نعمة الأرواح

الزيارات: 1269
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6644645
نعمة الأرواح
عواد العواد

عندما أتأمل في الكون الفسيح، أسرح بذهني وخيالي الواسع، أُبحر بأحلامي وآمالي إلى أبعد مدى، تبدأ الأفكار تتدفق من داخلي باعثةً روحًا تسري في أعماقي بحثًا عن السكون، أطمح لهدوءٍ يُشعرني بأني أسير في الطريق الممهد لي، آملًا أن أكون على الطريق السليم.

وفي لحظات الفراغ، والتفكير العميق، يتبادر إلى ظهني سؤالٌ غريب، ما هي الروح؟ ما الذي يجعلني أشعر بغيري؟ كيف أحن وأشتاق؟ كيف أفكر بغيري وأنسى نفسي؟ أهي حقًا الروح؟ هي من تسكن أعماقي وتحركها بلا حدود؟ وتسافر كيفما تريد؟

سأروي قصةً قصيرة، في إحدى الرحلات الجماعية، التقيتُ بمجموعةٍ لمدة أسبوعين، وفي آخر يوم، راودني شعورٌ غريب، لحظة العودة استوقفتني، كأن أرواحنا مُزجت مع بعضها، المكان الذي يجمعنا أصبح ممزوجًا بنا، سألت نفسي أسئلةً كثيرة، كيف حدث هذا؟

خالطت في حياتي أشخاصًا لا يمكن حصرهم، ما الذي يجعل بعضهم يبقى في داخلي ولا يغادر؟ عندما أتذكرهم أشعر بأني أتخاطب معهم بلغة سماوية، شعور السعادة في التواصل معهم يجعلني أحلق في السماء لأتحدث معهم، متخيلًا أن السماء تجمع المتباعدين.

تجمعني أماكن عدة مع شخصيات مختلفة، فأرى اختلاف روحي مع بعضهم دون الآخر، روحي تغفر خلاف رغباتنا وأحلامنا، تغمرني نفسي بوابلٍ لا ينضب من العطاء نحوهم، وكلما تَدَخَّل قلبي أو عقلي أوقفتهم روحي، فهنيئًا لمن كانت الروح قائدةً لعقله وقلبه.

عندما يحزن أحدهم، أحزن لحزنه، وعندما يسعد، تغمرني سعادةٌ لا يمكن وصفها، في لحظات الخوف، أكون مترقبًا بِوَجل، وفي لحظات الانتظار، أكون داعيًا منيبًا إلى الله أن يصلوا حيثما أرادوا، أتمنى أن تكون لحظاتهم مرسومةً في السماء؛ لأراها في كل حين.

ومن فرط سعادتي أشعر بأن الأرواح نعمة، مع غرابتها إلا أنها تخلق حياة بداخلي لا يمكن وصفها، فعندما يكون اللقاء صعب، تسافر الروح؛ لتلتقي معهم، وعندما يكون الحديث أصعب، تسافر الروح؛ لتتحدث كما يحلو لها، جميلةٌ أنتِ يا روح، كجمالِ من تُحبين.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    شكرا على دا الجمال

    • ١
      زائر

      الله يجمل أيامك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>