رؤية الأطفال للأضحية!

الزيارات: 1712
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6660787
رؤية الأطفال للأضحية!
خالد التركي

هل من المناسب رؤية الأطفال للأضحية أثناء ذبحها؟
                                  ألا يولد لديهم ردة فعل من مشاهدة الدماء والأشلاء؟
                                                                                           ما التوجيه التربوي المناسب؟

لا شك بأن مشاهدة الطفل لفقرة ذبح الأُضحية والدماء تتطاير والأشلاء تُقطع لها وقع سلبي في النفس كبير، وردة الفعل لايمكن التنبؤ بها، خصوصًا مشاهدة الآلات الحادة والدماء التي تُغطي معظم الثياب .. فالأولى التالي ..

•الطفل مادون سن التمييز (٦- ٧) سنوات، بالتحديد إذا كانت بيئة الطفل لم تعتد على رؤية مناظر ذبح الأضحية، فالأولى عدم زجة وإجباره لمشاهدتها، والاكتفاء بالتعزيز العميق لمعنى الأضحية.

•إذا كانت بيئة الطفل مُعتادة على مناظر الذبح منذ نعومة أظافره (كالذين يذبحون بشكل مستمر في بيوتهم) فالأمر سيكون أسهل وأيسر وفي أكثره مألوفًا ولن يُسببَ ذلك في الغالبِ أعراضًا نفسيةً أو سلوكية.

•الطفل الغير مُعتاد على مشاهدة هذه المناظر والمُعتاد عليها، الأولى تعزيز القيم الشعائرية بأن هذه الأضحية تذهب للفقراءِ والمساكين وتُهدى للأصحابِ والأهلِ والأحبابِ وتعظيم هذه القيم واصطحابهُ لتوزيعها.

•البعضُ يتعاملُ مع ذبح الأضحية وكأنها مهرجان استعراضي وحلبة مصارعة حُرة، دون مراعاة لنفسية الأطفال الحاضرين ودون استشعار لسنن الأضحية أثناء الذبح الأضحية.

•حذاري من التهكم والسخرية بالطفل الذي لا يريد مشاهدة ذبح الأضحية والصاق عليه بعض ألفاظ الإهانة مثال: (الخواف- الجبان) وغيرها من الألفاظ التي تكسر شخصية الطفل، والأولى احترام رغبتهِ ومواصلة غرس المعاني الأصيلة لذبح الأضحية.

•التساهل في التعامل مع الآلات الحادة أمام الأطفال والضحك أثناء فورة الدم والسخرية من الأضحية وهو يسلخها، وغيرها من التصرفات التي تُعطي شعور يتسلل إلى عقل الطفل بأن هذه الشعيرة فيه شيء من اللهو وعُرفٌ وعادةٌ تُعمل سنويًا! لا أكثر!.

•الشرح للطفل بأن هذه الأضحية هي تقرب إلى الله تعالى، وشكر لله سبحانه بأن أبقانا من عام إلى عام، والإيضاح المُبسط لمعنى {فصلِّ لربك وانحر}.

•إبراز القيم الفاضلة أثناء ذبح الأضحية أمام الأطفال كالتسمية على الذبيحة، وأن تُساق إلى مكان الذبح بيسر، وعدم حدّ السكين أمام الأضحية، واستقبال القبلة أثناء الذبح، وعدم الإساءة إلى الأضحية قبل ذبحها.

•إذا رأيت الطفل تغلُبهُ العاطفة تجاه الأُضحية (بأنها مسكينة .. وليس لها ذنب) بسبب ذبحها، فيُفضل عدم مشاهدته للذبح، وعدم السخرية والتندر من مشاعره.

وقول الله أبلغ {ومن يُعطم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب}.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    سمعنا بالهبد وشفناه كتابة

  2. ١
    زائر

    راينا 👇
    لا خطا يزرع في الطفل حب القتل
    المفروض مايشوفها الطفل وهي
    تذبح الشاة او الماشية حتى مايولد
    لديه حب القتل والدماء انتبهوا واحذروا

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>