احدث الأخبار

“البريد” يطلق خدمة “مسبق الدفع” للأفراد ورواد الأعمال .. وهذه المزايا انضم الأن … فرص تطوعية تخصصية بـ”مؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية” “دمك حياة” … حملة للتبرع في “خيرية الجشة” بالأحساء (صور) انتصارات الهلال لاتتوقف .. “الزعيم” يفوز بثلاثية نظيفة على حساب الفتح تعرّف عليها … الإعلان عن “١٩” تنبيهًا بشأن الاختبارات الإلكترونية من “جامعة الإمام” “الحربي” يتوقع خريطة هطول الأمطار خلال الساعات المقبلة ‏⁧‫”النصر”‬⁩ يواصل سلسلة نتائجه المتواضعة ويخسر أمام “أبها‬⁩” بهدفين “الغذاء والدواء” تضبط 266 منتج حلوى غير مطابق للمواصفات البنوك السعودية تحذر من أرقام تنتحل هوية «ساما» الصحة: انخفاض ملموس في الحالات النشطة والحرجة وتسجيل “230” حالة مؤكدة بـ”كورونا” “العرادي” يتفقد ميدان “سباق الضاحية” قبيل مشاركة ٤٠ نادي على مستوى المملكة غدًا الديوان الملكي: وفاة صاحبة السمو الأميرة حصة بنت فيصل بن عبدالعزيز آل سعود

الشيخ الوقور

الزيارات: 1497
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6641233
الشيخ الوقور
د .أحمد بن حمد البوعلي

 

كبارُنا خيارنا، هم أهل الفضل والحلم، هم قدوتنا وأئمتُنا في الطاعة والبر، وفي خضم الحياة نجد أنفسنا بين شهادة الميلاد وشهادة الوفاة تتغذى مشاعرنا الإنسانية على وجود أشخاص كان تأثيرهم علينا بقدر ما قدموه لنا بين هاتين الشهادتين.
مرارة رحيل الأب:
معناه أن تحس بمعنى الوحدة، فقد فقدت من يمد يده ليساعدك، ولو مدت لك ألف يد بعده.
وحينما تفقد (أباك) معناه أن تفقد السماء التي تجود بنبع الحب والحنان.
فكيف برحيل رجل صالح كالعم الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن المنصور والد كل من الكرام أصحاب البر والإحسان: عبدالرحمن ومنصور وخالد وزياد وفقهم الله
توفى وسيظل مستيقظا في قلوب كل من أحبه وعرفه واسمه بين دعواتنا، وفي الحقيقة أن وفاته كسر لا يشعر به إلا من عاناه، وأن فراقه حزن لا يُحد وفراغ لا يُسد، تتوالى بعده مصائب الحنين والاشتياق التي لا تُحصى ولا تُعد، ” رحمه الله وجعله من المستبشرين في جناته
العم عبدالله وهبه الله صفات عديدة؛ رجل وقور وشيخ جليل، صاحب ابتسامة حمامة مسجد كريم النفس عزيز القدر محب للناس بيته مفتوح كرس وقته لخدمة دينه وتربية رجال من خيرة أبناء المجتمع، يكفي من خلقه سريرته ذلك القلب النقي الخالي من الضغينة والأحقاد، ومن صور الحقد حتى في دعوته الصالحة لأبنائه يشرك في دعوته اخوانه وأبنائهم والمسلمين
حدثني ابنه كيف كان في مرض موته الموجع يذكر دائما الصلاة الصلاة، ويصلي المفروضة ثم السنة، وكان دائما يكرر بلسانه قول الله تبارك وتعالى: ((إن للمتقين مفازا حدائق واعنابا)) وقوله: (( إن بطش ربك لشديد انه يبدي ويعيد وهو الغفور الودود ذو العرش المجيد))
ويحدثني مؤذن مسجده بأمر عجيب يقول منذ زمن طويل يذهب معي إلى بيوت الفقراء والمحتاجين يتصدق عليهم، مؤكدا عليه ألاّ يعلم أحد بإنفاقه، حتى أبناؤه، وقد كان السلف يثنون على الرجل بهذه الخصلة العزيزة النادرة، فهذا ابن المبارك يذكر الإمام مالك -رحمة الله عليهما-فيقول: ما رأيت رجلاً ارتفع مثل مالك بن أنس! ليس له كثير صلاة ولا صيام، إلا أن تكون له سريرة
وسئل ابن المبارك عن إبراهيم بن أدهم؟ فقال: له فضل في نفسه، صاحب سرائر.
منذ عرفته يشار إليه بالبنان وفقه الله لتربية أبنائه على القرآن الكريم وسنة رسولنا الصحيحة ومنهج العقيدة السليمة والوسطية، وحب الوطن قيادة وشعبا؛ فنفع الله بهم البلاد والعباد في الداخل والخارج ووفقهم لخدمة دينهم من خلال أعمال متعدية النفع.
رحل الشيخ الوقور وبقي أثره الصالح؛ إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث… أو ولد صالح يدعو له، وكثير هم الذين يدعون له، نحبه ونقدره ونجله؛ فله منا خالص الدعاء
فقد كان -رحمه الله-مثالاً حيًّا للآباء، يقاوم كل شيء لأجل أسرته، ويهزم ملذات نفسه لأجل تربيتهم، ويخاف كل شيء لأجل مستقبلهم. فكان نعم الأب العظيم.
وصدق الحبيب عليه السلام إذ يقول: “خيركم من طال عمره وحسن عمله” ووالدنا الوقور مات وعمره قرابة التسعين عاما وقد ابتلاه الله بمرض آخر عمره كان محتسبا صابرا، وقد قبضت روحه على عمل صالح، ” وإذا أراد الله بعبد خيرا عسله قالوا: يا رسول الله وما عسله؟ قال يقيض له عملا صالحا ثم يقبض عليه” هذا ما أحسبه والله حسيبه.
أسأل الله أن يجعل ما أصابه كفارة له ورفعة لدرجاته، وقد ودع الدنيا بأحسن الأعمال وشيم الكرام.
اللهم اجعل خير أعمالنا أواخرها، وخير أعمارنا خواتمها، وخير أيامنا يوم لقائك، اللهم ارحم كبارنا، ووفق للخير صغارنا
اللهم اغفر له وأسكنه فسيح جناتك واجمعنا به في ظل عرشك ومستقر رحمتك
أعظم الله اجركم ال منصور

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    الله ارحمه ووسع قبره يارب اللهم اسكنه فسيح جناتك واجمعنا به في الفردوس

  2. ١
    زائر

    بيض الله وجهك ورفع الله قدرك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>