احدث الأخبار

شاهد: 28 عاماً خبرة في “الجذب الحساوي” … يحكيها العريفي في مهرجان “ويا التمر احلى 2022 “الخليل” مدير زراعة الأحساء للمرتبة الثانية عشر سمو محافظ الأحساء يستقبل أمين عام المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” عقب اعتماد يوم التأسيس إجازة رسمية … 5 أيام إجازة للطلاب الشهر المقبل النص الكامل للأمر الملكي باعتماد 22 فبراير من كل عام يوماً لذكرى تأسيس الدولة السعودية “أفضل من عصائر الفواكه”.. خبير ألماني يكشف أنواع العصائر المؤدية للتخلص من الوزن تزامناً مع العودة الحضورية.. إليك 10 نصائح لضمان نوم صحي لأطفالك وأفضل فوائده سفارة المملكة ترد على نبأ مقتل سائح سعودي دهساً بأقدام الفيلة بأوغندا بالانفوغراف.. الصحة تعلن أعداد الإصابات والوفيات الأخيرة جراء فيروس كورونا بالمملكة تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.. “جودة الحياة”: تدريب الكفاءات الوطنية وتأهيلها من أولويات برنامجنا بعد تداول أنباء باستهداف التحالف مركزاً بصعدة.. “تقييم الحوادث” يصدر بيان الغرامة والسجن حال انتهاك تعليمات العزل أو الحجر الصحي.. “الداخلية” توضح العقوبات

كاتب صحفي: حتى راتب 5 آلاف ريال لا يكفي حاجة المواطن السعودي

الزيارات: 729
التعليقات: 0
كاتب صحفي: حتى راتب 5 آلاف ريال لا يكفي حاجة المواطن السعودي
https://www.hasanews.com/?p=6671896
كاتب صحفي: حتى راتب 5 آلاف ريال لا يكفي حاجة المواطن السعودي
محليات - الأحساء نيوز

يتمسك الكاتب الصحفي طلال القشقري بأنّ يتضمن توطين الوظائف وضع حد أدنى للراتب ٥ آلاف ريال، مستشهدًا بتصريح مستشار الموارد البشرية بدر العنزي، أن حتى 5 آلاف ريال لا تكفي حاجة المواطن السعودي.

رفض توطين مهنة عامل النظافة

وفي مقاله “حتى راتب ٥٠٠٠ ريال لا يكفي!!” بصحيفة “المدينة”، يقول القشقري: “في معرض تعليقه على مقترح توطين مهنة عامل النظافة في الشوارع، رفض مستشار الموارد البشرية بدر العنزي توطين مهنة عامل النظافة، بسبب وجود مهن كثيرة أولى بالتوطين، في قطاعات التمريض والهندسة والتقنية وغيرها، ولم تُوطَّنْ بعد، ولأنّ مهنة عامل النظافة ستقتل طموح المواطن السعودي، وليس هناك احتياج فعلي لتوطينها، وراتبها الشهري يتراوح بين ٤٠٠ و٦٠٠ ريال، وقد صدق العنزي والله وتالله وبالله فيما علّق به، ولا فُضّ فُوه”.

راتب ٥ آلاف ريال لا يكفي

ويعلق “القشقري” قائلاً: “غير أنّ الجزء الذي لفت نظري في تعليقه هو قوله بالحرف الواحد إنّ راتب ٥ آلاف ريال لا يكفي حاجة المواطن السعودي، وهو ما سأركّز عليه فيما تبقّى من المقال! فبسبب الغلاء الذي مسّ كلّ شيء يُشترى أو يُباع، وكذلك تضخّم فواتير الخدمات والأقساط، وتكاثر أشكالها، فقد راتب الموظّف بريقه الذي كان عليه في الماضي، وبعد أن كان الراتب محدوداً صار مهدوداً، بل ويُستنزفُ سريعاً خلال الأيام الأولى من صرفه، وعندما أقول (يُستنزف) أقصد كُلّه وليس جُلُّه أو بعضه، بطريقة يستحيل الادّخار معه، ولهذا سطعت ظاهرة اقتراض النّاس من البنوك ومن بعضهم البعض، مثل سطوع الشمس في رابعة النهار، وربّما لا نجد مواطناً موظفاً غير مقترض، في فترات كثيرة من حياته، ورواتب الموظّفين خصوصاً في القطاع الخاص قد لا تصل لهذا المقدار، أي ٥ آلاف ريال، فما بالكم بالرواتب التي دونها وهي ٣ أو ٤ آلاف ريال التي تتعامل بها الكثير من الجهات، إنّ مواعيد صرفها للموظفين لم تعد سعيدة ولا مُفرِحة، لأنّها كما يقول بعضهم تجيء في الصباح وتروح في المساء”.

التوطين الكامل يعني راتبًا كافيًا

ويطالب الكاتب بالتوطين الكامل والذي يعني راتبًا كافيًا، ويقول: “توطين الوظائف في نظري مهمّ للغاية، لكنّ التوطين ليس

فقط زحزحة الأجنبي عن وظيفة ما وإحلال المواطن فيها، فهذا توطين ناقص، أمّا التوطين الكامل فهو التوطين الذي ينتج عنه وضع المواطن بسبب توظيفه في ملاءة مالية مُريحة له ولمن يعولهم!.. فضلاً لا أمراً، وطِّنوا الوظائف توطيناً كاملاً لا نُقصان فيه!”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>