احدث الأخبار

“يا رب صيفية نرعى بها حولية”.. هذا هو معنى الدعاء الذي لطالما ردده آباؤنا “الصحة”: 3913 إصابة جديدة بـ”كورونا”.. ووفاة حالتين وتعافي 4284 حالة ما الفرق بين “يوم التأسيس” و”اليوم الوطني” للمملكة؟.. أستاذ التاريخ الحديث يجيب (فيديو) قريباً.. آلية جديدة لتجديد بطاقة الهوية الوطنية إلكترونياً “العرجي” يوقع عقد إنشاء مستشفى علاج القدم السكري بالأحساء .. والتنفيذ خلال 20 شهراً وظائف شاغرة بالمجلس النقدي الخليجي.. تعرف على شروط وكيفية التقديم أعلى مكاسب دولارية لأسهم صناديق الريت السعودية منذ عامين.. تعرف عليها متجاوزةً النسبة المستهدفة.. المركزي السعودي يعلن حصة المدفوعات الإلكترونية لعام 2021 عمره 12 عام ولديه طائرة خاصة وقصر وأسطول سيارات.. هذه قصة أصغر ملياردير أفريقي (بالصور) آخر غرائب زعيم كوريا الشمالية.. أمر بتصميم “مرحاض خاص” داخل سيارته خلال جولاته هل تشعر بالإجهاد فور نهوضك من النوم؟.. إليك 4 أطعمة أساسية ستجدد نشاطك طوال اليوم بعد إغلاقها لفترة نتيجة الأوضاع الوبائية.. المغرب تعلن موعد فتح حدودها الجوية

تابع لك أم قائد معك ؟

الزيارات: 2261
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6667280
تابع لك أم قائد معك ؟
عبدالله بو رسيس

في أحد المؤسسات المتميزة تم تكليف شخص كفؤ لتولي منصب مدير لإحدى إدارات هذه المؤسسة ، وكعادة كثير من المدراء بدأ هذا المدير الجديد في تكوين فريق العمل معه و استقطاب الكفاءات للعمل في إدارته .

وفي لقائه مع أحد الموظفين المرغوب نقلهم إلى إدارته ، قام الموظف بسؤال المدير سؤالاً غريباً ! وهو : هل تريد نقلي لإدارتك لأكون تابعاً لك أم تريد نقلي لأكون قائداً معك ؟!
فتعجب المدير من سؤال الموظف ، و رد عليه قائلاً : وما الفرق بين الإثنين ؟!

فقال الموظف : التابع ؛ يوافق مديره في كل رأي ، ولا يقوم بتصحيح الخطأ الصادر من المدير ، فهو يعمل برأي مديره دائماً ولا يخالف رأيه ، وإن كان يظن الصواب في غيره .

أما القائد ؛ فيعمل بروح الفريق مع المدير وجميع العاملين ، و يرى أن دوره يتكامل معهم جميعاً ، وإذا رأى أي خطأ فإنه يبادر بتصحيحه و اقتراح الحلول المناسبة لأي مشكلة ، وبالتالي يبادله المدير نفس الاهتمام و الشعور بتحمل المسؤولية.

فقال المدير : ألا يتداخل هذا الدور مع دور المدير ، الذي يعد المسؤول الأول و الأخير عن العمل وما يدور فيه من مهام و مسؤوليات ؟
فرد الموظف قائلاً : نظام التفرد في الإدارة يقلل من الإبداع في مجال العمل ، ولا يشعر الموظف بالانتماء العالي لجهة عمله ، لأن دوره فقط أدائي وليس تطويري لمنظومة العمل ، بينما في حال توزيع الأدوار و المهام و المسؤوليات يكون الموظف حريصاً على أداء عمله المطلوب و يتحمل المسؤولية الكاملة عنه .

فسأل المدير : ألا يجعل هذا الأمر ( توزيع الأدوار ) الموظف يتمرد على المسؤولين ؟
فأجاب الموظف : وهنا يكون دور القائد المتميز في متابعة الموظفين في إنجاز مهامهم ، و تحفيز و تشجيع المنجز منهم ، و محاسبة المقصر على تقصيره، و بهذا تتكامل أدوار فريق العمل ما بين توزيع الأدوار و تنفيذ المهام و متابعة إنجازها .

فقال المدير أخيراً بل أريد نموذجاً قيادياً يجمع مجموعة من القادة الأكفاء ليكون فريق عمل ناجح و مبدع و يطور و يتحمل المسؤوليات .

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    أبدعت بارك الله فيك

  2. ٢
    مدنية

    الإدارة القيادية منهج يتكامل في النوظف مع المدير ليكونوا بنية ناجحة متعاونة يداً بيد في العمل

اترك تعليق على زائر الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>