احدث الأخبار

شاهد: 28 عاماً خبرة في “الجذب الحساوي” … يحكيها العريفي في مهرجان “ويا التمر احلى 2022 “الخليل” مدير زراعة الأحساء للمرتبة الثانية عشر سمو محافظ الأحساء يستقبل أمين عام المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” عقب اعتماد يوم التأسيس إجازة رسمية … 5 أيام إجازة للطلاب الشهر المقبل النص الكامل للأمر الملكي باعتماد 22 فبراير من كل عام يوماً لذكرى تأسيس الدولة السعودية “أفضل من عصائر الفواكه”.. خبير ألماني يكشف أنواع العصائر المؤدية للتخلص من الوزن تزامناً مع العودة الحضورية.. إليك 10 نصائح لضمان نوم صحي لأطفالك وأفضل فوائده سفارة المملكة ترد على نبأ مقتل سائح سعودي دهساً بأقدام الفيلة بأوغندا بالانفوغراف.. الصحة تعلن أعداد الإصابات والوفيات الأخيرة جراء فيروس كورونا بالمملكة تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.. “جودة الحياة”: تدريب الكفاءات الوطنية وتأهيلها من أولويات برنامجنا بعد تداول أنباء باستهداف التحالف مركزاً بصعدة.. “تقييم الحوادث” يصدر بيان الغرامة والسجن حال انتهاك تعليمات العزل أو الحجر الصحي.. “الداخلية” توضح العقوبات

هندسة الحياة

الزيارات: 640
تعليقات 5
هندسة الحياة
https://www.hasanews.com/?p=6671804
هندسة الحياة
يسرى الرحيمان

‏نمسك زمام بعض الأمور وننظر لبعض الأحداث الجارية وكأنها حلم مرسوم بالألوان فلكل واقعة حدث معين.

‏وقد نخطط ونرسم لكل الأشياء مساراً مُعيناً ولكن فجأة يعترضنا شيء يغير كل ماتم تحديده وتنشل سواعدنا عن العمل وفكرنا عن التفكير بسبب أمر ما حدث وكأن الحياة توقفت عنده ولن نستطيع تجاوزه أبداً ، هكذا نحن البشر نضعف أمام أول
‏ معضلة تواجهنا وربما ثاني أو ثالث حدث ولكن مع تكرار ذلك نتعلم أن نتخطى ذلك بالتفكير الجيد.

‏لم ندرك أن حياتنا قابلة للتغيير وحدوث مالم نتوقعه لذا نجد أنفسنا من الصدمة قد لانجيد التخطيط والحكم وقد نتصرف بطريقة نندم عليها ، وربما لم ندرك أن التغيير سيلم بنا فالتأني في الأمور هو من سيسلمنا من كل هذا .
‏لنعطي أنفسنا مجالاً واسعاً وكبيرا. من التفكير لأن بعدها ستتضح الأمور جيداً.

‏قد ننسى أمراً مهماً إنَّ الله لا يمنع عنا شيئاً إلا لسبب، لذا لا تخافوا من حدوث بعض الأشياء، فالله يعوضنا عن كل شئ
‏وتلك هي الثقة بالله عز وجل.

‏ولننتبه و بعيداً عن المثالية التي ستغرنا وتجعلنا نضع لأنفسنا قيوداً قد تضرنا مع مرور الزمن وتأثر على صحتنا النفسية والجسدية.

‏فمثلاً نختلي مع أنفسنا في غُرفة صغيرة نجمع بها روحنا المبعثرة، أو نقوم في الثلث الأخير من الليل نخلو بربنا وقد سكن الكون، وأرخى الليل سدولَه. هنا وفي هذا المكان وهذه اللحظات.

‏لابد أن نعيد صياغة حياتنا وهندستها، ونضع جبهتنا على الأرض، ونذر الدموع،ونردد ياإلهي من لي سواك أَرْتَجيه وألوذ به. إلهي أنا عبدك الصَّغِيرُ أَتَيْتُكَ محملاً بخطايا الذنوب اغفر لي وارحمني، أنر قلبي، أزل الغِشاوة عن عيني. إلهي لا تكن أهون الناظرين إليّ .
‏لابد أن ندرك أنَّ أسوأ ما حدث لنا كان من البشر وأجمل ما حدث .. كان من علام الغيوب ..
‏يقول أوليفر وندل هولمز
‏كل إنسان بلا إستثناء – إنما هو ثلاثة أشخاص في صورة واحدة ، الانسان كما خلقه الله و الإنسان كما يراه الناس و الإنسان كما يرى نفسه. –
‏قيل للإمام أحمد، كم بيننا وبين عرش الرحمن؟ قال: دعوة صادقة من قلب صادق.
‏للَّه نورٌ أن أردّت بلوغَه.. فاسكُبْ دمُوعَ الشّوقِ في الخلواتِ
‏قُمْ ناد ربّك وادعُوه ليثبّتكَ.. فهُو المجيبُ وسامعُ الدعوات
‏هكذا هي هندسة الحياة قد نخطط ونضع لنا مستقبلاً باهراً وقد نملك العديد من الأمور المهمة في حياتنا ولكن قد يعترضنا شيئاً في الطريق ويغير كل شيء في هندسة حياتنا فما علينا إلا إعادة مايستحق في حياتنا وماله من أثر بالغ فيها.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    زائر

    هكذا هندسة الحياة فعلينا النظر مجدداً للحياتنا

  2. ٤
    زائر

    قلم جميل وسرد اجمل يستحق القراة
    استاذة يسرى
    مع دعاء صادق ان يحفظ الله بلادنا وولاة امرنا وابناء هذا الوطن

  3. ٣
    زائر

    مقال رائع يتحدث بواقعية التعامل مع الحياة حولنا ، شكراً استاذة يسرى لرقي الفكر و الحرف

  4. ٢
    زائر

    ماشاءالله تبارك الله مقال في غاية الروعة كونه موضوع في الصميم ..

  5. ١
    عبدالعزيز الزومان

    ما شاء الله تبارك الله
    قلم رائع منك استاذه يسرى
    والمقال اكثر من رائع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>