اسقطوا الجنسية عن خائني الأوطان

الزيارات: 6330
تعليق 12
https://www.hasanews.com/?p=6648852
اسقطوا الجنسية عن خائني الأوطان
د. نافل العتيبي

حب الوطن فرض والدفاع عنه شرف وغاية لكُل من ينتمي إليه وترعرع فيه..فلايوجد انسان يحب وطنه ولا يهب للذود عنه في أوقات الشدة والتصدي للأعداء ودحر الغزاة والطامعين والدفاع عن الأرض وشرف الآباء والأجداد..وتسجيل الملاحم والبطولات الخالدة بالوقوف في وجه من يُريدون نهب وسرقة ثروات الوطن وخيراته، وكثيرًا ما يِضحي المرء بعمره وحياته وجميع مايملك في سبيل رفعة وطنه وأمته فيُصبح عندها بطلًا شهيدًا يُكتب ويُخلد اسمه بأحرف من نور، ويورث العز والمجد لذويه..تتذكره الأجيال جيلًا بعد جيل؛ ليغدوا مثلهم الأعلى في التضحية وبذل الغالي والنفيس ونكران الذات ويقتدون به في حياتهم، وكثيراً مايتمنى المرء أن يكون في مقدمة من يسطرون بدمائهم الزكيه والطاهرة..ملاحم خالدة في النضال في سبيل إعلاء شأن الوطن واستقلاله دون هواده..فاجتماع السواعد يبني الوطن واجتماع القلوب يخفف المحن..مثل اسكتلندي..فالوطن شجرة طيبة لا تنمو إلا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم..ونستون تشرشل.وعندما يكون الوطن في خطر فكل أبنائه جنود..لاكوردير.
غير أن هناك أشخاص في كل زمان ومكان ممن يرتضون لأنفسهم الإقدام على خيانة وطنهم و أمتهم وشعبهم وبيع ضمائرهم وتاريخهم وسمعة ذويهم؛ بالتعاون مع الأعداء المتربصين بوطنه، وحينها يلحق بهم العار والخسران والذل في الدنيا والآخرة..بل ويحتقرهم الاعداء ولا يثقون بهم، فعندما سألوا هتلر قبل وفاته من أحقر الناس الذين قابلتهم في حياتك؟..فرد عليهم أحقر الناس الذين قابلتهم في حياتي هؤلاء الذين ساعدوني على إحتلال أوطانهم..ولعل القائد الفرنسي نابليون..قد قدم درساً لمن يخون وطنه، بامتناعه عن مصافحة جاسوس نمساوي أعانه على احتلال وطنه، حينما طلب مصافحته، إذ رمى له بحفنة من المال والذهب على الأرض وهو يقول له «هذا الذهب والمال لأمثالك، أما يدي فلا تصافح رجلا يخون بلاده»..فأي مهانة وذل بعد ذلك يعيشها الخائن لوطنه ودينه وأمته.
فخيانة الوطن لها صور وأشكال متعددة وليست متمثلة في إعانة عدو ما في احتلال جزء من الأرض، فقد يكون معاونة الأعداء على احتلاله فكريا أو بالتنازل عن مبادئه أو قيمه، أو بيع مواقف أو معلومات تمس الأمن الوطني، أو بالتآمر والتجسس للعدو، أو بالاستقواء بالجهات الأجنبية ومساندتها له، سواء كانت منظمات أو جماعات، أو أجهزة إعلامية غالبًا ماتكون معادية، وصدق من قال إن الخائن لوطنه كالذي يسرق من بيت أبيه ليطعم اللصوص، فلا أباه يسامحه، ولا اللصوص سيكافئونه..لذا كان من الحقوق المشروعة لجميع الدول سحب جنسية من يخون وطنه وشعبه. إن أسوأ أنواع الخيانة خيانة الله ورسوله، وخيانة عباده، وخيانة النعم والوطن، وخائن الوطن هو خائن لله ورسوله، فإن الله تعالى أمر بالإحسان والوفاء والمحافظة على نعمة الوطن وبذل الحقوق لأهله وقيادته، وصاحب الخيانة ينقض ذلك كله، فهو بعيد عن الإحسان، متجرد عن الوفاء، ساع في زوال النعم والخيرات، ممسك عن إعطاء الحقوق والواجبات، ماشٍ في طريق الهدم والخراب والدمار. بل هو من يفرح ويتباهى بتشويه سمعة بلاده والإساءة إليها..فهو من فر هاربًا من وطنه وتعاون مع التنظيمات الحزبية والمنظمات الخارجية المعادية لبلاده، ويحرضها ضد دولته، والبعض منهم يقوم بكشف الأسرار ألتي كان مؤتمن عليها عندما كان يتولى إحدى المراكز المرموقة مُتنكراً للجميل وثقة ولآة الآمر فيه.
لذلك فالأمر المهم ان يعلم جميع من يعيش على أرض المملكة العربية السعودية، بأنها لن تسمح لكائن من كان أن يمس أمنها وعقيدتها وموروثها، وذلك من خلال التعامل مع المنظمات الإرهابية أو ممن يدعوَّن أنهم ناشطون حقوقيون، ويتخذون من الإصلاح ومناصرة المظلومين ذريعة، من أجل تحقيق اهدافهم وغاياتهم الخبيثة، والأسوأ من أولئك الخائنين لدينهم ووطنهم هم: تلك الفئة الداعمون والداعون لهم بالتغريدات والكتابات التي لا يجديهم مسحها، وتلميع أسمائهم، والترويج لتصديق مصادر أعداء الوطن، وتجاهل المصادر الرسمية لبلادهم، واستضافتهم في برامج فضائية، وتقديمهم كنماذج جديرة للمجتمع ..فهم لن يجدوا إلا كُل حزم وصرامة من قبل حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله، فالأمن لايقبل التجزئة ولا أنصاف الحلول. فالمملكة ماضيةً في قطع دابر من يتعاون مع الاعداء والمخربين دون هواده.
حفظ الله وطننا وولآة أمرنا من كل سوءًا ومكروة.

