وأسرجت المنون ..

الزيارات: 3587
تعليقات 5
https://www.hasanews.com/?p=6646629
وأسرجت المنون ..
د .أحمد بن حمد البوعلي

رثاء فضيلة أ. د سليمان بن صالح القرعاوي
الذي وافته المنية يوم السبت ٤/ ٦/ ١٤٤٢ هـ رحمه الله رحمة واسعة

الفراق جرح في القلب، وألم ماأصعبه، وغصة في النفس وما أشد عذابه.

غابت شمسه عن سمائنا لكنه سيبقى فى العين والقلب، وستبقى محبتنا والدعاء له مستمرين وستبقى مودتنا له ممتدة بين السطور، ووسط الحروف.

رحمك الله أبا خالد أخا عزيزا بنصحك وحبك وشيخا عالما بحرصك وعلمك وفضلك وتوجيك، وصديقا بمرحك وعنايتك واهتمامك وجارا للمسجد بكرمك ودعوتك المستمرة لأهل الحي في منزلك، وإكرامك للقريب والبعيد وصدوقا بنصحك وحرصك على الجامع ومن فيه، ومعلما أريبا بين طلابك الذين أحبوك ونهلو من علمك وتربيتك، كنت بشوشا بابتسامتك الجميلة التي لا تكاد تفارق محياك، بشوش في غاية اللطف والأدب والخلق
ومدرسة في التواضع وحب الخير للآخرين.

كم مرة أنصرف إلى المصلين وأرى دموعك على خديك خشية لله، أعجز أن أذكر مآثر الشيخ سليمان إذا دخلت المسجد رايته في روضة المسجد وفي أول الصفوف وإذا نظرت إلى وجهه يذكرك بالله وإذا احتاج المسجد إلى أي عمل رأيته أول المبادرين وإذا مر الفقير والمحتاج كان أول المتصدقين، ومنذ عرفته وقد جعل صدقة هي أفضل الصدقات سقيا الماء فخزان الماء الذي يشرب منه مئات الناس منذ عشرين عاما هو الذي يرعاه فضلا عن مشاركته السنوية في تفطير الصائمين وفي كل شهر يرسل بعشاء فاخر إلى طلاب المنح يجتمعون على مأدبته ينفسون عن كربهم، ويسلون أنفسهم مات الشيخ وقد ألف عشرات الكتب وكانت مؤلفاته جزلة؛ أغلبها في التفسير فهو مرجع علمي معتبر لدى الجامعات وطلاب العلم، ويعد من أوائل خريجي برنامج الماجستير في قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الملك سعود، وصاحب سبق في الدراسات القرآنية في السعودية وكتابه “الوجوه” شاهد.

أخذ الأستاذية مبكرا؛ ماكان هذا الوسام إلا زيادة في علمه ودعوته، وقد نفع الله به في الأحساء نفعا عظيما.

كان له درس أسبوعي في جامعنا وفي جامع خادم الحرمين الشريفين والذي كان نائبا لإمامه وفي الخطابة كانت دروسه مختلفه يعطيك زبدة التفسير في وقت قصير وأسلوب شيق، إذا صلى بنا لأي ظرف تأنس لاختياراته للآيات وصوته الشجي المميز كان الشيخ له جهود عديدة في الأعمال الخيرية فهو أول من أسس جمعية تبيان في جامعة الملك فيصل وإقامة منتدى القرآن وكان عضوا فاعلا في المجلس الاستشاري لهيئة الإغاثة الإسلامية العامية بالأحساء بالإضافة إلى مشاركته الإعلامية والتوعوية في الإذاعة والتليفزيون وفي اللجنة الاستشارية لفرع وزارة الشؤون الإسلامية.

أول يوم رأيته كنت شابا طالبا في الجامعة وكنت متشوقا لأرى هذا الدكتور الذي ملأت سمعته ما بين الشباب، شرفت به وتعرفت عليه وجالسته وأفدت منه واستمرت العلاقة إلى أن تخرجت وواصلت دراستي، ومن ثم التقيت به من خلال إمامتي لجامع آل ثاني فكان نعم الأخ الكبير بأخلاقه وفضله، وصحه وتوجيهه.

اعتنى بتربية أبنائه جميعا فكانوا أبناء بارين بوالديهم وتبوؤوا مناصب عدة ولهم جهود مباركة في خدمة دينهم ووطنهم
غفر الله لشيخنا وآجره على ماأصابه من مرض قبل موته، وجمعنا به في دار كرامته وأن يكون من الشهداء فالمبطون شهيد سائلا المولى له الفردوس الأعلى

لقد أبكرت يا رجل الرجالِ ** وأسرجت المنون بلا سؤال

فأججت الأسى في كل قلب ** وجارحة وما أبقيت سالي

نعى الناعي فروّعنا جميعاً ** وجاز الجرح حد الاحتمال

د/ أحمد بن حمد البوعلي
أمام وخطيب جامع ال ثاني رئيس المجلس البلدي بالاحساء

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    عبدالله

    الله يغفر له ويرحمه ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة ويجزاه عنا خير الجزاء ويجمعنا به ووالدينا والمسلمين في مستقر رحمته

    • ٤
      زائر

      اللهم اغفر له وارحمه ،فقدت الأحساء والدها الحنون

  2. ٢
    زائر

    الله يغفرله ويرحمه ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة يارب

  3. ١
    زائر

    الله يغفرله ويرحمه ويربط على قلب امه وزوجته وابنائه واهله ومحبيه الصبر والسلوان

اترك تعليق على زائر الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>