“السكرتي” .. نجم غائب عن الأنظار

الزيارات: 1158
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6652463
“السكرتي” .. نجم غائب عن الأنظار
جاسم البراهيم

تعتبر وظيفة”حارس الأمن” أو “السكيورتي”أو كما نسميه “سكرتي” من أكثر الوظائف أهميه .

في السابق لم تكن هذه الوظيفة ذات إهتمام كبير والسبب جهلنا بأهميتها بالإضافة لعدم وجود الشركات الأمنية كما هو الحاصل الآن.

خلال سنوات مضت بدأ الإهتمام بها على إستحياء وبرواتب ضعيفة جداً .

عكس ذلك في  منشآت أخرى فمنذ زمن طويل  يوجد لديها قسم الأمن وموظفوه يتميزون برواتب مجزية وموقع وكلمة مؤثرة لهم عند حدوث أي حدث.

خلال جائحة كورونا توجهت الأنظار والإشادات لأفراد الطاقم الطبي ورجال الأمن والذين بذلوا جهدا كبيراً وهم لا يزالون كذلك وهم بالطبع يستحقون كل ما يقال عنهم من إشادة وثناء نظير الجهد المبذول منهم ومهما قيل عنهم فلن يوفي ذلك جزء مما يستحقون.

في هذه الأزمة سقط من الذاكرة فئة تقدم الشئ الكثير والكثير جداً وهم “حراس الأمن” كان هؤلاء رجال مواقف وأدوا أدوارهم على أكمل وجه  فقد  تحولوا لمنظمين صفوف تارة ومرتبي مشتريات تارة أخرى ومشاركين في قياس درجة الحرارة للزبائن أو المراجعين أو تشييك جوالاتهم للتأكد من إحتوائها على البرامج الحديثة والتي تم تدشينها خلال الجائحةهذا بالإضافة لوظيفتهم الأساسية.

خلال الجائحة تعرض البعض منهم وللأسف الشديد لمواقف كثيرة سواء ضرب أو شتم أو قتل !

وظيفة “حارس الأمن” لمن يجهلها أو يعتقدها البعض ليست ذات أهمية فهي  تقع في  خط متوازي مع رجالات أمن الدولة لحماية الأرواح والممتلكات  ويمتاز هؤلاء بأنهم مخلصون في عملهم رغم ما   يواجهونه من  مخاطر أو من  نظرة دونية من فئة غبية في المجتمع وبطرق عدة!

فما نشاهده من مقاطع تبث للإنقاص  من قدرهم شئ غير مُهذب وغير لائق.

في نظري أن نظرة البعض الغير جيده تأتي من تراكمات سابقة فوظيفة حارس الأمن كانت ضعيفة الإنتشار كما أسلفت فلم نشاهد تواجد الشركات الأمنية إلا مؤخرا , كذلك في السابق عرفت هذه المهنة أن من يشغلها هم قليلي التحصيل العلمي والذين يوافقون على العمل وبرواتب متدنية جدا.

اليوم ليس كالأمس فمعظم حراس الأمن هم من الأشخاص المتعلمين والمثقفين وشاهدنا الكثير ممن إمتهن هذه المهنة وقد تحول وضعه رأسا على عقب بعد تخرجهم بشهادات عليا بعد مواصلتهم التحصيل العلمي وهم يزاولون هذه المهنة.

أتمنى أن نكون قد تعلمنا الكثير وعرفنا الكثير عنهم وأن نُوجد لهم كل التقدير والإحترام إبتداء من المرتب والأمان الوظيفي و الوصف الوظيفي الخاص بهم وليس كما هو حاصل حاليا من تعدد للأدوار.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    أحسنت ابو محمد كلام جميل جدا

  2. ١
    عبدالهادي صالح

    التعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>