احدث الأخبار

جامعة الملك فيصل: بدء استقبال طلبات التحويل بين كليات وأقسام الجامعة إطلاق البوابة الإلكترونية للراغبين في التسجيل لأداء ⁧‫الحج‬⁩ هذا العام .. ولا أولوية للتسجيل المبكر “التعليم” تفتتح غداً مراكز الدعم التعليمي الصيفية عن بُعد لتعزيز مهارات الطلبة في الشرقية .. القبض على 4 أشخاص قاموا بالاعتداء وسلب عمّال محطات وقود تحت تهديد السلاح نائب وزير الحج: أولوية التسجيل للحج للمواطنين والمقيمين لمن لم يسبق لهم أداء الفريضة رابطة العالم الإسلامي تؤيد الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السعودية للحج شاهد بـالإنفوجرافيك… “الصحة” تُعلن التوزيع اليومي لحالات الإصابة الجديدة بكورونا وزارة الحج: قصر حج هذا العام على المواطنين والمقيمين داخل المملكة تقني الشرقية يدرب 687 ألف متدرب ومتدربة في عام رحيل عميد أسرة الجزيري أمير التواضع والنبل .. نائب أمير المنطقة الشرقية تعرّف عليها .. “توكلنا”: ٧٥ دولة يمكن لمستخدمي التطبيق الاستفادة من خدماته بها

في العشر طاب لها الرحيل …

الزيارات: 1072
تعليقات 4
https://www.hasanews.com/?p=6656159
في العشر طاب لها الرحيل …
د .أحمد بن حمد البوعلي

غالباً يكون بكاء القلب أشد بكثير من بكاء العين فكثيراً ما تبكي القلوب والعيون صامتة” فكيف إذا اجتمعا خنقتني العبرة وتاهت مني حروف الوصف ولا أخال الحروف توفيها حقها من الوصف إن حضرت، لقد كانت عالما آخر أما وعمة وملهمة بتربيتها وصبرها وبرها، وماذا عساي أقول فكأنها اختارت موعد الفراق بنفسها وكفى بذلك شاهادا، اختار لهاالمولى أفضل الشهور وكرمها بأكمل الأيام وأجملها منه
ولله حكمة في الأخذ والعطاء ليبلونا أينا أحسن عملا، ولنرى أثر رحيلهم في وجوه الناس، في دموعهم ودعواتهم وثنائهم عليهم ونعود إلى أنفسنا –
واعمتاه”

وشاخ الحرف في شفتي
وبُعثرت في مهب الريح أشتاتي
ما أجمل ما عرفه عنك محبوك وأقرباؤك من دماثة أخلاقك، ووصلك لهم، وعلو كعبك في اللين والرضا والسمو والسماحة وما قيل عنك من البعيد والقريب.. برغم بساطتها فهي لا تحسن الكتابة والقراءة إلا أنها كان لديها قلب كالجنة كانت دوحة حب عظيمة حنت علينا عطفاً وحباً، وعطاءً وبراً، بل كانت عنوانا للتسامح والعفو.

كانت في طاعة الرحمن، نعم العابدة الصابرة المحتسبة الشاكرة لربها، البرة الرحيمة الطاهرة النقية سريرتها، بفعالها التي تنم عن قلب عامر بالتقوى محتسب بالبلاء محستب بما قضى

علمتنا روح المشاركة في الأفراح والأحزان
فهي رمز الحنان والعطف وصاحبة ابتسامة زهراء تعبر إلى القلوب أم رحيمة، وعطوف، مع لين الجانب مما أدناها من قلوبنا، والرفق والرحمة أعظمت حبا في أفئدتنا، فعظم مصاب فقدك في قلوبنا.

صبت علي مصائب لو أنها**صبت على الأيام صرن لياليا

وهي مثال في التربية فخرجت أبناء بررة تعلموا وشيدوا أفضل المناصب في حياتهم العلمية والعملية وهي أستاذة في الإدارة فأدارة بيت كان ومازال يشار إليه بالبنان وقدوة في البر فكانت بارة  لأهلها ملازمة لأمها معينة لأختها محبة لإخوانها متابعة لأخبار رحمها وجيرانها وفية لأصدقاء الطفولة

قال عليه السلام إذا أرادَ اللهُ بعبدٍ خيرًا عسَله قيلَ وما عسَله ؟ قال يُفتَحُ له عملٌ صالِحٌ قبل موتِه فيقبضُهُ عليهِ” وهل أفضل من حسن الخاتمة و نطق الشهادة ظلت ١٢ سنة على فراشهاًفي غيبوبة (ليس بعد ذلك من صبر وليس كذلك من رضا وليس أجمل من حسن خاتمة حبيت بها هدية من مولاها لقاء صبر وبر )

رحمك الله يا أم يوسف فبقايا الذكريات، أكثر (ألماً) من الرحيل

تساقطتِ الدموعُ من المآقي ** على فقد الكرام ِأولي الصلاحِ
فموتُ شقيقةٍ لأبي توالتْ ** مصائب في غداتي وفي رواحي
تعالتْ صيحة ُالباكين حولي ** وأثخنتِ الجراحَ على جراحي

رحلت من كانت لنا الحياة، (وتركت وجعا لا يخبو وجرحا لا يندمل وفراغا لا يمتلئ فلله أنت حية وميتة ولله أنت أثرا ولله في اختيارك في أيامنا هذه حكمة وقدرا، وهو شرف ما بعده شرف وإن ترك ميسمه فينا عًمُرا

فإلى رب أرحم ومولى أكرم وعيش أنعم في الخالدين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا تغمدك الله بواسع رحمته وألهمنا الصبر على الفراق وعلى مر لا يطاق وإنا لله وإنا إليه راجعون)

د/ أحمد بن حمد البوعلي

أمام وخطيب جامع ال ثاني بالمزروع

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    زائر

    اللهم وسع مدخلها وأكرم نزلها وأغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من عبدالله ناصر العتيق

  2. ٣
    ناصرالعتيبي

    رحم الله عمتك ام يوسف واسكنهافسيح جناتة بشرها بالخير صاحبة عطاء وبر ومن عماربيوت الله جزاهاالله خير وابناءة البررة المهندس يوم واخوانة الكرام اصحاب بذل وانفاق فى فعل الخير ولاننسى اخوتها البررة والدكم الموقرالشيخ حمدالبوعلي وعمكم الفاضل الشيخ عبدالوهاب اسرة كريمة وبيت علم حفظكم الرحمن جميعا

  3. ٢
    انت صفه النية بس وتزين الدنيا

    إنما الأعمال بالنيات وإن لكل امرئ مانوى

  4. ١
    زائر

    نشاركك حزنك وألمك شيخنا القدير الدكتور أحمد وفراق من نحبهم ونجلهم أمر صعب علينا ولا نقول إلا لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار ولاحول ولاقوة الا بالله فلا تبقى لنا إلا ذكرياتهم العطره واعمالهم الجليله
    اخوك ومحبك عبدالمحسن بن عبدالرحمن المقيطيب

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>