احدث الأخبار

خادم الحرمين عبر “تويتر”: نحمد الله أن بلّغنا شهر رمضان وندعوه أن يكشف عنّا وعن الجميع هذا الوباء وكل بلاء “فروسية الأحساء” يقيم حفله الختامي الـ 25 للموسم الحالي ويُكرم شُركاء النجاح إثر مخاوف من تجلط الدم .. السلطات الصحية الأمريكية توصي بتعليق استخدام لقاح جونسون آند جونسون 951 إصابة جديدة بفيروس كورونا في السعودية وسط تخوف الطلاب .. “جامعة الملك فيصل” تستعد للاختبارات حضوريًا و”العوهلي” يتفقد مراكز الاختبار في الأحساء … الانتهاء من مشروع خيري جديد للشيخ “محمد الجبر” برعاية أمير الشرقية (صور) “كبار العلماء” توصي بالاشتغال بطاعة الله في شهر رمضان المبارك وتؤكد أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية. إيقاف موظفين بـ”الداخلية” و”الدفاع” والتحقيق مع 700.. جهود شهر في “مكافحة الفساد” كيف يكون “السكري” صديقا للصائم؟ … طبيب سعودي يوضّح عشرات الدول العربية تبدأ غداً صيام رمضان.. وهذه الدولة يوم الأربعاء قبل إعلان جاهزيته رسميًا.. “وزير الرياضة” يتابع سير الأعمال بملعب الأمير عبدالله الفيصل (صور) خادم الحرمين يوجه كلمة للمواطنين وعموم المسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان (فيديو)

المشهد الثقافي في عهد الملك سلمان …

الزيارات: 993
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6649932
المشهد الثقافي في عهد الملك سلمان …
عبداللطيف الوحيمد

تطور المشهد الثقافي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله تطوراً ملحوظاً وجاء مواكباً لتطور عجلة التنمية في كافة مناحي الحياة في مملكتنا الحبيبة كما اتسعت دائرة مشاركة المرأة في هذا المشهد مما أسهم في زيادة الحراك الثقافي والفكري وتسارعت حركة التأليف والبحث والدراسة بفضل الدعم الذي لقيه المشتغلون في هذا المجال من القيادة الرشيدة وما هيأته لهم من السبل المعينة على ذلك وحققت البلاد نهضةً كبيرةً خلال عهده الميمون في المجال الثقافي الذي يسير جنباً إلى جنبٍ مع غيره من المجالات التنموية والحضارية في البلاد.

وأتمنى من خادم الحرمين الشريفين يرعاه الله انطلاقاً من تقديره للعلم والعلماء والثقافة والمثقفين وإدراكه لدور المؤلِّفين في خدمة الوطن والمجتمع بإصدار قرارٍ تاريخي يسمح للجامعات السعودية بمعادلة مؤلَّفات المؤلِّفين السعوديين بدرجةٍ علميةٍ معينةٍ وفقاً لقيمتها العلمية.

بمعنى أن يتقدُّم المؤلف السعودي لإحدى الجامعات السعودية بمؤلَّفه في شتى ضروب المعرفة والثقافة ويتم عقد لجنة تحكيمٍ ومناقشةٍ له ولمؤلِّفه مثل لجنة تحكيم ومناقشة الرسائل العلمية المقدَّمة من طلاب الدراسات العليا وتقييم المؤلَّف ومناقشة المؤلِّف ومن ثم منحه درجةً علميةً معينة بحسب مستوى مؤلَّفه وقيمته العلمية وفائدته المجتمعية وخدمته للمجتمع كدرجة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه وتسليم المؤلِّف هذه الشهادة العلمية الرسمية للاستفادة منها في حياته الاجتماعية والوظيفية وإذا كان من الحاصلين على الدكتوراه يُمنح في هذه الحالة شهادة فخرية أو درجة علمية معينة.

وأرجو تحقيق هذا المطلب الذي لا يعز عليه تحقيقه دعماً للمؤلِّفين وإنصافاً لهم ولو تحقق ذلك على يديه الكريمتين سيكون إنجازاً عظيماً وسبقاً دولياً تتناقله الصحافة العالمية بالإشادة والتقدير وسيُحفِّز المؤلِّفين على تقديم المؤلَّفات البنَّاءة التي تساهم في تقدُّم الدولة في شتى مناحيها التنموية فضلاً عن مساهمته في تحسين أوضاع المؤلفين أنفسهم بدرجاتٍ علميةٍ تخدمهم اجتماعياً ووظيفياً ومادياً ونسأل الله ألاَّ يحرمنا صدور هذا القرار الملكي عاجلاً غير آجل في ظل الرؤية التنموية الجديدة لبلادنا الفتية.

التعليقات (١) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>