احدث الأخبار

جامعة الملك فيصل: بدء استقبال طلبات التحويل بين كليات وأقسام الجامعة إطلاق البوابة الإلكترونية للراغبين في التسجيل لأداء ⁧‫الحج‬⁩ هذا العام .. ولا أولوية للتسجيل المبكر “التعليم” تفتتح غداً مراكز الدعم التعليمي الصيفية عن بُعد لتعزيز مهارات الطلبة في الشرقية .. القبض على 4 أشخاص قاموا بالاعتداء وسلب عمّال محطات وقود تحت تهديد السلاح نائب وزير الحج: أولوية التسجيل للحج للمواطنين والمقيمين لمن لم يسبق لهم أداء الفريضة رابطة العالم الإسلامي تؤيد الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السعودية للحج شاهد بـالإنفوجرافيك… “الصحة” تُعلن التوزيع اليومي لحالات الإصابة الجديدة بكورونا وزارة الحج: قصر حج هذا العام على المواطنين والمقيمين داخل المملكة تقني الشرقية يدرب 687 ألف متدرب ومتدربة في عام رحيل عميد أسرة الجزيري أمير التواضع والنبل .. نائب أمير المنطقة الشرقية تعرّف عليها .. “توكلنا”: ٧٥ دولة يمكن لمستخدمي التطبيق الاستفادة من خدماته بها

“سليمان القرعاوي”… رحل وسيرته باقية يتغنى بها محبوه وطلابه في الأحساء

الزيارات: 6645
تعليق 11
“سليمان القرعاوي”… رحل وسيرته باقية يتغنى بها محبوه وطلابه في الأحساء
https://www.hasanews.com/?p=6646595
“سليمان القرعاوي”… رحل وسيرته باقية يتغنى بها محبوه وطلابه في الأحساء
فريق التحرير - الأحساء نيوز

فقدت الأحساء أحد دعاتها الأبرار، الذي أثّر في أجيال متعاقبة من الأكاديميين والمشايخ والدعاة، فبرحيل الأستاذ الدكتور سليمان بن صالح القرعاوي الأستاذ في قسم الدراسات الإسلامية بكلية الآداب سابقًا عن عالمنا أمس السبت، اشتعلت وسائل التواصل بالتعازي والثناء على رجل كانت بصماته واضحة في قلوب كل من عاصره أو زامله أو تعلم على يديه 

الأحساء نيوز” ومن واجبها الإعلامي، ترصد ومضات من حياة هذا العلّم بالتعاون مع الدكتور أحمد بن حمد البوعلي رئيس المجلس البلدي بالأحساء داعين الله أن يُصبر قلوب ذويه ومحبيه بالأحساء والمملكة عامة.

من هو الدكتور سليمان القرعاوي؟

وتعريفًا بسيرته، فقد قال عنه فضيلة الشيخ الدكتور أحمد بن حمد البوعلي رئيس المجلس البلدي بالأحساء، إنه سليمان بن صالح بن عبدالرحمن القرعاوي، ولد في مدينة بريدة بمنطقة القصيم عام 1374هـــ، حصل على درجة البكالوريوس من كلية الشريعة عام 1397هــــ، ثم الماجستير في التفسير والحديث من جامعة الملك سعود عام 1403هـــ، ثم الدكتوراه في القرآن وعلومه من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1407هـــــ، عمل أستاذاً للقرآن الكريم وعلومه بجامعة الملك فيصل بالأحساء،.

وتابع “البوعلي”: أشرف الدكتور “القرعاوي” على فرع جمعية تبيان بالجامعة، وكان له مشاركٌة فعالٌة في المؤتمرات العلمية القرآنية، منها إشرافه على مؤتمر عناية علماء الأحساء بالقرآن الكريم وعلومه الذي أقامته جمعية تبيان بالأحساء عام 1438هـــ، بالإضافة إلى مشاركات إعلامية في إذاعة القرآن الكريم وغيرها، وإشرافٍ ومناقشة للعديد من الرسائل العلمية في جامعات المملكة العربية السعودية.

وأضاف، للعلاّمة “القرعاوي” مؤلَّفات عديدة في علوم القرآن والتَّفسير تصنيفاً وتحقيقاً نذكر منها:

1- الوجوه والنظائر لهارون موسى الأعور -تحقيق- (وهي رسالته في الماجستير).
2- الوجوه والنظائر في القرآن الكريم دراسةٌ وموازنة (وهي رسالته في الدكتوراه).
3- مصطلحات علوم القرآن عرضٌ وتحليلٌ واستدراك .
4- البيان في علوم القرآن مع مدخل في أصول التفسير ومصادره (بالاشتراك مع مؤلِّف آخر).
5- دراسات من التفسير الموضوعي.
6- التوبة في منهج القرآن الكريم.
7- التفسير العلمي المعاصر وأثره في كشف الإعجاز العلمي للقرآن الكريم.

