القرقيعان وشريط الذكريات

الزيارات: 1316
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6654944
القرقيعان وشريط الذكريات
عادل بن حبيب القرين

حقيقة ما أكثر السنوات، وما أقرب الذكريات..

ومن هذا الباب فإنني لم (أُقرقع) في حياتي سوى ثلاث مرات، وحتى لا أُبالغ لا تتجاوز أصابع الكف الواحدة!

ولا أعلم لماذا؟!

هل هو خجل مني؟!

أم لتخوف أهلي عليَّ؟!

أو لتلك الحُقبة التي مرت علينا بين نظرات أبي، وكنف أُمي، ورعاية جدتي (رحمهم الله)؟!

 

الشاهد في الأمر كنا كما هم كل الأطفال وتحركاتهم، يرصدون تباشير الفرحة من (كراكيش ملافع) الجدات، (وبخانق الأمهات)، (ولواليش) المسرات بين أزقة (وعواير الفرجان والحواري)..

حيث كنا نختار أكبر (خيشة) أو (كيسة) أو (علاقة) مبيعات لنراهن على أنفسنا بين أولاد وبنات أعمامنا وجيراننا بالتحدي الأكبر لحصد أكثر الكميات من (الربيان، والنفيش، وعلك أبو لمبة، والنخج، والمخلط، والمصّيع، وبسكوت أصابع الزمن، وحلاوة الطابوق، والبسكوت المربع)، وغيرها من التوزيعات للمنازل..

 

أتذكر أول مرة بحياتي خرجت “للقرقيعان” بصحبة أبنة عمي علي (سلمهما الله)، حيث أخذت جدتي توصيها بأن لا نجتاز مداخل الفريج الشمالي بالهفوف (الخر، وصاباط السماعيل، والنزلة، وبراحة زكي، وصكة غويدري، والدحدرانة، والبراحة، وصاباط القريني والعليو)..

 

وبعد أن أخذت علينا العهود والمواثيق، أخذنا جولة سريعة بالفريج حيث طاب لنا المقام، واجتحنا بعدها بيوت (البر)، بطرق أبواب منازل البو خضر والزامل والغانم، وأقطار فريج جبل (الطوب) ومحط سُكناهم هناك من العوائل والأسر (البقال، والسعد، والبن صالح، والشوارب، والعلوي، والحريص، والعمران، والحرز، والخليفة، والنفيلي، والخميّس، والحمد، والعثمان، وعلاو، والسيد، وغيرهم الكثير)..

 

حتى طال بنا المشي والمسير من (دروازة الخباز، وسوق الخميس، والجح، والبطاطس، والبصل)، إلى مقر دكاكين فريج المثلث، ومحلات الفلافل والمطبق، (ونتافات) الدجاج آنذاك، ومحل مصنع بو خمسين للبن أبو زبدة، ومسجد الشيخ جواد بو حليقة، وسُكنى تلك المنازل (الزكري، والدهنين، والجاسم، والشرقي، والهاجري، والفهيد، والموسى، والقريني، وأبو ناجمة، والوصيفر، والسالم، والعمر، والغريري، والعبد الله، والحرز، والعمران، والعلوي وغيرهم).. والكل منا يرفع صوته بين ضمة يده، ونقشات الحنة:

“قرقع قرقع قرقيعان

أم قصير ورميضان

عطونا الله يعطيكم

بيت مكة يوديكم

عطونا من مال الله يسلم لكم عبد الله”

 

إلى أن عُدنا لبيتنا، وأوتار قلوبنا تترنم بسكاكر المعارف، ورياحين الدعوات..

وفنون تحقيقات (التأخير) لأبي وأمي وجدتي في مطولات معجم لهجتنا الأحسائية..

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    نصيحة ببلاش

    عادات غير صحية في المجتمعات وماانزل الله بها من سلطان وليس لها معنى غير معنى تعليم الاطفال على الشحاذة وطلب عطف الغرباء عنهم عليهم ممايستغل في إيذاء برائة الطفولة اتمنى يكون عندكم وعي أكثر وترك هذه العاده وإن كان لابد فتقتصر على العائلة الواحده واقاربهم فقط هذة من باب الدين النصيحة ومحبتي لكم لأنني واحد منكم وفيكم

  2. ٢
    زائر

    الله عى ذيك الايام

  3. ١
    زائر

    الله يذكر ايام الدراسة بمدرسة الجارود بالكوت القديم واصدقاء الزمن الجميل

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>