احدث الأخبار

الديوان الملكي: وفاة صاحبة السمو الأميرة حصة بنت فيصل بن عبدالعزيز آل سعود بالفيديو … استشاري يوضح كيفية إسعاف شخص تعرّض لجلطة قلبية مُفاجئة “هيئة العقار” تكشف عن خطة لتوطين المهن العقارية وتوفير وظائف مستقرة بالقطاع عبر خطوتين .. تعرّف على طريقة إخفاء صورة النساء من تطبيق “توكلنا” بالصور .. إطلاق مبادرة تطوير أنسنة حي الصفا شمال الأحساء “الهلال” يطارد الفوز الـ18 على “الفتح” .. و”النموذجي” يسعى لتحقيق الثالث ثغرة في هواتف آيفون تسمح للقراصنة باختراقها عن بُعد تعرَّف على البروتوكولات الصحية الوقائية لأداء الاختبارات حضوريًّا بمدارس “الكبار” توقعات الأرصاد لطقس الخميس: أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على 8 مناطق بالفيديو … “الشيخ الخثلان” يوضّح العُذر الشرعي لتأخير الصلاة عن وقتها تعادل الشباب والاتحاد في ذهاب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال “التجارة” تعلن عن صدور استثناءات من بعض أحكام نظام الشركات

نظرة للأسابيع المنصرمة

عمليات التقويم وقياس مستوى التعليم والتعلم في مرحلة التعليم عن بعد

الزيارات: 1096
تعليقان 2
عمليات التقويم وقياس مستوى التعليم والتعلم في مرحلة التعليم عن بعد
https://www.hasanews.com/?p=6639739
عمليات التقويم وقياس مستوى التعليم والتعلم في مرحلة التعليم عن بعد
سارة بنت عبدالعزيز العرفج

الحمدلله والصلاة والسلام على الأميّ المعلّم واليتيم المؤدِّب محمد بن عبدالله، وعلى آله الأطهار وصحابته الأخيار أجمعين..

جاء هذا العام استثنائيًا مختلفًا فاقَ كل التوقعات متحديًا كافة الخطط البديلة المرسومة، للاستثناءات والصعوبات التي قد يمر بها التعليم، ولكنَّ وزارة التعليم وقفت لتجابه التحديات بصلابة تسندها قيادة حكيمة سخّرت كافة الإمكانات والميزانيات والطاقات لاستمرار عملية التعليم والتعلم في الوطن رغم كل المعوقات.

لستُ هنا بصدد تعداد ماقدمته وتقدمه القيادة الحكيمة تمثلها في ذلك الوزارة فالجهود جبارة وعظيمة ونوعية هذا العام، يكفي استمرار عمليات التعليم عن بعد وإتاحة الحزمة المجانية Microsoft 365 للطلاب والمعلمين .

ولأنَّ الحدث كان استثنائيًا،فرغم كل الجهود المبذلوة فإنَّ الحديث سيكون استثنائيًا، قد يخالفني البعض ويوافقني فيه آخرون فيما أراه، لكن يبقى أن الدافع الأهم والأكبر لكتابة هذه الكلمات، هو محاولة تسليط الضوء على بعض الأمور التي من شأنها أن تحسّن العمليات والأداء، للوصول إلى نتائج يمكن الاستفادة منها في بناء وتنفيذ المراحل القادمة من عملية التعليم عن بعد،وفق آلية تقييم وتصحيح وتحسين مستمرة ومتطورة.

من وجهة نظري افتقد التقويم في الأسابيع الدراسية السبعة السابقة الكثير من الواقعية والمنطقية والمصداقية، حيث رافق ذلك الكثير من الاجتهادات-المشكورة- من قبل المعلمين والمعلمات في البحث عن أفضل الطرق والأساليب وبناء الأدوات، حيث أن عمليات التقويم تعطي نتائج وإحصائيات غير دقيقة ،فهي لاتقيس أثر التعلم وفق مقاييس موحدة لاختلاف الأداء تعليمًا وتعلمًا ولارتباط عملية التعلم عن بعد بالعديد من العناصر أهمها جودة الاتصال ووجود معايير وأدوات محكمة ومقننة تناسب التعليم والتعلم عن بعد تكفل لجميع الطالبات تكافؤ الفرص في أساليب وأدوات وأزمنة التقويم، بطريقة تختلف كليًا عما يناسب عمليات التعليم والتعلم المباشر حضوريًا في المدارس.


إنَّ أهم دورٍ للتقويم في الفترة الحالية (التعليم عن بعد) وحتى نهاية الفصل الدراسي هو : استمرار عمليات التقريم ولكن وفق أطر ووسائل وأدوات وزارية، بحيث تكون النماذج وزارية متنوعة بين الاختبارات القصيرة المستمرة والمشاريع والأبحاث المطلوبة في الكتاب المدرسي والاكتفاء بها في عمليات التقييم، والرجوع إليها لتحليل نتائجها وتقويمها، وتخفيف الأعباء عن المعلمين وتبصيرهم بأن الفترة الراهنة ليست فترة تطبيق استراتيجيات وأساليب متنوعة ومتعددة وإنما هي فترة حرجة لابد فيها من مراعاة النوعية والانتقائية والتركيز على الأهداف الحقيقية وهي تحقيق نواتج تعلم حقيقية تساهم في رفع مستوى التعليم في الوطن من خلال غرس الدافعية والشعور بالمسؤولية في نفوس الطالبات والطلبة، بحيث تتحول عمليات التقييم إلى الذاتية وتحقق نتائج حقيقية، يتمكن من خلالها المتعلم مباشرةً من تقويم ذاته والاستمرار في التعلم والبحث عن المعرفة والتشارك مع الجهات التعليمية في تحسين عمليات التقويم والتعلم والنواتج للوصول إلى أعلى مستويات الجودة والتميز والإتقان.