 

رئيس جامعة الملك فيصل: عالمًا جليلا وشيخًا فاضلا وأستاذًا قديرًا

من جانبه، بعث الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي رئيس جامعة الملك فيصل برسالة عزاء لمنسوبي الجامعة وطلابها قال فيها: “إخوتي أسرة وزملاء وتلاميذ الفقيد العزيز أ.د.سليمان بن صالح القرعاوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأحسن الله عزاءكم، وجبر مصابكم، فلله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجلٍ مُسمّى.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ودعنا عالمًا جليلا، وشيخًا فاضلا، وأستاذًا قديرًا، عطّر حياته بعبق العلم الشرعي، وتوجها بالوقار والتواضع، وغمرها بخدمة العلم وطلبته.

فهنيئًا له ما زرعه من غراس الخير في دنياه وآخرته، وهنيئًا له هذا الذكر الطيب بين محبيه، وأجيال من تلاميذه، والناس شهداء الله في أرضه.و نسأل الله العلي العظيم أن يغفر له ويرحمه، ويسكنه فردوسه الأعلى، ويجزيه عما قدّم للعلم وأهله، وللمجتمع ووطنه العزيز خير الجزاء، وأن يلهم أهله وذويه وأحبابه الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

الدكتور علي البسام: أخا كبيرًا وعالمًا جليلًا دمث الأخلاق طلق الوجه

تلقيت خبر وفاة زميلنا الأستاذ الدكتور سليمان بن صالح القرعاوي، أستاذ القرآن وعلومه بقسم الدراسات الإسلامية بكلية الآداب بجامعة الملك فيصل في الآداب، ببالغ الحزن والأسى الشديد، فالفقيد ـ رحمه الله ـ كان أخا كبيرا وعالما جليلا دمث الأخلاق طلق الوجه حلو المعشر تعلوه ابتسامة صادقة كان محبا للجميع، رغم بلغوه من العلم مبلغه إلا إنه كان مع ذلك قمة في التواضع والأدب والرقي في التعامل مع الجميع، فقد أدبه القرآن وهذبه.
تعاملت معه رحمه الله أثناء قيادتي لعمادة كلية الآداب وجمعتني معه مناسبات ولقاءات كثيرة، فوجدت فيه نعم الأخ الناصح والمستشار المؤتمن. استفدت منه شخصيا كثيرا، واستفاد منه القسم والكلية والجامعة وطلاب الدراسات العليا، فقد كان أستاذا قديرا متمكنا من تخصصه، استفادت من الأحساء فلازلت أتذكر إدارته الرائعة للملتقى الأول لجمعية العلمية السعودية للقرآن وعلومه بعنوان:(واقع القرآن وعلومه في الأحساء خلال الفترة 1300-1437هـ) المنعقد عام 1438ه .
أحب الأحساء وأحبته الأحساء، لقد فقدت الأحساء أحد أبناءها البررة الذين خدموا العلم وطلابه، وكل العزاء لأبناء الشيخ وأسرته الكريمة وطلابه وأحباءه، فإن كان قد رحل من دار الفناء إلى دار البقاء، فلقد ترك إرثا علميا مباركا وسمعة طيبة ودعاء الكثير من من تتلمذ على يديه ودرس عليه وعرفه من قريب أو بعيد. وختاما أدعو الله العلي القدير أن يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وأن يجعل ما أصابه رفعة له في الدرجات وأن يحتسبه عنده من الشهداء وأن يجمعنا معه في جنات النعيم مع النبيين والشهداء وحسن أولئك رفيقا. وأقول إنا على فراقك يا أبا خالد لمحزونون ولا نقول إلا ما يرضي ربنا سبحانه وتعالى والحمد لله على كل حال وإنا إليه وإنا إليه راجعون .
“الضامر”: كان نموذجًا في تنفيذ ثلاثية المهام الخاصة
وقال الدكتور عبدالعزيز الضامر عبر تويتر: “الأستاذ الدكتور سليمان القرعاوي نموذج مثالي في تنفيذ ثلاثية المهام الخاصة بالأستاذ الجامعي:
١- التدريس: فقد درّس أجيالاً يشهدون بتعليمه وتفانيه.
٢- البحث العلمي: فهو يحمل أعلى درجة علمية بسبب أبحاثه ومؤلفاته ومناقشاته وتحكيمه للأبحاث العلمية، وقد شرفت بمناقشته رسالتي الدكتوراه.
٣- خدمة المجتمع: إذ لم يتوقف عن تقديم دروسه في التفسير بمسجده، وغيرها من المشاركة في المحاضرات والندوات، وكذلك خدمته للفقراء والمساكين”
وقال الدكتور فيصل بن سعود الحليبي، مُغردًا:رحم الله فضيلة الشيخ المفسِّر أ.د/ سليمان القرعاوي، فقد جمع بين العلم وجميل الخلق، فما أروع حديثه إذا تحدث، وما أحكم صمته إذا صمت. اللهم اغفر له وارفع درجته وأكرمه بالجنان يا رب العالمين.

