سنسعى لحاضرنا ومستقبلنا

الزيارات: 1010
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6666264
سنسعى لحاضرنا ومستقبلنا
عبدالله الزبده

«في ذكرى يومنا الوطني، نحمد الله دائماً على ما أنعم به علينا في هذه البلاد، من أمن واستقرار ورخاء وتنمية، سنسعى لحاضرنا ومستقبلنا، مستلهمين ذلك من تضحيات الآباء والأجداد، من أجل رفعة الوطن وشعبِه».

كان هذا نص كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على منصة «تويتر»، بمناسبة الاحتفالات السعودية باليوم الوطني الـ 91 لتأسيس المملكة العربية السعودية، وإذا رجعنا لهوية اليوم الوطني لهذا العام استلهمت من ثقافة الأنسنة التي تنعكس بوضوح على المشاريع الضخمة، التي راهنت عليه المملكة في رؤيتها الطموحة 2030، التي تحظى بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ويقودها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء و وزير الدفاع، باذلين جهوداً كبيرة من أجل إظهار اليوم الوطني بالشكل الذي يعكس ما وصلت إليه المملكة من تقدم وتطور وازدهار، أسوةً بمصاف الدول المتقدمة، بعدما أصبحت اليوم من أكبر عشرين اقتصادا بالعالم، وأكبر وأقوى اقتصاد بالشرق الأوسط، وأكبر مصدر للنفط بالعالم، وأكبر دولة مؤثرة باقتصاد العالم، وقدمت مشاريع ضخمة من ضمنها مشاريع البحر الأحمر ونيوم وذا لاين، ومشروع القدية، ومترو الرياض، والبرنامج الوطني للطاقة المتجددة، وبرنامج تطوير الدرعية التاريخية، ومبادرة السعودية الخضراء، والقمر الصناعي شاهين سات، وبرنامج القدرات البشرية، فصممت العناصر الأساسية للهوية من هذه المشاريع، التي تعد مصدر إلهام لكل فنان معاصر، واكتملت هذه المجموعة بإضافة عنصر الإنسان، الذي له دور فعال في تحقيق الرؤية، أما الشعار اللفظي فاستلهم من وصف القصائد والأغاني الشعبية للوطن بالدار، والمقصود به ليس البيت فقط، وإنما الاستشعار بما تقدمه السعودية لتكون “لنا دار”، خاصة بعد دخول العالم المنحدر الصعب مع جائحة كورونا (كوفيد 19)، حيث أثبتت قدرتها وقوتها على إكمال المشاريع القائمة، وإطلاق الأخرى الضخمة، دافعة بأبنائها نحو الفرص والإمكانات من استمرار النمو والحفاظ على جودة الحياة الكريمة، فيما استلهم الشعار الفني من خريطة المملكة، وخط الثلث العربي المرسوم على العلم السعودي.

واليوم الوطني ذكرى تاريخية غالية ومناسبة وطنية عزيزة على قلوبنا رسم ملامحها وسقى نبتتها المؤسس المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وهي الأن في عامها الواحد والتسعون ولا نزال على خطى الموحد، مؤمنين بالله غير مغالين، ونتشرف بخدمة الحرمين الشريفين، وكل يوم نصبح على مجد خصنا به الله عن غيرنا، وفي يومنا الوطن نرفع شعار الولاء والارتباط

العاطفي بهذا الوطن، ويحق لكل من ينعم بخيراته أن يفرح فيه ويظهر حبه وولاءه لهذا الوطن العظيم.

الكاتب / عبدالله الزبده

@alzebdah1

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>