شاهد … فيديو مرعب لـ “أفعى أناكوندا” عملاقة تقطع الطريق على مجموعة طلاب

الزيارات: 3052
التعليقات: 0
شاهد … فيديو مرعب لـ “أفعى أناكوندا” عملاقة تقطع الطريق على مجموعة طلاب
https://www.hasanews.com/?p=6640367
شاهد … فيديو مرعب لـ “أفعى أناكوندا” عملاقة تقطع الطريق على مجموعة طلاب
متابعات - الأحساء نيوز

تخيَّل أنك تسير على أحد الطرق، وتُفاجَأ بمجموعة من حيات أناكوندا عملاقة تعبر الطريق أمامك. هذا ما حدث لمجموعة من طلاب الطب البيطري في مدينة ساو باولو الشهر الماضي.

وحسب موقع “يوني لاد” البريطاني، حدثت الواقعة الشهر الماضي حين كانت مجموعة الطلاب تسير على طريق ترابي. وفجأة رأى الطلاب مشهدًا غير عادي؛ إذ كانت حية أناكوندا ضخمة تعبر الطريق من جانب أحد الحقول متوجهة نحو مستنقع ماء بالجهة الأخرى. وقد انشغل الطلاب بالتقاط الصور والفيديوهات للحية دون أن يلاحظوا خمس حيات أخرى أصغر حجمًا تتبعها.

ونقل موقع “جي 1” البرازيلي عن الطالب أنطونيو دوس سانتوس قوله: “يبلغ طول الأفعى العملاقة نحو 7 أمتار”. وأضاف “سانتوس”: إن نحو خمسة ثعابين أخرى كانت تلاحق الأناكوندا. لقد كانت الحيات سريعة جدًّا.

وقال الموقع البرازيلي: كان بعض الطلاب يعتقدون أن الحيات الأصغر أطفال الحية العملاقة، لكن عالم الأحياء ويليانلسون بيسو يقول: لا أعتقد أنها أطفالها؛ لأنه لا يُعرف عن الثعابين عادة تقديم رعاية الوالدين لصغارها.

وحسب ” جي 1″، يُرجِّح “بيسو” أن الأناكوندا العملاقة هي أنثى، يتبعها عدد من الذكور الأصغر حجمًا. لافتًا إلى أن إناث الأناكوندا أكبر من الذكور؛ لأنها تتغذى على فريسة أكبر، وكذلك لأنها تلد العشرات من الصغار.

وعن مشهد عبور الطريق يقول “بيسو”: “في موسم التزاوج تفرز أنثى الأناكوندا هرمونًا، تنتشر رائحته؛ وهو ما يدفع الذكور إلى اتباعها.

وحسب موقع “يونيلاد”، فإن الأناكوندا ليست حية سامة، لكن ينصح الخبراء مَن يقابلها بأن يبقى بعيدًا على مسافة آمنة إن أراد مراقبتها.

ويضيف الموقع: بعد مشاهد حجم الثعبان في هذا الفيديو لا نتخيل أن أي شخص سيقترب منها غير الذكور في موسم التزاوج.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>