انتصارٌ عظيمٌ .. في دولة القانون!

الزيارات: 960
تعليقات 5
انتصارٌ عظيمٌ .. في دولة القانون!
https://www.hasanews.com/?p=6648550
انتصارٌ عظيمٌ .. في دولة القانون!
روان بوحليم

تشهد المملكة العربية السعودية نقلة نوعية في التطوير والإصلاح بشكل عام وفي مجال التشريعات وإصدار الأنظمة بشكل خاص بما يواكب رؤية 2030.

فبعد صدور قرار سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بإصدار مشروع لتطوير منظومة التشريعات في المملكة العربية السعودية لتشمل نظام الأحوال الشخصية، نظام المعاملات المدنية، النظام الجزائي للعقوبات التعزيرية، نظام الإثبات، سيُساهم ذلك في رفع كفاءة الأجهزة العدلية ويحول المملكة العربية السعودية إلى دولة قانونية بشكل كامل تعتمد على النظام بما لايُخالف الشريعة الغراء، لتوجهه المحاكم إلى تطبيق النص أمام القضايا المعروضة أمامها وعدم الاجتهاد في إصدار الأحكام في حالة وجود نص نظامي وعلى الأرجح أن آثر ذلك يمنع القاضي من الحكم بناءً على سلطته التقديرية التي كان يعتمد عليها في قضايا الأحوال الشخصية والمعاملات المدينة والجزائية التعزيرية، والجدير بالذكر أن وجود نظام يوجه المحاكم إلى العمل بها يحدُ بذلك من تفاوت الأحكام في القضية الواحدة.

فقد توجد سابقة قضائية يختلف حكمها عن سابقة قضائية أخرى على الرُغم من أنهم في موضوع واحد ولا شك أن التفاوت في الأحكام يسبب خلل في عدالة المحاكم ويجعل في نفس المتقاضي شك وخوف ورهبة من حكم القاضي، وكثير ما يُخطئ بعض القضاة في الاجتهاد في الحكم ويتوسع في التفسير مُعتمدًا على الشريعه الأسلامية والتي نفخر بكونها دستورًا للمملكة ولكنها بريئة مما يفعله بعض القضاة مُعتمدين عليها في أحكامهم المغلوطة، ومن المتصور أيضًا أن المنظومة التشريعية ستؤدي إلى سرعة الانجاز في القضايا، وإمكانية التنبؤ بالأحكام ورفع مستوى وكفاءة الأجهزة العدلية، وأخيرًا هذا القرار المفصلي سيُغيّر بوصلة الأحكام التشريعية مستقبلًا؛ لتجعلها أكثر إشراقًا ووضوحًا، لأن وجود النص النظامي سيوحد أحكام القضاة في القضايا ذات الموضوع الواحد لينهي مُعاناة الكثير من الأفراد والأسر لاسيما المرأة في قضايا الاحوال الشخصية وأيضًا سيُلقن كل شخصٍ عديم المسؤولية، لتُرسخ بذلك المملكة أسمى المبادئ الإنسانية في العدالة وحفظ الحقوق.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    زائر

    رائع جداً موضوع شيق👌🏻👌🏻

  2. ٢
    زائر

    كلام جميل يا محامية الى الامام

  3. ١
    زائر

    طويل وممل جداً

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>