احدث الأخبار

٤ عيادات متنقلة للإقلاع عن التدخين في الأحساء (صور) برعاية سمو الأمير بدر بن جلوي … “مدير تعليم الأحساء” يشهد حفل اليوم الوطني الـ”91″ (35 صورة) العفالق: حصول الفتح على أولوية تقييم الحوكمة دليل احترافية كل من يعمل فيه “العنود” بنت فهد الملحم في ذمة الله تعرّف على قرارات ⁧‫مجلس الوزراء‬ منها: الموافقة على الترخيص لـ”البنك الأهلي المصري‬⁩” بفتح فرع له في المملكة. “الصحة السعودية”: تسجيل 50 إصابة جديدة بكورونا اليوم الثلاثاء .. ووفاة 5 أشخاص و53 حالة تعافٍ جديدة وظائف شاغرة في أمانة الأحساء للنساء والرجال دراسة أجريت في 29 دولة .. كورونا يخفّض متوسط عمر الرجال بأكثر من عامين هبوط حاد في أسعار الذهب اليوم الثلاثاء بالمملكة.. والجرام يبدأ بـ123.01 ريال “المرور” يوضّح طريقة استبدال لوحات السيارة بلوحات طويلة؟ إصابات كورونا العالمية تتجاوز 233.105 مليون.. والوفيات تقترب من 5 مليون “بر الأحساء” تحتفي باليوم الوطني بحضور منسوبيها

فَكُفَّ اللَّوْم ياوَلَدي عٍِتابا

الزيارات: 2574
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6660911
فَكُفَّ اللَّوْم ياوَلَدي عٍِتابا
محمد إياد العكاري
خاطبني ولدي زيد معاتباً عدة مرَّات على مدار سنوات قائلاً: بابا لقد كتبت لكلِّ أخٍ من إخوتي قصيدةً ً خاصَّةً به !!!! ولم تكتب لي !!؟ فكانت هذه القصيدة

فكُفَّ اللَّوْم ياوَلَدي عٍِتابا

 

ألا يازيـــــــدُ بلِّغني العِتابـا = ولاتُشعِل بـأعماقي العَذابـــا

وأفْصحْ ياأَثيرَ الرُّوحِِ نبضاً= هوَ الإحساسُ مُختضباً خِطابــا

ولاتنأَ فَقُربُكَ ماءُ مُزنٍ = ولاتُخفِ الشُّعورَ ولا الــرِّغابــا

بُنيَّ الجُــرأةُ الإقدامُ  حِسَّاً = تقـدَّمْ في الحياة تَنَلْ طِـلابا

لِتَعْتَبْ فالصَّراحةُ روحُ صِدْقٍ= عليها فارْكَبَنْ تَجُزِالصِّعـابا

***.

أَيَا وجْهاً كَأَنَّ البَـــــدْرَ فيهِ = ونُوراً في البصيرةِ مُستطابـــا

وذي القَسَماتُ يحكيها المُحيَّا= لتُبصرَ ذا التَّوَثُّبَ والشَّبابا

ولايرضى بغير العزَّ ثوبــاً= وبالرَّأيِ الحصيفِ يرى الصَّوابا

فليثٌ مُقبلٌ.. تلقاهُ حيناً= بمنطقِ فارسٍ جـازَ الهِضـــابا

يُحلِّقُ في فضـاء الجِدِّ سعياً= ليبلُغَ غايةً للنَّجمِ قــابـــا

ولاخَجَلٌ بقاموسٍ لديهِ= وليس كذاك من رامَ السَّحابـا

ومن يخجلْ يُعاني المُرَّ صبراً= فَسَلْ تَعلَمْ  لتلقاها رِحابا

***

ألا يازيــدُ زيـــدُ الخيرِ بِرَّاً= بطيب الرُّوح كلُّ الأمر طابا

كما فيـكَ المشاعرُ لاتُحابي= كذاك الشِّعرُ ماءً أوسَرَابـا

تفيضُ بُحورُهُ في بعض يومٍ = وقد تلقـــاهُ مُعتكراً عُبابـا

وليسَ تَراهُ يُولدُ كلَّ حينٍ= كمثل المعصراتِ عَصَت شَرَابا

وقد أغدو تُرَوِّيني القوافي= وأخرى مُبحراً ألقى عَذَابـا

وأحياناً زُلالاً تشتفيني   = أُحيلُ البحرَ أمواهاً عِذابــا

***

أَياولدي وصنو السَّعدِ شِبلاً= بِذا الإقدامِ لاتلقى الصِّعابا

وتُورِقُ ذي الحياةُ بِطيبِ طبعٍ= وتُزهِرُ والربيع الطَّلقُ طابا

وذي الأخلاقُ والإيثارُ نُعمى= لتلقى جـنَّــةَ الدُّنيا صِحابا

أخاكَ بُنيَّ كُنْ سَنَداً وعوْنــاً= جِنــــانَ الخُلدِ تبلُغُها ثوابـا

ويانعمَ المــروءةُ كُلَّ حينٍ= فكُفَّ اللَّـــوْمَ ياولدي عِتابا

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    قصيده جميلة الله يحفظك ويرعاك يارب شكرا دكتورنا الفاضل أخوك عبدالمنعم المحيسن الأحساء

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>