احدث الأخبار

“الصحة” توضح الإجراء المتبع حال مخالطة مصاب بـ”كورونا” “التقاعد” تُصدر أكثر من 43 ألف بطاقة تقاعدية إلكترونية خلال شهر (إنفوجراف) وزارة الصحة: لقاحات كورونا آمنة وفعّالة وتخضع لاشتراطات عالية النصر ينتصر الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل يرعى حفل تخريج طلاب الثالث ثانوي بمدارس الهيئة “الحقيل” يعتمد الاشتراطات البلدية لأنشطة الورش الخفيفة ومحالّ بيع مواد البناء وتأجير معداته (إنفوجراف) الجوازات تؤكد: استمرار تعليق استخدام “الهوية الوطنية” في السفر إلى “دول الخليج” لا حاجة إلى المهدئات .. هذه 5 أطعمة تساعدك على النوم إليك خطوات إصدار و تجديد جواز السفر لمن هم دون 15 عامًا (إنفوجراف) مدرب الأخضر “رينار”: كأس العرب خطوة مهمة للإعداد في تصفيات كأس العالم .. وهدفي اللقب الثالث ما سر اختيار المملكة “البنفسجي” لوناً لسجاد مراسم استقبال كبار الضيوف والزائرين؟ سمو ولي العهد يجتمع بولي عهد أبو ظبي ويستعرضان العلاقات الثنائية بين البلدين (صور)

محمد بن سلمان وضع خارطة الطريق لرؤية 2030 .. تطلعات وطن يزدهر ومواطن يفخر بإنجازات قيادته

الزيارات: 252
التعليقات: 0
محمد بن سلمان وضع خارطة الطريق لرؤية 2030 .. تطلعات وطن يزدهر ومواطن يفخر بإنجازات قيادته
https://www.hasanews.com/?p=6654593
محمد بن سلمان وضع خارطة الطريق لرؤية 2030 .. تطلعات وطن يزدهر ومواطن يفخر بإنجازات قيادته
الرياض - الأحساء نيوز

نحتفي هذه الأيام بمرور 5 سنوات على إطلاق الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لرؤية 2030.

ومنذ انطلاقة رؤية 2030 حققت المملكة قفزات نوعية ونهضة تنموية شاملة في شتى المجالات أسهمت في دعم مختلف القطاعات التي تعكس ثقل وعمق وأهمية واستراتيجية الموقع الجغرافي للسعودية.

وتعكس نجاحات رؤية 2030 الدعم والتوجيه من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز، هذا الدعم والتوجيه الذي يمثل أساس بناء الرؤية لتحقيق طموحات الشعب العظيم.

كما تحظى رؤية المملكة 2030 بدعم خادم الحرمين الشريفين والمتابعة المباشرة من سمو ولي العهد وتحرص القيادة الرشيدة على توفير الممكنات كافة، وتذليل جميع الصعوبات لتحقيق الرؤية.

ويؤكد المراقبون أن رؤية 2030 وعلى مدى الأعوام الخمسة الماضية، وضعت خارطة طريق شاملة لمستقبل المملكة.

وعملت الرؤية منذ انطلاقها منذ خمسة أعوام على تحقيق تطلعات المواطن وتوفير كل ما يلزم لبناء مستقبل واعد وبيئة إيجابية وجاذبة.

ورغم ظروف جائحة كورونا، تتسابق القطاعات الحكومية في جهودها لتحقيق أهداف رؤية 2030؛ إذ حرصت كل جهة من الجهات المشاركة على ترجمة أهدافها إلى مبادرات تعمل على تنفيذها وتحقيقها على أرض الواقع.

وركزت القطاعات الحكومية منذ بدء الرؤية على عدة محاور لتحقيق أهداف رؤية 2030، ومن أهم هذه المحاور رفع مستوى الخدمات والتميز المؤسسي، وتحسين كفاءة استخدام وإنفاق الموارد المتاحة، وكذلك التوسع في التدريب والتطوير، وأيضا سعت لتطوير وتفعيل التعاملات الحكومية الذكية، والعمل على تقديم خدمات سريعة ذات جودة، رفع كفاءة تنفيذ المشاريع والبرامج، وأيضا تحسين ثقافة العمل الحكومي.

كما عملت رؤية المملكة 2030 منذ انطلاقها على رفع مستوى الوعي بقرارات وإنجازات الحكومية، وزيادة مساهمة قطاع التعدين في الاقتصاد الوطني، وإيجاد منظومة متكاملة لحماية الأسرة، وأيضا توفير فرص عمل لائقة للمواطنين، وكذلك العمل على تمكين المواطنين من الحصول على تمويل سكني مناسب، وتحسن أداء القطاع العقاري ورفع مساهمته في الناتج المحلي، وإتاحة خدمات التعليم لكل شرائح الطلاب، وأيضا تحسن استقطاب المعلمين وإعدادهم وتأهيلهم وتطويرهم، وكذلك تحسين البيئة التعليمية المحفزة للإبداع والابتكار.

ومما لا شك فيه أن العمل مستمر ويتواصل دون كلل أو ملل في إطار الالتزام بعزم وحزم على تحقيق مستهدفات الرؤية وطموحات المواطنين بالمرونة والخبرة والممكنات التي تدعم التعامل والاستجابة للمستجدات المحلية والعالمية.

ويرى المراقبون أن تعامل المملكة ونجاحاتها وتجاربها تعكس الدروس المستفادة، والمراجعة الدورية للأداء والعمل على إعادة هيكلة برامج تحقيق الرؤية لرفع جاهزية الانتقال للمرحلة القادمة.

ومما لا يدع مجالاً للشك فإن العمل سيستمر ويتواصل بجل عزم خلال المرحلة القادمة من رؤية المملكة 2030 في تعزيز النمو الاقتصادي من خلال تنمية القطاعات الواعدة والجديدة، ودعم المحتوى المحلي، وتعظيم الاستثمارات، وخلق فرص العمل، وتحسين جودة الحياة، والعمل أيضا على تعزيز التعاون المثمر مع جميع الشركاء في القطاع الخاص والقطاع غير الربحي والشركاء الدوليين لتحقيق طموحات الرؤية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>