وترحّم على الفقيد الدكتور سعد الناجم الأكاديمي بجامعة الملك فيصل بقوله: “رحم الله الأخ كريم الخلق الأستاذ الدكتور سليمان القرعاوي الذي زاملته سنينًا في كلية التربية كان لين الجانب صبورا على الصعاب غير مصطف مع اي فئة ضدالاخرين يبتسم رغم المه وحبه لعمله وينصح بطريقته الودودة اللهم اسكنه فسيح جناتك واغفر له مغفرة من عندك والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان”.

بينما قال الدكتور خالد بن سعود الحليبي عنه: رحم الله الأستاذ الدكتور والشيخ الوقور سليمان بن صالح القرعاوي وتقبله في الصالحين الأبرار .. أستاذ أجيال من الطلبة والطالبات علم، وخلق، ونبل، كسب بها قلوب كل من لقيه ومن عرفه.. اللهم اجعل ما أصابه كفارة له وارفع عندك درجاته وبارك في آثاره وفي عقبه وارزق أهله الصبر والسلوان.
وغرّد الدكتور حمد المري الأستاذ بجامعة الملك فيصل بقوله: “ انتقل  شيخنا أ.د سليمان بن صالح القرعاوي إلى رحمة الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، يبكي عليه محبوه و طلابه و منادموه وجماعة مسجده، صاحب نصح صادق، ودعوة للخير، والحزن بعده يسكن القلب (اللهم اكتب أجره).
من جهته، قال الدكتور يوسف العريفي: “رحم الله شيخنا الحبيب وزميلنا في الجامعة الشيخ الدكتور سليمان القرعاوي أبا خالد، صاحب القلب الطيب والابتسامة الدائمة رحمة واسعة، ورفع درجته في عليين، وجعل ما أصابه كفارة له ورفعة في الدرجات، وأعظم أجر أهله وذويه ومحبيه، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وأسرة “الأحساء نيوز” تتقدم بخالص العزاء سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد وجميع المسلمين والمسلمات بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وألا يُريهم مكروهاً في عزيز لديهم، وأن يجزيهم خير الجزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.

رحم الله الفقيد الأستاذ الدكتور سليمان القرعاوي وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا.

التعليقات (١١) اضف تعليق

  1. ١١
    طالب من طلابه

    رحمه الله وموتانا وموتاكم وجميع موتى المسلمين سبحان الله هكذا انتم يابنو آدم لاتذكرون محاسن الانسان الابعد رحيله فماالفائدة!!!!! عزائي لأسرته وابنائه اللهم الهمهم الصبر والسلون الله يسامحه دنيا وآخره واسأل الله العلي العظيم ان يتجاوز عنه

  2. ١٠
    زائر

    اللهم أغفر له وارحمه
    اللهم اكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
    اللهم افتح عليه باباً من أبواب الجنة واجمعنا به في الفردوس الأعلى .
    اللهم وسع عليه في قبره وثبته عند السؤال
    اخوكم ابراهيم حسين الرميح بوانس

    • ٩
      زائر

      اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك وجميع موتانا وموتى المسلمين

  3. ٨
    زائر

    الله يرحمه ويغفر له ويتجاوز عنه كان منصفا عادلا لطلابه ولطلاب الاقسام الأخرى أيضا

    • ٧
      احد طلابه

      أسأل الله العظيم أن يرحم الشيخ سليمان القرعاوي وانا احد طلابه فقد كان نعم المعلم والمربي والمرشد.

      • ٦
        زائر

        اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناته ، اللهم اجعله قبره روضة من رياض الجنة، اللهم يمّن كتابه ويسّر حسابه، اللهم مدّ له في قبره مدّ بصره، اللهم آنس في غربته اللهم آنسه في وحشته

  4. ٥
    طالب من طلابه

    الله يرحمه ويغفر له ويجعل كل ماعمله لنا في تدريس العلم الشرعي كفارة له ورفعه لدرجاته.

  5. ٤
    زائر

    اسال الله العلي القدير. ان يجعل غب ه روضه من رياض الجنه وان يثبته عند السوال ويونس وحشته ويجعل منزلته في عليين مع النبيين واشهدا والصديقين
    هو ليس دكتوري بل هو بمثابت الاب. الناصح الحنون ان ممن تخرجت 17سنه ولكني لم انساه ولن انساه ابد، رحمك الله ورزقك الجنان

  6. ٣
    عبدالله

    الله يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون ونعم الرجل والمربي والناصح الله يجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة ويجزاه عنا خير الجزاء

  7. ٢
    زائر

    رحمه الله رحمة واسعه وادخله الفردوس الاعلى.وجبر مصاب ذويه واحسن لنا ولهم الخلف من بعده.

  8. ١
    زائر

    الرجل الفاضل الدكتور سليمان القرعاوي تشرفت بالدراسه تحت يديه قبل اكثر من ٣٠ عاما بجامعة الملك فيصل رجل متواضع اذكر مره ركبت معه في سيارته لا زلت اذكرها داتسون م ٩٣ انا ومجموعه من زملائي لكي يوصلنا الى احدى القاعات بالجامعه لكي يلقي علينا محاضره كان رجلا بشوشا مبتسما رحمة الله تعالى رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>