في مقامة ترحيبية..

د.الملا: وعدًا منّا لسموك ستجد في الأحساء الرجال الصادقين والمخلصين

الزيارات: 819
تعليقات 6
د.الملا: وعدًا منّا لسموك ستجد في الأحساء الرجال الصادقين والمخلصين
https://www.hasanews.com/?p=6682168
د.الملا: وعدًا منّا لسموك ستجد في الأحساء الرجال الصادقين والمخلصين
د. عبدالله الملا

مَرحَباً بك يا سُمو الأميْرِ بَينَ أهلِكَ وإخوانِكَ فأنتَ سَليلُ المَجدِ وقَديمُ خِبْرةٍ وقريب عَهدْ، قديماً قالوا إنّ الأحساءَ مَدينةٌ ولّادةٌ بالعلمِ والمَعرفَةِ والثّقافةِ والأصَالةِ، منْ زَارهَا أحَبّها ومنْ هَاجَر إليها فَضّل الاسْتِقرارَ فِيها، بلدةٌ طيبةٌ… زادُها تمرةُ الخُلاصْ وشَرابها ماءُ العُيون، ورجالُها أيقونةُ الإخلاصْ ونساؤها جَمالٌ مَصونْ، منْ أرادَ الدِّينَ فعلماؤها أفذاذُ الرّجالِ ومنْ أرادَ الدّنيا ففيهَا منْ كلّ فنّ جَمَال.

نُراقبُ يا سُمو الأمير بكلّ شغفٍ ما تم اعتمادُه من حِزم المَشاريعِ الكَبيرة بحَجم هذا البلد المِعطاء، في تطوّر سريعٍ وملموسٍ على مستوى التّكنولوجيا والابتكار والأمْن الرّقمي، وانعكاسهُ على المناطِق والمحافظات بدءاً من إعادة التنظيم للبُنى التحتيّة وانتقالا إلى أتْمتةِ المعلوماتِ في كثير من القطاعَات وتحقيقِ النجاحِ المُبهر في وزارة الشؤون البلديّة والقرويّة والإسكان، مروراً ببرنامج التّحول للقطاع الصّحي والعمل الإنساني وتعريجاً على العناية الخاصّة التي أولتها الدولة في تحقيق التّوازن البيئي ومكافحة التّغير المناخي العالمي والتوجه للطاقة النظيفة والمُحافظة على الثّروات الطبيعة النَباتيّة والحَيوانيّة والسّمكيّة وتنميتها وغيرها الكثير والكثير…

كلّ تلكَ المَشاريعِ الجبّارة تدورُ في حقل نموٍ اقتصاديٍ رقميٍ متسارع رَغبةً في تحقيق استدامةٍ شَاملة والمنافسة في حَلبةِ السّباق والابتكار التّكنولوجي العَالمي سعياً في تحقيقِ جَودة الحياةِ للمواطن السّعودي والمحافظة على الهويّة والأصالة والبيئة.

ونحنُ يا سُمو الأمير أبناء الأحساء إذ نُشارك ونعمل بجد في هذه الأعمال الكبيرة والجُهد العظيم الذي يقدّمه قادةُ الدولة برعاية الملك/ سَلمان بن عبدالعزيز وعناية سمو ولي عهده الأمين الأمير/ مُحمد بن سَلمان -حَفظهُما الله- وما قدّمه سُموكم من نجاحاتٍ في كلّ القطاعات التي عملتم رئيساً لها أو مُستشاراً وعضواً بها.
نقول لكم: الأحساء يا سُمو الأمير ستكون بدعمكُم وخِبرتكم وإبدَاعكم المدينةَ الإبداعيّة الجاذبة ففيها الخبير والمُستشار وفيها رجال الأعمال وكبارالتُّجار، وفيها المواهب الإبداعية الشّابة وروح الابتكار وفيها التعاون والتّحدي والإصرار.

ووعداً منّا لسموّكم أنك ستجدُنا فيها الرّجال الصّادقين في السّراء والضّراء المخلصين في الشّدة والرخاء ولسموكم منا صادق الدّعاء وعظيم الحب والولاء.

د. عبدالله بن محمد الملا
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    زائر

    كريم وفد على كرام
    وأمير نبيل نزل في دوحة علم ومجد وكرم
    أمتعتنا دكتورنا الحبيب بحروفكم النيرة وطالما أنتم أبناء الأحساء فنحن على يقين بأن البناء متواصل
    وفقكم الله وحفظ الله علينا ديننا وامننا وقيادتنا الرشيدة

  2. ٥
    عاتق الشريف

    كريم وفد على كرام
    وأمير نبيل نزل في دوحة علم ومجد وكرم
    أمتعتنا دكتورنا الحبيب بحروفكم النيرة وطالما أنتم أبناء الأحساء فنحن على يقين بأن البناء متواصل
    وفقكم الله وحفظ الله علينا ديننا وامننا وقيادتنا الرشيدة

  3. ٤
    ناصرعبيدالعتيبي

    اخي الفاضل سعادة الدكتور عبدالله الملا نشاطركم المقال القيم والرصين والعبارات الجميلة التى تنبع من قلب كل رجل من اهل الاحساء لحب الوطن وقادتة الكرام اعزهم الله وسلمهم نعم الاحساء ارض خصبة وتاريخ عريق بالعلم والمعرفة ورغد العيش وجميع مقومات الحياة موجودة بواحة الاحساء ،،، اهلا وسهلا ومرحبا باميرنا المحبوب صاحب السمواالملكي الامير سعود بن طلال ال سعود ودام الوطن بكل خير ونماء وعطاء فى ظل قيادته الرشيدة سيدي خادم الحرمين الشريفين وسيدي ولى العهد الامين 💚🇸🇦🙏

  4. ٢
    زائر

    لا فض فوك يا بني الحبيب
    صدقت وأحسنت.

  5. ١
    زائر

    يا مرحبا و اهلا وسهلا بمن حضر
    أبناء الأحساء ورجال الأحساء وأهالي الأحساء
    يراقبون ويتحرون بفارق الصبر تطوير الأحساء وكلنا أمل في أن تنهض الاحساء بقدومكم
    ف خير خلف من خير سلف

    وفقكم الله

    ابن الاحساء

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>