زاوية جادة … للحياة وجه آخر

الزيارات: 1105
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6646750
زاوية جادة … للحياة وجه آخر
فوزي الجمعان

للحياة وجه آخر

بهذه الكلمات الثلاث الرنانة أطلقها بوخالد الأستاذ عبد الرحمن الذياب نائب نادي الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء لتكون عنوانًا ثابتًا في صحيفة الجميع “الأحساء نيوز“، غير أنني استأذنه بجعل اسم الزاوية بعنوان زاوية جادة وستكون كلمته هذه افتتاحية كل مقال …

في عام 1948م تم الإعلان عن الميثاق العالمي لحقوق الإنسان، وفي عام 1959م تم الإعلان عن حقوق الطفل واللذان أكدا على حق الطفل المعاق في الحياة الكريمة ومسؤولية الجميع في

رعايته (إبراهيم وآخرون،2001).

لقد ازداد الاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة بكافة المجالات الطبية والصحية والاجتماعية والنفسية والتأهيلية والمهنية والتعليمية “وأصبح الأشخاص ذوي الإعاقة موضع اهتمام السياسيين ورواد الطب وغيرهم ” (عبيد،2000).

ولقد حرص المجتمع الدولي في الربع الأخير من القرن العشرين على توفير الاهتمام والرعاية المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال المواثيق والإعلانات التي تبنتها الجهات الرسمية الإقليمية أو الدولية لضمان حقوقهم، والمحافظة عليها في مختلف المجالات ومنها المجال الرياضي والترويحي والأنشطة الترفيهية المتنوعة.

“الشخص المعاق مهما كان أصله وطبيعته وشدة عوقه، له الحقوق الأساسية نفسها لما لسواه في المستوى العمري نفسه، والذي يهدف إلى منحه الحق بالتمتع بحياة مستقرة، وبأكبر قدر ممكن بشكل اعتيادي ومتكامل “(الحافي،2013).

العبارة السابقة مقتبسة من إعلان الأمم المتحدة رقم 3447 والصادر في عام 1975م .

متى بدأت رياضة الأشخاص ذوي الإعاقة؟ وأين؟ ومتى وأين أقيمت أول ألعاب دولية؟

هذا ما سنتطرق إليه في المقال القادم إن شاء الله فشاركونا بآرائكم ومقترحاتكم فالزاوية منكم وإليكم وما هذه إلا مقدمة ومدخل للشعار ( للحياة وجه آخر ) .

دمتم بصحة وعافية.

 

أخوكم فوزي الجمعان ( بو صهيب ) .

عضو نادي ذوي الإعاقة بالأحساء [email protected]

الإيميل [email protected]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>