احدث الأخبار

الداخلية: استمرار منع سفر المواطنين إلى 13 دولة دون إذن مسبق “الشؤون الإسلامية” تغلق 13 مسجداً مؤقتاً في 5 مناطق وتعيد فتح مسجدين 1360 جولة رقابية على الأسواق والمراكز التجارية بالشرقية أعراض تعد مؤشراً على الإصابة بمرض خطير في الجهاز العصبي البيان الختامي للتعاون الإسلامي يدين بأشد العبارات الاعتداءات الوحشية التي تشنها إسرائيل “سكني”: إصدار أكثر من 485 ألف شهادة “تصرفات عقارية” حتى أبريل “الجوازات” تعلن جاهزية جميع المنافذ الدولية لاستقبال المسافرين غداً هل يمكن لمرضى الربو أخذ لقاح “كورونا”؟ .. “الصحة” تجيب خلال أسبوع واحد .. مخالفات الإجراءات الاحترازية من “كورونا” تبلغ 22,4 ألفًا “الطيران المدني” توجه نصائح للسعوديين والمقيمين بشأن السفر اعتبارًا من الخميس المقبل ..”الداخلية”: بدء تطبيق الحجر الصحي على القادمين من بعض الدول الصحة: الإصابة بـ”كورونا” تؤثر على الخصوبة والقدرة على الإنجاب .. وليس “اللقاح”

على الصعيد الشخصي

الزيارات: 1377
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6652638
على الصعيد الشخصي
عايشة عبدالله الدوسري

في جميع شتى علاقاتي و دائرة محيطي ، أتعامل معها وفق شخصيتي و ما يلائمها ، فلا تناسبني تلك الأقاويل الشائعة التي لا يمل المحبطين من ترديدها في تلك المجالس التي لا تعود لصاحبها بنفع ، كـ ” عامله مثل ما يعاملك ” ، و ” أعطِ قد ما تأخذ ” و غيرها من العبارات الناتجة من تجاربهم الشخصية ، و يتبادلونها و يطرحونها على من يجالسهم و يصاحبهم و يرافقهم و كأنهم يريدون من الجميع الأخذ بها من بابِ

” النصيحة”.

لا يـا أخــي !! هم ليس با أنت ، و أنت ليس بِهم .

سياستهم ليس من الضروري أن تكون مثل سياستك في تعاملك مع علاقاتك ، و ثوبهم ! ليس كمثل قياس ثوبك ،فلماذا ترتديه ؟؟

فعلى الصعيد الشخصي :

سياستي أنا عايشه الدوسري تعتمد على ” أحـرجك بطيبي ” أي في الوقت الذي تظن فيه أنني لن ألـقي عليك التحية سبب خلاف قد مضى ؛ سوف تجدني أصافحك بإبتسامةعريضة يتلوها } كيف حالك؟ { .

و في الوقت الذي تظن فيه لن أطمئن عليك لسوء العلاقة بيننا ؛ سوف تجدني على عتبة منزلك خاشية عليك من ادنى أذى يُصيبك .

و في الوقت الذي تخليتُ عنك في أقسى ظروفك و أصعبُها ؛بل كنت أسير خلفك لأتفادئ لحظات سقوطك كي لا تسقط .

ليس كل هذا من دافع الحب و ليس ايضاً من دافع التقدير للعلاقة فقط ، بل من دافع فطرتي و نُبلي و طبعي و ليس على ” قد العطا ” كما قيل .

و لأنني ايضاً شخص ينظر للعداوة نظرة دونية و أراها بأنها لا تتناسب بأن تكون جزء من شخصيتي .. لا أحب نظرية المرآة تلك التي تستند على أن أبادلك كما هي و كأنني انعكاس لأفعالك ، بل أبادلك مبادئي و أعطي قد قيمي ، و أعاملك معاملة تليقُ بيّ أنا قبل أن تليقُ بك أنت ، فأنا ضد تكافؤ السوء و مع تباين الخير ..

و أخيراً استشهد بمقولة للأديب الراحل غازي القصيبي رحمه الله:

” لا تبادل الكراهية بالكراهية مع أحد ، أحرجه بالطيب ، فيصبح بين أمرين : إما أن يكفيك شره ، أو يخجل و يتحول إلى صديق “.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    جميل المقال ماشاء الله. يستحق القراءه

  2. ٢
    زائر

    جميل جدا اشكرك واتمنى الكل يهتم في الكلام ويعمل فيه.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>