-خبير استراتيجي ومختص في العلاقات التاريخية بين الدول-

التعليقات (١٢) اضف تعليق

  1. ١٢
    زائر

    تبقى المملكة كقلب الام على ابناءها ، كثيرون اساؤوا وهي تغفر

    • ١١
      زائر

      اقول لله درك لافض فوك درر مانطقت به وذهب وقصف لكل مدعين لاصلاح وهو ينبح بالخارج فلوكان صادق وفيه ذرة حياء ماشمت عدو ولاناصر حاقد دمت بخير

    • ١٠
      زائر

      أحسنت وبارك الله فيك وفي قلمك وزادك رفعه وعلما

    • ٩
      زائر

      بارك الله فيك وفي قلمك وزادك رفعه وعلما

  2. ٨
    راضي القراري

    كلام يكتب بماء الذهب … المفروض مثل هذي المواضيع هي من تمجد وتنشر ويرتفع صداها … لو انه موضوع يتعلق بمشهور ساذج لايملك محتوى كان انتشر والكل اهتم فيه وتناقله … لو انه موضوع فنان لبس فروه كان الاذاعات استضافته …. لابد من التفاته ووعي للمجتمع للابتعاد عن سفاسف الامور …. والنظر لما يهم الوطن و المواطن … حفظ الله ولاة امرنا ومقدساتنا وشعبنا …

    • ٧
      زائر

      الوطن سيبقى وطن الى طول الأزمان
      وان من يخون فهو يخون نفسه وله
      عقاب من رب العالمين ولانجد الا
      اليمن هي من تجرءت على بلدنا
      رغم الكرم الذي وصل لهم من بلدنا

  3. ٦
    زائر

    كلام جميل يجب أن يسطر بالذهب ليبقى درساً حاضراً دوماً لكل الاجيال

  4. ٥
    زائر

    أجل سحب الجنسية جزاء يستحقونه

  5. ٤
    زائر

    التجنيس كارثي وسلبياته متوقعه لابل مؤكده ع مدي لاحق. وقد حدثت لمن تجنس واصله من دول اخري. واتضحت الاضرار والحقائق المضاده للوطن ومواطنيه. وقادته. ومطالبة البعض منهم لاهداف سيئة. القصد منها.. فالوطن بابنائه
    ومواطنيه الاصل. ينموا ويزدهر بالامن والامان والاخلاص. لا بفئة المواطنه التقليديه..

    • ٣
      زائر

      و الله مو كارثه الا الكارثه تفكيرك العنصري المقيت

  6. ٢
    زائر

    بارك الله فيك ..
    هذا الكلام هو اللي يبرد القلب يا ولدي ..

    عشت🌹

  7. ١
    زائر

    بارك الله فيك ..

    هذا الكلام اللي يبرد القلب ياولدي ..

    عشت🌹

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>