم مشكورة كل سبل التواصل معها في حال وجود ملاحظات او شكاوي فيما يتعلق بأسعار المقاصف و غيرها و على الآباء ان يكونوا العين الرقيبة من أجل مستقبل الأبناء . احفظوا هذا الرقم الخاص بأي ملاحظات 19996 .كلمة اخيرة ” لكل من لديه عقد للبيع في المقاصف المدرسية تذكروا انّ خلف كل مبلغ يدفعه الطالب تعب و عرق و مشقة أب و ألم و حسرة أم , تذكروا هناك من لا يملك المزيد ليدفع و هناك من يتحمل الجوع لكي لا يضع والده في موقف محرج , تذكروا انّ الربح القليل خير من ربح يأتي من استغلال حاجة انسان ” رفقاً بأجيال المستقبل و حاملي راية العلم و اسم الوطن .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>