احدث الأخبار

استمرارًا للحفاظ على الريادة والإتقان … “السهلي للتجارة” تُفعّل شراكة نوعية لدعم الموارد وحلول الأعمال هيئة “العقار” و”أمن الدولة” يبحثان دعم مجالات التعاون الثنائية في الأحساء … تدخل طبي عاجل ينقذ حياة سيدة تعرضت لسكتة قلبية “السديس” يعلن تعيين 20 امرأة في مناصب قيادية بشؤون الحرمين جامعة الملك فيصل تُكمل خطتها لعودة الدراسة الحضورية بينها “الملك فيصل” … “10 جامعات سعودية” تحصد مراتب متقدمة عالمياً في تصنيف التايمز لـ 2021 “الأسهم السعودية” يغلق مرتفعا بتداولات بلغت قيمتها 7.5 مليار ريال المملكة بالمرتبة الثالثة عالمياً والأولى عربياً في تقديم المساعدات الإنسانية لتشجيعهم على التلقيح… باكستان تهدد مواطنيها بتعطيل هواتفهم المحمولة “‏الصحة”: 986 إصابة جديدة بـ”كورونا”.. ووفاة 13 وتعافي 1055 حالة (إنفوجراف) 55.8 مليون جرعة لقاح كورونا بدول الخليج ونسبة التعافي بالسعودية 96.5% “التعليم” تكشف عن نسب التحصين للطلاب والطالبات (إنفوجراف)

فلنعيد الحراسة السعودية للواجهة

الزيارات: 937
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6646941
فلنعيد الحراسة السعودية للواجهة
جاسم البراهيم

منذ أن سُمح للأندية السعودية بالتعاقد مع اللاعبين الأجانب في مركز الحراسة وللأمانة لم نشاهد الفارق الواضح والكبير أثناء تواجدهم أو  غيابهم مع فرقنا .

 كُثر من الأندية ومن الوهلة الأولى هبت للتعاقد مع حراس متوقعة منهم أنهم سيكونوا مصدر أمان وقوة ولكن صدموا بالواقع بعد فترة.

البعض الآخر من  الأندية لم تتعاقد من الأساس مع حارس أجنبي لثقتها في الحراس المتواجدين لديها ومن أجل إفساح المجال للتعاقد مع لاعبين في وسط الميدان.

 بعد تجربة بسيطة ها نحن نشاهد تناقص عدد الأندية المتعاقدة مع الحراسة الأجنبية.

وللأمانة معظم الحراس الذين تم التعاقد معهم متقدمين في العمر جاءوا ليختموا مشوارهم الرياضي لدينا!

بنظرة سريعة لو عدنا لنطبق التجربة على أرض الواقع فالأندية التي يتواجد بها حراس سعوديين لم تكن نقطة ضعف بل على العكس مصدر قوة وأمان كالأهلي والهلال والفيصلي

في هذا الموسم مثلا أصيب حارس الشباب ووقف البواردي رغم صغر سنه سدا منيعا

وفي الهلال نجد البروز اللافت للوطيان والمسرحي في القادسية وبخاري في العين والعويشير في الوحدة وأمان والعويس في الأهلي

فيما لانجد هذا  البروز الكبير للحارس الأجنبي  سوى في الإتحاد والتعاون

كم أتمنى أن يكون هذا العام الأخير لتواجدهم   بعدم تجديد من تنتهي عقودهم بنهاية هذا الموسم وتعطى الأندية التي مددت عقود حراسها المجال  لما بعد هذا الموسم  لأن يبقى الحارس حتى نهاية عقده منعا للضرر المالي عليها.

مركز الحراسة ليس كوسط الميدان فلا مجال لمشاركة الحارس الإحتياطي إلا في أضيق الحدود وبسبب ندرة المشاركة لن تجد من الحارس الإحتياطي المستوى  المأمول وقت الحاجة له وخير مثال على ذلك وليد عبدالله موسمان لم يمثل الا الفتات من المباريات ولو إحتاجه النصر لن يجده وكذلك فواز القرني والكثير من الحراس البارزين والذين ينتظرون فرصة لإبراز مواهبهم

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>