دانة تتقدم على اليابان

الزيارات: 1833
تعليقات 8
https://www.hasanews.com/?p=6682749
دانة تتقدم على اليابان
حسين الجعفر

ازعجونا كثيراً أولئك المتشائمين والمتذمرين، فعندما يبدع أحدهم بفكرة أوبطريقة معينة تأتيه عبارة (خف علينا يا الياباني) كانت هذه الكلمات أول جدار يقف في وجه المبدعين.

 لا ننكر أن اليابان دولة متقدمة، ولكن لا يعني أننا دولة غير متقدمة أيضاً، فعندما تضع أمامك سرد واضح للأحداث و الوقائع ستجد أنّ المملكة في تقدم وتطور عجيب على مستوى الأدمغة و الأفكار وحتى الإختراعات، حيث قفزت المملكة عام 2019 للمركز 25 دولياً في الترتيب العام لإيداع براءات الاختراع متقدمة أربع مراكز عن 2017 م.

 وجاءت المملكة الأولى عربياً في البحث العلمي والتاسعة والعشرين دولياً في عام  2019 م ولهذا لا يأتي أحد ليقلل من شأننا ومن شأن طلابنا وطالباتنا و معلمينا و من قدرة دولتنا على المنافسة عالمياً، ولك أن تأخذ جولة مطولة لترى ماذا قدّم الشباب السعودي الأكاديمي على مستوى الصحة وخصوصاً في مجال الجراحة كجراحة التوائم السيامية وجراحة القلب وغيرها وفي فترة كورونا شاهدنا إبداع الأطباء السعوديين في الدول الغربية ولا يسعنا المقام هنا لذكر بعض المنجزات السعودية في جائحة كورونا وغيرها.

 رأينا أيضاً ما قدمه الطلاب المبتعثين من إنجازات ومهارات وجوانب إنسانية وغيرها، ابتعثت المملكة أكثر من 92 ألف طالب وطالبة للخارج وتحتل مراكز متقدمة من ناحية أكثر الدول ابتعاثاً للطلاب في مجالات متعددة كالطب والهندسة والعلوم الإدارية وغيرها وكل ذلك من أجل ازدهار الوطن و نموه.

 وتسعى حكومتنا الرشيدة فعلاً إلى المنافسة على أصعدة مختلفة لتصل إلى مراكز متقدمة في كل المجالات وعليك أيها المواطن العزيز أن تقرأ عن وطنك ولا تجمد عقلك لما يقولوه المتآمرين على وطننا فهؤلاء الخونة لا يتكلموا عن الحقيقة  وأخذوا بتشويه سمعة كل ما يتعلق بإنجازات المملكة لكنهم سقطوا في مزابل التاريخ وبقيت المملكة ترسم علياءها في سماء المجد.

 منجزات المملكة في المعرض الدولي للعلوم و الهندسة ( آيسف 2022 ) جاءت في المركز الثاني بعد الولايات المتحدة الامريكية من حيث عدد الفائزين بالجوائز الكبرى وجاءت اليابان في المرتبة الثامنة. فهل عرفت لماذا يحق لك أن تفتخر؟ فأنت في وطن العلوم والهندسة و الإبداع .. والآن هل مازلت مشككاً في قدرات شباب و شابات الوطن؟ الذين حملوا راية الخفاق الأخضر في تلك المحافل.

 ثم تأتي شابة يافعة في عمر الزهور لتحصد المركز الأول عالمياً في مجال الكيمياء إنّها دانة العيثان جاءت متقدمة على كل الدول المنافسة لها و منها اليابان والهند والولايات المتحدة وغيرها، حتى أنطلقت إلى منصة التتويج مسرورة مستبشرة ملتحفة بعلم وطنها الذي وقف معها و ساندها .. وطني الحبيب ولا أحب غيره من الأوطان.

هذه هي عقول أبناء وطننا الحبيب زاهرة شامخة ترفرف عالية ولديهم همة كهمة جبل طويق لا يمكن أن تهزها ريح عاتية.

 

التعليقات (٨) اضف تعليق

  1. ٨
    زائر

    احسنت الوصف وبارك الله فيك

  2. ٧
    زائر

    كلام محفز جميل

  3. ٦
    زائر

    صح لسانك 👍🏼

  4. ٥
    زائر

    احسنت بوعلي وبارك الله فيك وفي امثالك.

  5. ٤
    زائر

    مقال رائع ويعطي جرعة منشطه للكوادر الوطنية للابداع

  6. ٣
    زائر

    مقال رائع ويعطي جرعة منشطة للكوادر الوطنية للابداع

  7. ٢
    زائرهذا من فضل ربي وبفضل حكومتنا الرشيدة اطال الله في اعمارهم

    هذا من فضل ربي وبفضل حكومتنا الرشيدة اطال الله في اعمارهم

  8. ١
    زائر

    جميل جدا جدا

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>