وأغنيتي الحياةُ بأرضِ هَجْرٍ

الزيارات: 1491
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6684323
وأغنيتي الحياةُ بأرضِ هَجْرٍ
محمد إياد العكاري

من خلال كل إنتاج أدبي له نرى معه الأحساء بجماليات جديدة، وآليات مدهشة، في باحاتٍ من الجمال وحانات من الخيال، ضمن أجواء الخلق والابتكار، ولأن الشعر كما يُقال: (أوضح من الصباح وأغمض من الغراب)، هنا الدكتور محمد إياد العكاري يحكي لنا ما رأى، من خلال النص أدناه:

أتعجبُ أن أعيشَ بِهَجْرَ عُمرا؟!

وأسكُبُ من شَغَافِ القلْبِ شِعرا

أتعجبُ أن أُقـيمَ بها عُقُــوداً؟!

تــلألأُ في حــيـــاة المـــرء دُرَّا

أتعجبُ أن سكنتُ بها وروحي

تُرفرفُ هاهُنــــا وتهيـــمُ أسْرا ؟!

وتعجبُ أن فؤادي والحنايا

أقَـمْنَ بها.. ولايُخفينَ سِـــرَّا !!

***

وأرضُ الشَّامِ أين تُرى مقاماً؟ّ!

وجِلَّقُ أينَ باتَتْ مِنْكَ ذِكْرا؟؟

وعاصمةَ الخلافةِ كيفَ تجفــــو!؟

أما كان المَقَامُ هُناكَ أَحرى

وُلِدْتَ بِهَا، بِهَا الأمويُّ صَرْحٌ

معالمِـُهَــا تُري الأمجادَ فخرا

وهامَتُها الأشمُّ.. هُناكَ ثاوٍ

ليَدْفَعَ عن حِمـــــاها الصَّاعَ عَشْرا

فهل أَنْسَتْكَ ذِكْرَ الشَّامِ هَجْرٌ؟!

أحقَّاً ذاكَ!! أم أَخفيتَ أمرا..

***

أُخَيَّ ..أُخَيَّ  لاأُخْفيكَ سِرَّاً

سؤالُكَ في الصَّميمِ يُزيحُ سِترا

فنبضي الشَّامُ والأنفاسُ هجرٌ

وقلبي والفؤادُ يموجُ بحرا

بِذكرِ الشَّامِ تشتعلُ الحنايا

ليُضحي الصَّدرُ والأعماقُ جمرا

لأهلِ الشَّام كم أهفو وِصالاً

ولستُ بناكرٍ للفَضْل عُذرا

وفي فَمِيَ الكثيرُ الصَّمتُ أولى

وفي صَدْري الأتونُ.. ُوأنت أدرى

***

فؤادي حيثما يحيا وفاءً

وحيث أرى الكرامةَ عِشتُ دهرا

وعِشقي للمروءةِ حيث ألقى

وروحي للكرامِ الصِّيد نَذْرا

وهجْرُ بمُهجتي في الرُّوحِ تحيا

وسكبُ مشاعري ينسابُ نهرا

كأنِّيَ دِيمةٌ والقلبُ طيرٌ

كأنِّيَ منهمُ روحاً وفِكرا

بها عِزُّ الشَّبابِ وشِبتُ فيها

وفيها أبتني بالودَّ قصرا

***

وهجرُ بأهلها جنَّاتُ ودٍّ

بساط المكرمات ندىً وعِطرا

وجوهُهُمُ كأجملِ ماتُلاقي

وفيها البِشرُ ماأسناهُ بَدرا

فأرضُ تودُّدٍ، وظِلالُ حُبٍ

وأرضُ المكرمات هُدىً وخيرا

على مدِّ الرُّؤى فالنَّخلَ تلقى

رياضَ الأنس والجنَّاتِ خُضرا

قِبابٌ ليس يُشبهها مثيلٌ

وفي الواحات مايُغريكَ سِحرا

***

وتسألُني؟؟ لقد ألهبت روحي

وللأقدار مرسمها وذِكرى

وللأقدار في الحالين روحٌ

وريحانُ الرِّضى في القلب مسرى

وأغنيتي الحياةُ بأرضِ هَجرٍ

ويا نِعمـــــا المقامُ ونِعـمَ مِصْرا

***

د. محمد إياد العكاري

2022/6/2م 

1443/11/2هـ

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>