احدث الأخبار

وزير الخارجية: متفائلون بعلاقات متميزة مع واشنطن في عهد الرئيس “بايدن” “العدالة” يحقق المركز الأول في معايير الحوكمة واختيار الحافظ لشباب اليد النيابة العامة تحذر من مخالفة الإجراءات الصحية عند الدخول والخروج من منافذ المملكة شراكة مجتمعية بين “مركز كيان الطبي” وفرع “الموارد البشرية” بالشرقية ‏”الإحصاء”: تراجع أسعار العقارات بنسبة 0.2% خلال الربع ‏الأخير من 2020‏ الأرصاد: درجات الحرارة ستنخفض إلى 4 درجات مئوية نهاية الأسبوع في 4 مناطق “الصحة” تعلن تأجيل مواعيد أخذ “الجرعة الأولى” من لقاح “كورونا”؛ لمن لديهم مواعيد مسبقة سوق “الحميدية” التاريخي بين سندان انتظار المستثمر ومطرقة التصدع .. فماذا تعرف عنه؟! بالصور … “جمعية أسرية” في الأحساء تُكرّم موظفيها المتميزين لعام 2020م “تقنية الأحساء” تستقبل 750مستجداً في الفصل التدريبي الثاني وزير البيئة والمياه والزراعة يرأس اجتماع مجلس المؤسسة العامة للري حددوا مسارات شوارع الأحساء

معلومات جديدة تكشفها “أرامكو” عن “هجوم جدة الإرهابي” … هكذا تعاملت مع “الحريق الضخم” للخزان

الزيارات: 796
1 تعليق
معلومات جديدة تكشفها “أرامكو” عن “هجوم جدة الإرهابي” … هكذا تعاملت مع “الحريق الضخم” للخزان
https://www.hasanews.com/?p=6642074
معلومات جديدة تكشفها “أرامكو” عن “هجوم جدة الإرهابي” … هكذا تعاملت مع “الحريق الضخم” للخزان
محليات - الأحساء نيوز

تشابه الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مستودع وقود في مدينة جدة، أول من أمس الاثنين مع الهجومين الإرهابيين، اللذين استهدفا معامل أرامكو في بقيق وخريص العام الماضي. ونقلت وكالة بلومبرج عن مسؤول في أرامكو، «أن هجوم يوم الاثنين كان مشابها للهجوم الذي استهدف معمل أرامكو لمعالجة النفط، في بقيق وحقل خريص في سبتمبر من العام الماضي».

استمرار الإمدادات

أوضح المسؤول أن الإمدادات لم تنقطع من المنشأة المستهدفة، ولم يصب أحد في الانفجار أو الحريق، كما استغرق إخماد الحريق الناجم عن الهجوم 40 دقيقة، مشيرا إلي أن أرامكو لا تزال تقيّم حجم الأضرار الناجمة عن الهجوم الغاشم، الذي تسبب في إحداث حفرة مساحتها نحو مترين مربعين، في خزان ديزل يحتوي على حوالي 480 ألف برميل. ويحتوي المستودع على 13 خزانا لتخزين الديزل والبنزين، ووقود الطائرات للتوزيع المحلي، واستطاعت أرامكو توزع المنتجات مرة أخرى بعد ثلاث ساعات من الهجوم.

آثار الحريق

نقلت شركة الطاقة العملاقة مجموعة من الصحافيين إلى المحطة، وبدت آثار الحريق واضحة على الجهة العلوية من الخزان. وقال مدير محطّة توزيع جدة الشمالية عبدالله الغامدي للصحفيين «للأسف، تعرضت المنشأة أمس لمقذوف في هجوم عدائي، كما تعلمون فإن أرامكو هدف لمثل هذه الهجمات المعادية». وأضاف «أصيب الخزان في جزئه العلوي، وهناك أضرار كبيرة في السقف أيضا، حيث خلّف «الهجوم» فجوة كبيرة تبلغ مساحتها حوالى مترين في مترين»، مشيرا إلى أنّ الهجوم تسبب «بحريق كبير. كان انفجارا ضخما لكن تمت السيطرة عليه».

وأفاد مدير المنشأة بأن عملية التوزيع من المحطة، التي توفر المنتجات المكررة بما في ذلك وقود الطائرات إلى المناطق الغربية، عادت لطبيعتها في غضون ثلاث ساعات، رغم أنّ الخزان المتضرر، وهو واحد من 13 خزانا، بقي خارج الخدمة.

وتابع «تم إخماد الحريق في وقت قصير جدا. لم يستغرق الأمر سوى حوالي 40 دقيقة لإخماد حريق كبير في خزان ضخم كهذا»، مؤكّدا عدم وقوع إصابات في صفوف العاملين في المنشأة.

أضرار محدودة

ذكر عدد من وكالات الأنباء العالمية، نقلا عن مصدر بأرامكو، بأن الصهريج الذي تضرر في محطة التوزيع في جدة يمثل 10% من كل الوقود المخزن، ويمثل الخزان الذي أصيب في الهجوم واحدا من أصل 13 خزانا في المحطة المستهدفة، ولم يشكل الهجوم أي تأثير على الإمدادات للعملاء. كما ذكر مصدر بوزارة الطاقة السعودية، أن الاعتداء الإرهابي لم يتسبب في خسارة أي جزء من منتجات البترول، حيث تمتلك وزارة الطاقة إمدادات قوية ومواقع للتخزين الاستراتيجي، وتسير عمليات توزيع الوقود في جدة بشكل طبيعي.

إدانات عالمية

أدان العديد من الدول والمنظمات العالمية، الحادث الإرهابي الذي استهدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة، وذكر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، أن الهجمات التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية تنتهك القانون الإنساني الدولي، في حين أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح مبارك الحجرف، أن هذه الاعتداءات الإرهابية المتكررة والمتعمَّدة، لا تستهدف أمن المملكة العربية السعودية فحسب، وإنما أمن منطقة الخليج واستقرارها، وتمثل انتهاكا صارخا للقوانين والأعراف الدولية، التي تمنع استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

وأدانت الأمانة العام لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة الاعتداء، مؤكدة وقوفها وتضامنها مع المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي للأعمال التخريبية والإرهابية، ضد المنشآت الحيوية النفطية، الأمر الذي يستهدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، كما أدانت جامعة الدول العربية الهجوم عبر أمينها العام أحمد أبو الغيط، وكذلك أدانت كل من الكويت، والإمارات، ومصر، والأردن، واليمن الهجوم الإرهابي الحوثي عبر بيانات رسمية صدرت عنها.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    اقتراحنا وملاحظاتنا محل اهتمام ارامكو
    اليس هناك كاميرات واجهزة انذار للحريق وللمداهمات المفاجئة والاقتحامات السلبية ولابد من جهاز يكشف
    حاملي الممنوعات من مسدسات واسلحة وغيرها للاشخاص الذين يدخلون ارامكوا من الموظفين وغيرهم والزاؤرين ..

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>