جدلية ناصر القصبي

الزيارات: 1626
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6654028
جدلية ناصر القصبي
حسين الجعفر

تصور يأتي عامٌ بدون الفنان القدير ناصر القصبي ؟ إثارة و جدليات في مسلسله الرمضاني , و أقولها بصراحة أتمنى من بوراكان ان يستمر في هذه الإثارة و السبب سأقوله في هذا المقال .

 

هل تذكرون طاش ما طاش طوال أكثر من خمسة عشر سنة ؟ كنا نجتمع بعد الإفطار لنشاهد حلقاته التي تعرض بعض القضايا الإجتماعية بقالب كوميدياني , كان طاش هو الحلى و قهوة الأسرة و ابتسامتها , تألمنا عندما توقفت تلك السلسلة الطاشية و لكن شاءت الأقدار ان نرى ناصر يخوض معترك التمثيل بعيداً عن صديقه عبدالله السدحان .

 

أخذ القصبي يتطرق لمواضيع أكثر جُرأة , خاضها بكل قوة و إرادة, متحدياً الكثير من العادات و التقاليد الاجتماعية الجاثمة على صدر المجتمع , فعالجها في حلقاته الرمضانية و اشعلت تلك الحلقات الهاشتاقات التويترية و علا الصراخ من بعضهم حتى أصبح النقد كالعلكة يمضغها حتى من لا اسنان له  .

 

دعوني أقف في زاوية أخرى بعيداً عن النقد الذي يتعرض له القصبي و أسلط الضوء على بقعة لم يراها أحد ربما .

 

أستطاع ناصر القصبي أن يصنع مسلسله الجدلي الخاص به بعيداً عن سيناريو الحلقة , ففي كل حلقة يمثلها يبدأ النقد و الإثارة و الجدل حتى لو كانت الحلقة تاريخية !!  و ربما أصبحت تلك الإثارة مثل ملح الطعام لا تحلو الحلقة إلا به , وهنا يسجّل لناصر أنّه جذب له كل العدسات و الأقلام و الهاشتاقات بدون عناء .. ابدعت يا بو راكان .

 

و في خضم تلك المعارك التويترية تمكن القصبي من تحريك العقول المتجمدة من خلال بوابة النقد حيث أصبح الكل ينتقد , و يفكر كيف ينتقد , و كيف يحلل و يبحث عن أي خلل لينتقده وإذا لم يجد ما ينتقده يقوم بمدح فنان آخر ظهر مع القصبي وذلك إنتقاماً منه , ربما أقول أنّ هذا هو الجانب الصحي الذي يؤسس له ناصر في كل عام فتحريك العقول يساهم في تعزيز المناعة النقدية و استيقاظ الخلايا العصبية الميتة .

 

ناصر القصبي فنّان كوميدي و دعوني أقول لكم أنّ الفنان هو من يخرج النص الصامت إلى المشهد المتحرك , فيبدأ المؤلف بكتابة النص و يقوم السينارست بوضع السيناريو و يأتي بعد ذلك دور المخرج ليختار الممثل , إذن لماذا تنتقدوا ناصر و لم تنتقدوا المؤلف ؟ و النص ؟ كونوا منصفين في النقد . وليكن النقد ذو قيمة و موضوعية وليس للإنتقام أو أخذ الثأر .

 

ربما يقول البعض لماذا لا يمتنع ناصر من تمثيل تلك النصوص ؟

الجواب أنّ التمثيل وظيفة و يتقاضى عليها أجراً و هذا مصدر رزقه ولا أرى أي مبرر للنقد الوحشي له من قبل حاملي راية ( خايفين على المجتمع ) حتى وصل النقد إلى شخصه و إلى فنه  .. هل نسيتم شخصية فؤاد ؟ و نسيتم سعيدان و عليان ؟ ضحكتم كثيراً و الآن تردوا الجميل بالإساءه ؟ مالكم كيف تحكمون ؟

 

للأسف نحن نستعجل النتائج و نريد أن تكون كل الحلقات تتوافق و اذواقنا , و هذا في المستحيل  فلن يستطيع ناصر ولا غير ناصر ان يرضي كل الأذواق , أيضا نحن لا ننتقد الفن بل ننتقد الشخصية و هذا أكبر خطأ و جريمة في حق ناصر القصبي بل البعض وصل إلى النوايا و كأنهم يعلمون الغيب , فشخصية ناصر الفنية تختلف عن شخصيته الواقعية و نحن خلطنا الواقعية بالفنية و صرنا نطعن فيه دون احترام لكيانه و لسنوات فنه .

ناصر القصبي انت فنان كبير و سيبقى فنك خالداً و لن ننسى لك الفضل في زرع ابتسامتنا لسنوات طويلة, استمر في العمل و في التمثيل و اسمح لي أوجه لك تحيتي من هذا المقال . و تذكر هذه العبارة ( لا تُرمى إلاّ الشجرة المثمرة ) .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    لابد من النقد سواء البناء او المسيئ لأن المتفرج ذو عقليتين

  2. ١
    زائر

    عجبا لأمر كتاب جريدة الاحساء نيوز يتكلمون في كل موضوع كانهم متخصصين في كل مجال وفن ساعة عالم في الدين ويوم رأية في الفضاء وشهر مع سوق الخضار وبورصة الأسهم وذهب وسنة في هموم الناس ومشاكلهم شر البلية مايضحك .
    لأحترام لا لمثقف ولا أديب ولقارى ولا لذوق العام

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>