ليست مجرد حصة تربية بدنية

الزيارات: 1000
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6649726
ليست مجرد حصة تربية بدنية
عبدالله الزبده

في بداية التعليم عن بُعد لمادة التربية البدنية كان البعض يظن أنها هامشية وغير مجدية في التعليم الافتراضي كونها تعتمد على الحركة وطابعها العملي ، ومما لا شك فيه الانقطاع المفاجئ للتعليم بسبب الجائحة “كوفيد-19 ” والبداية السريعة لمنصة مدرستي كانت تحتاج إلى الوقت للتطوير وتجاوز الصعوبات التي واجهت معلمين التربية البدنية ومنها عدم إلمام البعض بالتقنيات التي تساعده على نقل حصة التربية البدنية من فناء المدرسة إلى العالم الافتراضي في الشبكة العنكبوتية، مما دفع بعض الآباء للمطالبة بإلغاء حصة التربية البدنية متناسين أنها من المواد الأساسية التي تؤثر على معدل الطالب، وواجبنا كمختصين في مجال الرياضة أن نقتنص مثل هذه الفرص للاستفادة منها بالتعليم عن بُعد بأن ننقل ثقافة الرياضة المرتبطة بالصحة وإبراز دورها في المؤسسات التعليمية وكذلك مدى تأثيرها على حياة الفرد والمجتمع من خلال رؤية المملكة وبرنامج جودة الحياة.

ومع أن تجربة التعليم والتدريب عن بُعد ليست جديدة ولكن كانت تُقدم بشكل آخر، عن طريق البرامج الصباحية في القنوات الفضائية، ولكن ما يميز معلمي التربية البدنية عن غيرهم في منصة مدرستي التفاعل بين المعلم والمتعلم، ولهذا عقدت شعبة التربية البدنية بمكتب التعليم بالهفوف لقاء تربوي عن بعد، لمناقشة العديد من القيم التربوية التي يقدمها معلمي التربية البدنية أثناء الحصة وما يدور في فلكها من خلال المنصة، فهم يقدمون مهارات وخبرات تعليمية ومجموعة من العلوم الرياضية المتكاملة كمنهج وطرق التدريس، وإدارة رياضية وترويحية تتضمن علوم تربوية نفسية واجتماعية وعلوم الصحة الرياضية والتدريب وعلم الحركة ونظريات وتطبيقات الرياضات الجماعية والفردية والتمرينات، والعروض الرياضية والإصابات التي ممكن ان تحدث نتيجة التدريب الخاطئ، والإسعافات الأولية، والقياس والتقويم في المجال الرياضي، بمعنى أن معلم التربية البدنية خبير رياضي يطل على الجميع من خلال منصة تعليمية.

فالتربية البدنية ليست حصة بل أسلوب متكامل يراعي جميع جوانب تطور الفرد الجسمي والعقلي والاجتماعي والروحي، من خلال الأنشطة البدنية المختلفة، التي تراعي جميع مراحل نمو الفرد وتطوره، وأثناء التعليم عن بعد يمكث الطالب فترات طويلة أمام المنصة وقد تسبب ارتخاء في عضلات الرقبة وآلام الظهر وقد ينتج عن ذلك انحرافات في العمود الفقري، فهنا يأتي دور معلم التربية البدنية ليعالج كل هذه المشاكل، فالتربية البدنية “الرياضية” أعمق من كونها مجرد ألعاب رياضية كما يعتقد البعض.

الكاتب / عبدالله الزبده

@alzebdah1

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>