احدث الأخبار

التطوع والانتماء الوطني ديوان البلاط السلطاني: الأمير محمد بن سلمان يزور سلطنة عُمان.. الاثنين القادم وزير الدولة السابق محمد الملحم يكشف فصلًا من التاريخ: لا صحة لقصة اغتيال أسرتنا للمتصرف العثماني … وهذه هي الحقيقة يدرسون في 864 مدرسة … 220 ألف طالب وطالبة في الأحساء يستأنفون الدراسة للفصل الثاني اليوم … بدء سريان تطبيق ⁧‫الفوترة الإلكترونية‬⁩ بالتفاصيل .. فتح القبول على رتبة جندي في قوات أمن الحج والعمرة “النمر” يكشف سبب حدوث الجلطات في الشتاء انخفاض درجات الحرارة في الشرقية … تعرّف على حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت اعتباراً من 1 فبراير القادم.. “الداخلية”: الجرعة التنشيطية شرط لاستمرار حالة التحصين بعد مضي 8 أشهر من تلقي الجرعتين “جوهرة” بنت سعود الفضلي في ذمة الله بتكلفة ٥٣٠ مليون ريال … سمو “أمير الشرقية” يدشن سبعة مشاريع صحية في الأحساء (صور) مقترح في “الشورى” لإلغاء لائحة مهنة التعقيب لدى الجهات الحكومية

لوحات استعراضية في أوبريت “تفاؤل” المسرحي تحكي جهود الجمعية   

الزيارات: 519
1 تعليق
لوحات استعراضية في أوبريت “تفاؤل” المسرحي تحكي جهود الجمعية   
https://www.hasanews.com/?p=6669039
لوحات استعراضية في أوبريت “تفاؤل” المسرحي تحكي جهود الجمعية   
خالد الدوسري

أعلن سعادة رئيس مجلس إدارة جمعية مكافحة السرطان الخيرية بالأحساء “تفاؤل”، الأستاذ محمد العفالق، تحقيق الأحساء، المركز الأول على مستوى المملكة في إجمالي أعداد المتقدمين والمتقدمات لإجراء الفحص المبكر للكشف عن الأمراض السرطانية خلال شهر أكتوبر المنصرم، وذلك طبقاً للأرقام الإحصائية في وزارة الصحة، وهو ما يؤكد ارتفاع مستويات الوعي في الإحساء في إجراء الفحوصات المبكرة، نسبة الإصابة فيها كانت محدودة جداً مقارنة بالأعوام الماضية، طبقاً للنتائج المخبرية للفحوصات في مركز الشيخ عبدالعزيز العفالق للكشف المبكر عن الأمراض السرطانية، وعربة الماموغرام.

جاء ذلك خلال كلمته في اليوم الثاني “الأخير”، أمس الأربعاء 12 ربيع الآخر، لفعاليات ملتقى المتعافين الخامس 2021م، الذي نظمته جمعية مكافحة السرطان الخيرية في الأحساء “تفاؤل”، لتعزيز دور المتعافين في المجتمع، على مسرح المؤسسة العامة للري، الذي قدمه عبدالحكيم الحويل.

اشتمل أوبريت “تفاؤل” المسرحي، الذي جرى عرضه أمس، وامتد لـ 21 دقيقة على 3 لوحات استعراضية تحكي جهود جمعية “تفاؤل” في خدمة المرضى والمتعافين، ونشر الأمل وبث الروح في نفوس المرضى، ونقل المرضى من منازلهم إلى مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، وعلاج المقيمين المصابين، وصرف الأجهزة والتعويضات، والدعم النفسي والاستشارات النفسية، وكرنفالات الأطفال وتوزيع الهدايا على الأطفال المصابين والاحتفالات الوطنية المختلفة.
وجسد اللوحات الاستعراضية في الأوبريت، كل من: عثمان الدحيلان، يوسف فؤاد، حسن الحرز، عبدالله الشمري، مرتضى القضي، مصطفى المثنى، يارا الحرشان، آمنه الحمد، محمد التركي، إبراهيم الحمدان، ومن إخراج محمد الحمد.

فقرات الملتقى في اليوم الثاني: 
* إلقاء قصيدة شعرية، للشاعر سامي القاسم، بعنوان: “صوت البيان”، وهي القصيدة الفائزة بمسابقة تفاؤل الشعرية.
* مجس “حجازي”، بعنوان: “نشيد تفاؤل”، للمنشد فيصل اللبان.
* محاضرة توعوية “5 T”، للمحاضر الدكتور أيوب الأيوب، تناول فيها استهداف 5 فئات معنية بالتعامل مع مرض ومرضى السرطان، والفئات، هي: الأطباء، الأخصائيون الاجتماعيون، أهالي المرضى، أصدقاء المرضى، المريض.
* تكريم محاربي ومحاربات السرطان، المشاركين في أركان الملتقى.
* تكريم اللجان العاملة والداعمين في الملتقى.

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    السرطان ليس فقط بالاطفال وانما هناك كبار
    يحتاجوا الى فحص مبكر لهم عن مختلف السرطانات
    وتشجيعهم الى الانخراط في المجتمع حتى يعيشوا باطمئنان وامان بعيدا عن الخوف والعزلة وادماجهم بالمجتمع وتوزيع الهدايا عليهم ومتابعتهم اول باول
    في العلاج وغيره

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>