سوء فكر ووعي وليس تشبع

الزيارات: 482
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6649030
سوء فكر ووعي وليس تشبع
جاسم البراهيم

في فترات مضت كان طموح لاعب الكرة وأقصد “كرة القدم” الحصول على وظيفة مقابل تمثيل ناد ما وإستمر هذا الشئ إلى أن دخل دورينا عالم الإحتراف .

مع زمن التحول للإحتراف تحول هذا الطموح أيضا فكان الحصول على عقد راتبه مساويا لموظفي الدولة بل وأقل قمة الطموح وكان الجميع موافق ومقتنع بهذا الشئ .

قبل سنوات تحول اللاعبين كمن يملك واديان من المال ويريد أن يضم ثالث لهما  وللأسف الشديد فالمقابل بين ما يتحصل عليه هذا اللاعب وبين ما يقدمه لا يساوي الربع والسبب في ذلك ظهور من يطلق عليهم لقب “محللين رياضين” يخلقوا  الأعذاروالتبريرات لهم فتارة يقولوا تشبع  ومرة أخرى تعب نفسي أو ظروف خاصة وما إلى ذلك من الأعذاروالمؤسف أن هذه الأعذار تحولت للاعبين الأجانب وليس للسعوديين فحسب!

والسؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا لا نجد هذه الأعذار في الأندية الأوروبية؟ وهل يشبع الأنسان من جمع المال؟ فأي شخص لن يقول تشبعت من شئ إذا تم الإقتراب من مرتبه.

في نظري القاصر أن العقود الموقعه بين اللاعبين والإدارة ليست كافية نحو الطرف الآخر وهو اللاعب !

نعم يتم تلبية كل مطالب اللاعب  ولكن بشروط  فكما له حقوق فعليه واجبات وكلها بالحسم المباشر من رواتبه وبنسب محدده ومن أهمها الكروت الصفراء,زيادة الوزن وذلك بتشييك الأوزان وبشكل يومي قبل الدخول للتمارين,الكروت بأنواعها وتكون تحت الدراسة حسب موقف الحصول عليها,الغياب عن التمارين,الحضور للتمارين صباح ومساء ,الراحة لا تكون في اليوم الذي يلي المباراة إلا إذا كانت المباراة خارج منطقة النادي,حال هبوط المستوى أو الغياب عن التهديف أو التسبب في الأهداف سواء للحارس أو المدافع.

كل ذلك كم أتمنى أن نراها في إشتراطات العقود وبتوقيع من اللاعب نفسه ولو لا يتبقى من راتبه سوى العشر.

ما نراه من تبريرات للاعبين لم نراه سابقا فلم يشتكي ماجد أو النفيسه أو عبدالجواد  أو النعيمة من التشبع من البطولات ولم يتعال أحدهم على النادي وكان الأغلب مخلصا.

وما نشاهده الآن يتم التعاقد مع اللاعب بمبلغ معين سواء لعب أم لا أو زاد وزنه أم لا أو إنخفض مستواه فكلها سيان والراتب سينزل في حسابه نهاية الشهر كامل مكمل!

كم أتمنى أن يوضع سقف أعلى للتعاقد وهو مبلغ مليوني ريال في السنة وفي حال أي لاعب إنتهى عقده مع ناديه ودفع له هذه السقف فإنه يبقى مع نادي دون شرط .

قد يقول البعض هذا إجحاف والسوق مفتوح وأقول له أن ما يحدث هو أكبر إجحاف في حق الأندية فكيف بلاعب إحتياطي يتسلم مائتي ألف مثلا!

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    عبدالله الجويسم

    أخي جاسم لاعبين هالأيام لايستمتع بالكرة وكما ذكرت في المقاله المسأله مسألة الفكر المالي فقط يريد اللاعب تأمين المستقبل الخاص به لايوجد أستمتاع بالرياضة وخاصة كرة القدم ونحن كمتفرجين لم نعد نشاهد لاعب يلعب للمتعة الكروية إلا من رحم الله

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>