ولي العهد السعودي MBS قائد أمةً عظيم من الطراز الأول

الزيارات: 808
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6689266
ولي العهد السعودي MBS قائد أمةً عظيم من الطراز الأول
د. نافل العتيبي

القائد هو الإنسان المبدع الذي يأتي بالطُرق الجديدة؛ ليعمل على تحسين العمل وتغيير مسار النتائج إلى الأفضل، والقائد الناجح هو الذي تظهر مهاراته في وضع وإعداد الخطة، وفي طريقة تنفيذها، وهو مُتميزٌ في بثّ روح الحماسة والمثابرة عند الآخرين.

يُمكن معرفة القائد الناجح من خلال الصفات التي يتّصف بها، وهي: الدقّة والتنظيم: فكلّ أعمال القائد مُنظّمة، كما أنّ وقته وأوراقه وأهدافه مُنظّمة. صناعة الحدث والقدرة على اتّخاذ القرار المُهم: فالقائد الناجح لا ينتظر الأحداث بل يصنعها. التأثير في الآخرين: فالقائد الناجح يؤثّر في الآخرين، ويتواصل معهم بمهارة، ويوجّههم لتحقيق الأهداف المطلوبة. الرّؤية الثاقبة: فالقائد الناجح يستطيع أن يرى ما لا يراه الآخرون، ولكنّه يتقبّل النقد الذي يُوجّه إليه وإلى أفكارهِ المقترحة. التحفيز: فالقائد الناجح يعتمد التحفيز عُنصراً أساسيّاً في عمله؛ لبثّ روح الحماسة لدى العاملين معه. الثّقة الكبيرة بما لديه من قدرات وإمكانيّات ومبادئ: فالقائد الناجح يعرف ما لديه من نقاط القوّة، وتكون حافزاً وداعماً له في قيادته. التّخطيط: فالقائد الناجح هو الذي يضع الخطط الصّحيحة والمدروسة للعمل، ولا يترك مجالاً للصدفة في عمله وطريق نجاحه. الذكاء الاجتماعي: فالقائد الناجح لديه المهارة الاجتماعيّة التي تُعطيه القدرة على التواصل مع الآخرين وإيصال ما لديه من أفكار، فهو مستمعٌ جيد، ومحاورٌ ماهر. التّفويض: يستخدم آلية التّفويض في عمله، فيعرف متى يُفوض الأشخاص، ومن يُفوض، ويُحدّد المهام التي يُمكن تفويضها. الثّقافة: القائد إنسانٌ مثقف، على درجةٍ عاليةٍ من الوعي والثّقافة، يُطور من نفسه، ومن قُدراته، وإمكانيّاته، ومهاراته، بالقراءة والدورات التدريبيّة. الالتزام بالخطط: يضع القائد الخطط ويعرف أنّ نجاحها يحتاج منه أن يُطبقها، ويلتزم بما جاءت به، ويعرف أنّها تحتاج إلى الوقت والجهد حتّى يُكتب لها النجاح. الالتزام الخُلقي: يُراعي القائد الناجح المبادئ والقيم أثناء عمله ومسيرته نحو النجاح، فلا يُقدّم سرعة النجاح الدنيويّ على قيمهِ وأخلاقه. الذّكاء العقلي: وهذا لا يعني أنّ القائد يجب أن يكون عبقريّاً، بل أن يتمتع بذكاءٍ متوسط، يُعطيه القدرة على حلّ المشكلات التي تعترضه، واتخاذ القرار المُناسب في الوقت المُناسب.. دينا مصطفى.
لقد برع سيدي الامير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي في مواجهة التحديات، وجميع الخطوب. لقد رأيت بأم عيني كثيرًا من الدول العربية والغربية؛ يتمنون قائدًا عظيمًا مثل محمد بن سلمان. لقد كآن قائدًا فذًا فريدًا من نوعه، حيث إستطاع أن يقضي على الفساد، كما انه استطاع ان يطور الاقتصاد، وينهض بالمملكة العربية السعودية.. حتى بلغت إلى مصاف الدول المتقدمة.
إذًا نحن نتحدث عن شخصية اذهلت العالم اجمع؛ بحسن سياستها، وعقليتها الفريدة من نوعها. ذلك هو داهية هذا العصر؛ ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان حفظه الله. من خلال متابعتي لسيرة ذلك الرجل العظيم ولي العهد السعودي.. تذكرت سيرة الخليفة العباسي المأمون، والذي اتسع ملكه في ذلك الوقت، وكان سياسيًا محنكًا من الطراز الاول رحمه الله. بإلإضافة إلى نقله جميع علوم اليونان، وغيرها من الحضارات والثقافات الأخرى إلى بلاد المسلمين.
أستطاع ولي العهد الامير محمد بن سلمان، ان يوحد كلمة الامة العربية والاسلامية جميعًا، وذلك بحرصه الشديد على ذلك؛ فأحبه العرب جميعًا، كونهم علموا أنهم تحت قيادة رجل عظيم غيورًا على مصالحهم، وحريصًا على جمع شملهم وفقه الله.
ومن هنا اصبح ولي العهد السعودي قائدًا عظيمًا للأمة بجميع اطيافها.
فالقائد الجيد هو الشخص الذي يتحمل المسؤولية ويتصرف بحكمة في الأوقات الصعبة. القائد المميز لا يولَد بقدرات استثنائية، بل يصقل مهاراته ويطور نفسه ويستغل الظروف انطلاقا من الطموح الشخصي والرغبة في النجاح. وتلك الصفات وجدت في ولي العهد الامير محمد بن سلمان. ولذلك عشقته الجماهير من جميع اصقاع العالم.
نحن نتحدث عن شخصية قلما نجد مثلها في الوقت الراهن، فهناك قادة جعلت من شعوبها عبرة لمن يعتبر.. بسب حماقاتهم، وغبائهم في ادارة بلدانهم. حقًا يجب أن نفخر كسعوديين بقائد الأمة الأمير محمد بن سلمان، فهو رمز كرامتنا وعزنا ومجدنا. وختامًا هنيئًا لنا بهذا القائد العظيم.
-محلل سياسي، ومختص في العلاقات التاريخية بين الدول.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>