لا حاجة للطبيب

الزيارات: 490
التعليقات: 0
لا حاجة للطبيب
https://www.hasanews.com/?p=6645475
لا حاجة للطبيب
محمد جعفر العبدالمحسن

لماذا نذهب للطبيب .. الأمر بسيط مجرد مسكنات !

هل الطبيب سيغير شيء ام مجرد ضياع للوقت !

قد تصل بك الحالة يوماً ما إلى ورم في ساقك يسبب لك الوجع والألم والإرهاق ثم تعالجه بمراهم ومسكنات و أدوية معتقداً أن الشفاء سيكون بسرعة لأن الشيء في ظاهره بسيط ولا يحتاج للذهاب إلى المستشفى ولكن تتفاجأ بعد تفاقم الألم والذهاب للمستشفى بأنّ مرضك لم يُشفى بل تداعى وزاد ، وأن الطبيب قرر بشكل قطعي ونهائي بتر ساقك لأن ذلك أسلم وأقل ضرر لسلامتك ولحماية باقي أعضاء جسمك لعدم تفشّي المرض فيه بسبب تأخرك في مراجعة أو إستشارة الطبيب أو بسبب تفاقم الحالة المرضية بالمراهم التي وضعتها وهي لا تتناسب مع وضعك الصحي !

هنا نحن نتكلم عن حدث مؤلم و فاجع و أثره مستمر لطول العمر أو لفترة ليست بالهينة والبسيطة

(هنا نحن نتكلم عن المحامي وليس الطبيب) فتأخرك في مراجعة واستشارة المحامي عند وقوعك بمشكلة ونزاع قانوني لأنه باعتقادك انك تستطيع معالجة الأمر و حلّه بدون دفع مبلغ مالي و تكبد خسائر بسيطة أو لذكائك وفطنتك ، أذكرك قد تكون ساقك هي التي ستُبتر وحرّيتك هي التي ستُحتجز ومالك هو الذي سيُؤخذ وكنت تستطيع المعالجة ببعض العلاجات القانونية ولكنك تكبرت وتعاليت على العلم فستتحمل الخسائر وانت منزعج وسوف تراجع الطبيب القانوني عاجلاً أو آجلاً ، لأن لامفر لك منه ، لذلك لتكون لدينا الثقافة والوعي أن المحامي طبيب القضايا والمنازعات القانونية وأن الاستشارات القانونية كالوصفات التي تعالج الألم والوجع وان توكيل المحامي ليس من عبث وفراغ .

وعلينا أن نعتقد أن المختص في جميع التخصصات وفروع العلوم هو المرشد والبوصلة وأن الجاهل عدو نفسه ، عندما تعلم أنه ليس هناك وقت لتضييع حقك وتضييع مالك من اجل الثقة المفرطة بالنفس والتباهي ستعلم أن الخسارة الحقيقية كانت هي جهلك !

لنرى من منظار آخر المجتمعات المتطورة والمثقفة والمتعلمة نراها تحترم جميع التخصصات وترى في كل تخصص مجاله وحيزه وأهميته في المجتمع وأن عدم مراجعة الطبيب الصحي عند المرض ماهو إلا انتحار

وأن عدم الذهاب للمحاسب المالي في الشركات والأعمال التجارية عند الأزمات ماهو إلا ذهاب إلى حافة الانهيار المالي

وأن عدم استشارة الاستشاري الأسري عند النزعات العائلية ماهو إلا رمي إلى التشتت والضياع

لذلك لنتعلم أن نعطي كل موضوع لأهله من ذوي الاختصاص و العلم .. وتأكد لو كان علاج مشكلتك مجرد الراحة و المكسنات أو يمكنك حل الامر بنفسك سيقول لك طبيبك و محاميك والمختص ذلك بدون أدنى مبالغة أو تكلف وسينصحك بأفضل الطرق لذلك .

لنكون مجتمع مثقف وواعي في كافة العلوم والمجالات لنزهر ونعلوا .

 

بقلم/ المحامي محمد جعفر العبدالمحسن

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>