‏أبواب الماضي المؤصدة

الزيارات: 472
التعليقات: 0
‏أبواب الماضي المؤصدة
https://www.hasanews.com/?p=6650565
‏أبواب الماضي المؤصدة
فاطمة روزي
‏كل يوم نستنشق رياح الصبا مع بزوغ شروق الأماني، بين خيوطها آمال منثورة بالدعوات، وأبواب مشرعة لحاضر يتلألأ بالرفعة، ونوافذ المستقبل يحتضن بذراعيه الجميع لغدٍ مشرق حتى يصلوا عنان السماء، فيعبرون محطات الحياة بوقود الإرادة التي تتوهج بقناديل النجاح فخراً وذخراً .
‏فيا تاريخنا التليد أنتَ الشاهد الوثيق عن مجد الأثيل، حدثهم عن قيادتنا الحكيمة وحكومتنا الرشيدة، وعن شعب مخلص عظيم متماسك بأنغام ولائية، ألحان انتمائية ودروع فدائية، متأهبون جاهزون إذا قرعت الحرب طبولها، فوحدتهم الوطنية راسخة كالطود العظيم، ثابتة أمام الأعاصير الهوجاء، لا تتغير وتتبدل مع مرور الأحقاب .
‏لمن المؤسف أن يصدر ذلك التقرير المخزي والهجوم السافر من الإدارة الأمريكية، يرمون وطني بمنجنيق التُهم البالية، سيلاً من الأباطيل جُزافاً، وفتح أبواب الماضي المؤصدة لإثارة زلازل الفوضى، ركوب غمار الفتن، زعزعة الحُكم وبلابل الأمن، والمتاجرة بقضية بائدة، لكن العالم أجمع يعلم بمكائد وخبث أمريكا، التي لا يهمها إلا مصلحتها أولاً، وحقوق الإنسان لديهم حسب بنات سياستهم العسكرية والإقتصادية، وأحفاد أهواءهم .
‏كما يعتريني الذهول من رئيس دولة عظمى يتحدث عن لجين الهذلول وترك دول العالم بأجمعها وما يحدث فيها من سفك دماء، وحروب، ودمار ؟ وهذا ليس إلا دليلاً على عملها لصالح أجندتهم ضد مصلحة وطنها، يكفي أيتها الدولة الماكرة ما حدث بسبب براهينكم الفاشلة في جميلتنا العراق الجريحة، حبيبتنا سوريا المكلومة، وبهجتنا اليمن المستباحة، فقد انكشف الستار عن وجهكم القبيح .
‏فاستهداف ولي العهد بات جلياً كأشعة الشمس المضيئة، فلا يعد شيئاً مما يُحاك في الخفاء، فأنتم تهابون ذلك الأمير الفذ محمد بن سلمان، قائد أساطير الطموح، ميلاد البناء، ومعجزات النهضة، تريدون التأثير على مشروعه ورؤيته الطموحة 2030 , لذلك تستخدمون ملف خاشقجي كورقة ضغط لتتراجع المملكة عن أي توجه لها، ذعراً على كساد اقتصادكم .
‏آن الأوان أن تقف أمريكا عند حدودها يكفي تجاوزاً على مملكة الإنسانية، يكفي تطاولاً على ولاة أمرنا، فاستهداف أميرنا المحبوب استهداف للسعودية أرضاً وشعباً، هنا خطوط حمراء يجب عدم تجاوزها، وإذا أردنا تأديبكم سحبنا السفارة، أوقفنا الإبتعاث، قاطعنا منتجاتكم، وقطعنا البترول عنكم لتتوقفوا عن فكركم السقيم، فلن يضيرنا نعيقكم .
‏ليعلم كل من على وجه الأرض سنبقى ملتفين حول حكامنا الكرام آل سعود ، على قلب رجل واحد ويد واحدة متماسكة، ولن نقبل بقلائد التصريح، وطوق التلميح، بل سنضرب بيدٍ من حديد كل المؤامرات الخبيثة، وسنقطع دابر أمواج المخططات العاتية، حفظ الله المملكة العربية السعودية الشامخة برايتها الخفاقة، وملوكها الأشاوس، وشعبها وجنودها البارين .
‏همسة :
‏المملكة العربية السعودية أرض العزة والإباء .. ملوكها العظماء .. وشعبها المخلص وجنودها الأوفياء .. خطوط حمراء أمام الأعداء ..

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>