لعنة الثورة

الزيارات: 1176
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6660311
لعنة الثورة
د/ نافل بن غازي النفيعي

الثورة كما ذكر نابليون بونابرت: لعنة تنزل من السماء بحق الأمة، تسحق الغني فلا ينساها، وتغني الفقير.. ويخرج من خلالها أناس ليس لهم شأن كما تخرج النباتات الطفيلية من بين السماد.

وأضاف بأن هناك نوعان من الناس فى الثورة من يقومون بالثورة والنوع الثاني من يستفيدون منها، الثورة عبارة عن فكرة وجدت حرابها وهي بحق وبالًا كبيرًا على المجتمع الذي تحل به كما رأينا في الثورة الفرنسية من مآسي يندى لها الجبين.

‏‎فيلاحظ مثلًا انتشار الأغاني الفكاهية والمسرح الهزلي عقب ثورة 1919 وقبل كتابة دستور 1923 وكان المحافظون والحريصون “على الآداب العامة ينكرون هذا الفساد ويشفقون منه وكنا نقول إن هذا الانحلال الخلقي عرض من أعراض الثورة” حيث مرت الثورة الفرنسية 1789 أيضا بمثل هذا اللهو لكي يحتمل المواطنون أعباء الحياة.

كما يلاحظ أيضا أن حياتنا الدستورية صرفت الناس عن اللهو وأزالت عن شفاهنا هذا الابتسام للحياة ذلك لأننا اعتقدنا يوم نفذ الدستور وأشرف البرلمان على الحكم أن الأمر قد رد إلى أهله، مضيفًا أن الحياة تكون أكثر ثراء وخصبًا وإنتاجًا حين تكون فيها مساحة للهو..طه حسين.

منذ عام 1789، وكل دول العالم تنظر إلى الخلف وتتأمل ما وقع بفرنسا في ذلك العام، تتطلع وتستلهم النموذج، والوسائل، بل المحاذير أيضًا.

وبالرغم إعلان حقوق الإنسان والمواطن عام 1789 فى فرنسا، فإن الرعب والفزع والإرهاب استمروا سائدين على مدى أربعة أعوام بعد إعلانه،ولم تكن المقصلة قد ابتُدعت بعدُ.. وليم دويل.

رأى اليسار أن إثارة الرعب كانت قسوة لابُدَّ منها، وكانت الثورة بالنسبة إلى اليمين مجرد حركة عنيفة من بدايتها؛ بتبنيها هدم احترام النظام والدين. ورأى بعض آخر أن قمة ما حققته لم تكن مجرد خلق حالة الرعب، بل خلق حالة تمرد، والقيام بالمذابح التي وصلت في قمتها إلى إعدام الملك نفسه.

فالثورة الفرنسية: هي فترة مؤثرة من الاضطرابات الاجتماعية والسياسية في فرنسا عرفت عدة مراحل استمرت من 1789 حتى 1799، وكانت لها تأثيرات عميقة على أوروبا والعالم الغربي عموما، انتهت بسيطرة البورجوازية خلال التحالف مع نابليون وانتهت بتصدير الأزمة من خلال الاستعمار بالتوسع اللاحق للإمبراطورية الفرنسية، وانتهت أيضًا بسيطرة البورجوازية التي كانت متحالفة مع طبقة العمال مع إحقاق مجموعة من الحقوق والحريات للطبقة العاملة والمتوسطة للشعب الفرنسي. أسقطت الملكية وأسست الجمهورية وشهدت فترات عنيفة من الاضطراب السياسي، وتوجت أخيرًا في دكتاتورية نابليون الذي جاء سريعا بكثير من مبادئها إلى أوروبا الغربية وخارجها.

استوحت الثورة الفرنسية أفكارًا ليبرالية وراديكالية، غيرت بشكل عميق مسار التاريخ الحديث، وأطلقت الانحدار العالمي للملكيات المطلقة واستبدالها بالجمهوريات.

كما أطلقت الثورة من خلال حروب الثورة الفرنسية صراعات عالمية مسلحة امتدت من البحر الكاريبي إلى الشرق الأوسط، فالمؤرخين على نطاق واسع يعتبرون الثورة الفرنسية واحدة من أهم الأحداث المأسوية في تاريخ البشرية.

وأسباب الثورة الفرنسية معقدة ومازالت محل جدل بين المؤرخين. بعد حرب السنوات السبع وحرب الاستقلال الأمريكية، كانت الحكومة الفرنسية غارقة في الديون وحاولت استعادة وضعها المالي من خلال خطط ضرائب لم تحظى بشعبية بين العامة.

أيضًا سنوات من القحط سبقت الثورة أثارت استياء شعبي على الامتيازات التي يتمتع بها رجال الدين والطبقة الأرستقراطية، صيغت مطالب التغيير من خلال أفكار تنويرية وساهمت في انعقاد مؤتمر الجمعية العامة في مايو 1789 السنة الأولى من الثورة رأت سيطرة الجمعية العامة واقتحام سجن الباستيل في يوليو وإمرار إعلان حقوق الإنسان والمواطن في أغسطس ومسيرة النساء إلى قصر فرساي التي أجبرت البلاط الملكي على الرجوع إلى باريس في أكتوبر.

