احدث الأخبار

في العشر طاب لها الرحيل … “وزير الصحة” مُحذرًا من تقبيل أو عناق الأطفال: ينقلون العدوى بشدّة !! بمناسبة عيد الفطر.. مرابطون بالحد الجنوبي يفاجئون أبناءهم بالعودة بعد غياب 4 أشهر (فيديو) “خادم الحرمين” يوجه كلمة للمواطنين والمقيمين وعموم المسلمين بمناسبة عيد الفطر المبارك “الملك سلمان” يوجه بإعادة تهيئة مستشفى ابن الخطيب في بغداد هدية للشعب العراقي الشقيق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يتلقيان التهنئة من قادة الدول الإسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك “مجلس الشورى” يطالب الدول العربية والإسلامية بتوحيد الكلمة إزاء العدوان الإسرائيلي الغاشم “مفتي المملكة” يوصي المواطنين بأخذ اللقاح و”التهنئة بالعيد” عن بعد “الصحة”: تقديم أكثر 11 مليون جرعة من لقاح كورونا بمختلف المناطق 342 حالة إصابة جديدة بـ كورونا في الرياض وتسجيل 908 حالات تعافٍ وزارة الرياضة تصدر بروتوكول دخول الجماهير للملاعب توجيه عاجل من “الشؤون الإسلامية” للدعاة ومنسوبي المساجد بالتحذير من خطر التبرع لجهات خارجية
هام||

في نحو “450” جامع ومسجد في الأحساء … إعلان القائمة المخصصة لصلاة “عيد الفطر” هذا العام

للإحسان “إحسان”

الزيارات: 485
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6655389
للإحسان “إحسان”
عبدالله الزبده

في فترة من الفترات شهدت ساحتنا الداخلية بـفوضى التبرعات الخيرية” أن صح التعبير، فقد اخترقتها بعض الأفراد والجماعات باستغلالعواطف الناس ورغبتهم الصادقة في عمل الخير واستداروا خلفها لجمع أموال بأسم بناء المساجد وحفر الابار وكفالة الأيتام والأرامل وأصحاب الحاجة، ولكن كانت غايتهم من ذلك تمويل أنشطة مشبوهةودعم جماعات التطرف والغلو الفكري واستغلال الحسابات المفتوحة بأسم الجمعيات الخيرية في عمليات غسل أموال مجهولة المصدر، وغير ذلك من الأنشطة المريبة، والمسالك المعوجة، التي انحرفت بالعمل الخيري عن غير وجهته التي أرادتها الدولة، وسعت إليها قيادتنا الحكيمة، فكان لابد من وضع حد لهذه الفوضى، وتأطير هذا العمل الخيري ليحقق الأهداف المنشودة منه وهذا ما عملت عليه حكومتنا.

فاليوم “إحسان” المنصة الوطنية للعمل الخيري تشرف عليها عدت جهات اعتبارية تتمثل في وزارات منها الداخلية، والمالية، والتعليم والصحة والعدل والموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والشؤون البلدية والقروية والإسكان، وأيضاً رئاسة أمن الدولة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي والبنك المركزي السعودي وهيئة الحكومة الرقمية، فكل هذه الجهات اجتمعت لتضمن وصول التبرعات إلى مستحقيها بكل يسر وسهولة وفي وقت قياسي،وتهدف إلى تعزيز قيم العمل الإنساني لأفراد المجتمع من خلال التكامل مع الجهات الحكومية المختلفة وتعظيم نفعها، وتمكين القطاع غير الربحي وتوسيع أثره، وتفعيل دور المسؤولية الاجتماعية في القطاع الخاص والمساهمة في رفع مستوى الموثوقية والشفافية للعمل الخيري، وتعتبر المنصّة منظومة رقمية محوكمة، وكما أنها تستثمر البيانات في تحديد وتقييم درجات الاحتياج وتوجيه التبرعات لها، فضلاًعن تسهيل عملية التبرع للباحثين عن الخير،واطلاعهم على مختلف مجالات التبرع المتاحة داخل المملكة عبر بوابة إلكترونية واحدة ميسرة وسهلة الاستخدام.

فمنذُ بداية انطلاق الحملة الوطنية تجاوزت التبرعات ربع مليار ريال، بعد التبرع السخي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله وسمو ولي العهدالأمير محمد بن سلمان، وبعدها انهالت التبرعات من مختلف القطاعات وأفراد المجتمع، وكل هذا حدث في بضع ساعات فقط والمأمول أن يستمر تدفق التبرعات لتسجل أرقاماً كبيرة تؤكد على حب التكافل التي يتصف بها مجتمعنا وفطرة الخير المجبول عليها، فالمنصة سهلة وموثوقة تضمن وصول التبرعات لمستحقيها بشكل آمن دون توجس من سوء توظيفها أو بخسها، ومستبشراً بها لأنها ستقطع الطريق على الذين كانوا يعبثون بتبرعات أهل الخير وصرفها في غير مكانها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>