عَرُوبٌ زانَهَا الحَسَبُ

الزيارات: 491
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6641231
عَرُوبٌ زانَهَا الحَسَبُ
محمد إياد العكاري

لِهَجْرَ الحُبُّ مُنسكبُ= فلاهَجْرٌ ولاعَتَبُ 

رياضُ المكرمات بها=وقومٌ في العُلا نُجُبُ 

بساطُ الأنس مفتَرَشٌ= ومعشرهم كما الذَّهبُ 

وجوهَ البشر إن تلقى=وأنداءٌ كما السُّحُبُ 

وأخلاقٌ لهم سمةٌ = مؤصَّلةٌ  بما اكتسبوا

 

هي الأحساءُأغنيةٌ=على الأفواه تَجْتَذِبُ

وتاريخٌ بسفر هدىً= حكاه الدَّهرُ والحُقَبُ 

وأجملُ واحةٍ لمياءَ تحتَ ظلالها العَجَبُ 

وللأنظارِ بهجتُها = عروبٌ زانها الحَسَبُ 

بدوحُ الأنس والهَفي = عروسٌ حقُّها الرُّتَبُ 

ويالبهاء طلعتها = بسعفٍ نبضُهُ الحَدَبُ 

مواويلٌ وأشعارٌ= وأجواءٌ بها الطَّربُ 

قباب الحسن مُسْفِرةٌ= ووجه السَّعد والعُرُبُ

 

وأشكالٌ مؤنَّقةٌ= لأطيابٍ بها الضَّرَبُ 

وفي ألوانها لغةٌ = بماء القلب تُختضبُ 

وحسي والشَّغاف بها = كموج البحر يضطربُ 

لألقى الحالَ في وَلَهٍ= كغيثٍ بالهوى صبَبُ 

ويالجمالِ واحتنا = بتيجانٍ لها تجبُ 

فجناتٌ منضَّدةٌ = بأرضٍ تُربُها ذهَبُ 

ويالنقاءِ أفئدةٍ = كأنَّ خُضابَها الرُّطَبُ 

كبستانٍ له بُسُطٌ = حلاهُ الطَّيبُ والأدبُ 

حياتي كيف أكتبها= بهجرٍ والهوى سُحُبُ 

بلغتُ الأربعين بها = وفيها القلبُ مُنسكِبُ

 

ومأوى الرَّوح طينتها= قبابٌ للعُلا  تَثِبُ 

عقودٌ أربعٌ عبرت = فواعجبي كما الشُّهُبُ

ولي أرَبٌ ولي نسبٌ ولي حسبٌ ولي أدبُ

رضى الرحمن ذا دأَبي= وهذا القصدُ والأَرَبُ

 

وحبُّ الناس نفعهُمُ = وذاك السَّعيُ والرَّغَبُ

 

                                

                                                      وعشت العمرَ لي طمعٌ بغفرانٍ وذا الطَّلبُ                                                                         

فكُن عوني وكن سندي= لك اللهم أحتسبُ

 

أنا الشاميُّ مفتخراً=وللأحساء أنتسب

د.محمد إياد العكاري         ه25/4/1442

11/11/2020م

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>