وأهم حدث في المرحلة الأولى من الثورة حصل في أغسطس 1789 حيث ألغي نظام الإقطاع والقواعد والامتيازات القديمة التي خلفها حكم أترافي خلال السنوات القليلة التالية ظهرت صراعات سياسية بين مختلف التجمعات الليبرالية وأنصار الجناح اليميني الموالي للنظام الملكي الذين حاولوا إحباط إصلاحات رئيسية، فتم الإعلان عن قيام الجمهورية في سبتمبر 1792 بعد الانتصار الفرنسي في معركة فالمي في حدث تاريخي أدى إلى إدانة دولية له، تم إعدام لويس السادس عشر في يناير 1793.. من كتاب الثورة الفرنسية.

وكلنا يتذكر ماكسيمليان فرانسوا ماري إيزدور دي روبسبيير (بالفرنسية: Maximilien François Marie Isidore de Robespierre)‏ (6 مايو 1758- 28 يوليو 1794) هو محام فرنسي ورجل دولة كان أحد أشهر وأكثر الشخصيات تأثيرًا في الثورة الفرنسية. بصفته عضوًا في الجمعية الوطنية ونادي اليعاقبة، قاد حملةً من أجل حق الذكور في الاقتراع العام، ومن أجل إلغاء كل من تبتّل رجال الدين والعبودية.

كان روبسبيير مناصرًا صريحًا للمواطنين الذين لم يكن لهم صوت، ولقبولهم غير المقيد في الحرس الوطني والمناصب العامة، وحقهم في حمل السلاح دفاعًا عن النفس ولعب دورًا بارزًا في إثارة الرأي العام الذي تسبب بسقوط المَلَكية الفرنسية في أغسطس عام 1792 وعقد المؤتمر الوطني الفرنسي.

ولقد ذاع صيت روبسبيير لدوره خلال عهد الإرهاب، الذي أشرف خلاله على اعتقال وإعدام عدد كبير من الخصوم السياسيين الذين عدهم هو وحلفاؤه معارضين للثورة. مارس نفوذه من أجل قمع الجيرونديين من اليمين، والهيبرتيين من اليسار، والدانتونيين من الوسط. تشير التقديرات إلى أن ما يقارب 17,000 شخص حُكم عليهم بالإعدام بالمقصلة خلال عهد الإرهاب بعد تقديم قانون المشتبه بهم. يبقى مدى منْح المتهَمين درجة ملائمة من الإجراءات العادلة قبل إعدامهم مسألةً مثيرة للجدل.. حتى عدوه إنه من أشهر المجرمين في التاريخ للماسي التي ارتكبها أبان الثورة.

وفي النهاية كعادة الثورة فهي تأكل ابنائها، كان هوس روبسبيير بتصوّر جمهورية مثالية ولامبالاته إزاء التكلفة البشرية لإقامتها سببَ تشويه سمعته، ما جعل كلًا من أعضاء المؤتمر وعموم الفرنسيين ينقلبون ضده. انتهى عهد الإرهاب حينما اعتُقل مع العديد من حلفائه في انقلاب الترميدوريين في 9 نوفمبر وأُعدم في اليوم التالي، أحداثٌ استهلت فترةً تُعرف بالانقلاب الترميدوري.تبقى مسؤولية روبسبيير الشخصية عن تجاوزات عهد الإرهاب موضع جدال حاد بين مؤرخي الثورة الفرنسية. وكان روبسبيير بالنسبة للبعض رمزَ عهد الإرهاب خلال العام الثاني (من التقويم الثوري الفرنسي)، غير أنه كان بالنسبة للبعض الآخر المنظّرَ الأبرز للثورة وجسّد التجربة الديمقراطية الأولى للبلاد، التي مثلها الدستور الفرنسي لعام 1793 (والذي عُطل فورًا). والناس يولدون أحرارًا، ولكنهم يُسْتَعْبَدُون أينما ذَهَبوا.. جان جاك روسو.

وهكذا هو حال الثورة تستعبد الناس ويقعون مكبلين تحت رحمتها والتي هي بعيدةً عنها ف يالسخرية القدر ان تتدهور احوال الناس بعد ثورة شعبية و تتحسن احوال المسئولين عن النظام.. فالثورات يدبّرها الدهاة وينفذها الشجعان ثم يكسبها الجبناء.. نجيب محفوظ.

وفعلًا إن الثورة لعنة وشوّوم على البلاد التي تحدث بها.. وكلنا شاهد الماسي التي حصلت أيام ثورات الربيع العربي والتي مضى عليها قرابة إحدى عشر سنة تقريبًا ولايزال يعاني شعوب تلك البلدان المآسي والويلات والتشرد والذل في العديد من البلدان..

وصدق عمرو ابن العاص رضي الله عنه بقولة: سلطانٌ ظلوم خيرًا من فتنة تدوم، فأين من أغرى بهم على القيام بتلك الثورات المشؤومة عنهم.. حيث تركوهم يرزحون تحت وطأتها ومن شجعهم ينعم بالعيش الرغيد، فلا يغرنكم من يدعوّن الخوف على مصالحكم وهم أبعد مايكونون عن قول الحقيقة بل يُريدون تدميركم وتدمير أوطانكم.. فلابد من اليقظة والحذر من تلك الأبواق الناعقة ليل نهار.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    نفال

    ذكرتني بالقذافي يانافل ثورة ثورة ثورة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>