ومن الملاحظ أن اختلاف المعايير، وآليات التنفيذ. والأزمنة. وعدم تكافؤ الفرص. ( قد تتاح استجابة واحدة للاختبار لطالبة في مدرسة بينما تتاح لأخرى استجابتين، وقد يكون زمن الاختبار مراعاةً للتقنية يوم، بينما في أخرى محدد بزمن الحصة، وأخرى بجزء من الزمن ١٥د مثلًا وهكذا..) وكذلك اعتماد بعض الأسئلة المقالية مما يؤثر على جودة التصحيح( حيث تناسب عمليات التصحيح الإلكتروني الأسئلة الموضوعية وتقدم نتائج دقيقة وصادقة) كل ذلك وغيره الكثير له أعظم الأثر في إعطاء نتائج غير حقيقية.

في الفترة الزمنية المخصصة لتقييم المرحلة(التعليم عن بعد)المخصصة لقياس مستوى الفاعلية والأدا، كان الاهتمام منصبًا على سير العمليات والإجراءات كأرقام وإحصائيات، بينما الواقع الحقيقي أزمة وحدث وتجربة جديدة على الكثير من الفئات المستهدفة والمنفذة في عملية التعليم والتعلم، فكان لعمليات التعلم والتدرب عمليًا على الواقع الجديد الافتراضي أثر في التباين.

لذا ينبغي لنا أن نقف وقفةً صادقة ونسأل أنفسنا:
هل المقصود الإحصاء؟ أم النواتج؟ حقيقةً، أم تلوينًا؟

إنَّ مِن أهم المتطلبات التي يحتاجها الجميع لتنفيذ عمليات التقويم في المدارس بشكل جيد هو تخفيف الأعباء في المقام الأول في الفترة الراهنة، وتوجيه كل فرد إلى الدور الحقيقي له في العملية ليتفرغ المعلم في كل حصة لتقديم محتوى معرفي تخصصي بأساليب سلسة بسيطة نوعية تخدم المادة وتحقق الأهداف وتنعكس على النواتج، لالكي تُملأ بها الاستمارات وينال التصفيق طمحًا في الحصول على نسبة مرتفعة في الأداء. والقائد تقلص مهامة ويتم التركيز فيها على أهم عمليات المتابعة لعملية التعليم عن بعد، ومشرف التخصص يتابع عمليات التخصص والدروس ويفرغ لعمليات الحضور اليومي بعيدًا عن أعباء المهام والأنشطة واللجان ملء الأوراق، ليتمكن من متابعة عمليات التعليم والتعلم بدقة وحضور ذهني يومي مستمر يركز فيه على نواتجها وأساليب تحسينها وتطويرها لينعكس ذلك على مستوى أداء المتعلمين، وتوكل المهام الإدارية والقيادية للقيادات والمتابعة لجهات المتابعة والقياس والتقويم لمراكز القياس والتقويم والأنشطة والمبادرات لإدارات النشاط الطلابي،

نحن بحاجة إلى احترامٍ للأدوار والتخصصات، احترامًا يجعلنا نقف على مواطن الخلل ونرصد فرص التحسين ونقوم بعمليات تصحيح تنعكس على حودة العمليات والأداء للوصول إلى نواتج حقيقية تلبي احتياجات الوطن الفعلية وتخدم كافة أفراده وتطلعات القيادة.

ومِن أهم المقترحات التي يمكنني تقديمها ليتم اتخاذها لتنفيذ عمليات تقويم آمنة وجيدة ذات مصداقية وواقعية وأثر في الفترة القادمة:

– تفريغ المعلمات لعمليات التعليم.
– تفريغ القيادات لمتابعة عمليات التعليم والتعلم بالتعاون مع الإرشاد والتوجيه الطلابي الفعلي (ممارسات واجتماعات مع كافة الفئات جماعية وفردية حسب الحاجة، لاخطابات وكلمات ونشرات).
– تفريغ المشرفات لمتابعة عمليات التعليم والتعلم حضوريًا،(أعتي بذلك حضور الحصص الدراسية عن بعد) تفريغًا يلغي كافة المهام الثانوية ويهتم بالحضور الفعلي الذي يدفع المشرف لأداء دوره الحقيقي ليقيِّم ويقوِّم بدافعية حقيقية ذات أثر نوعي لا كمي يؤدي إلى عمليات قياس وتقييم وتقويم وتصحيح وتحسين متطورة ومستمرة.
– آن الأوان لتولِّي مراكز القياس والتقويم كافة عمليات القياس والتقويم الإلكتروني وفق ضوابط ومعاير محددة وأساليب مدروسة ونماذج محكَّمة، تكفل تكافؤ الفرص وتساويها لكافة المتعلمين لقياسٍ وتقييمٍ وتقويمٍ يكون أكثر مصداقيةً وشموليةً .

ختامًا..
يبقى ماتقدم مجرَّد رأي

معًا لرعاية أثمن المقدرات الوطنية

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    ياليت ينظر في دوام الإبتدائي ويكون صباحا لان الاطفال لا يستوعبون وخاصة مع قرب فصل الشتاء .

  2. ١
    زائر

    اتمنى النظر في دوام الإبتدائي ويكون صباحا لان الاطفال لا يستوعبون وخاصة مع قرب فصل الشتاء

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>