ضاربًا أروع مثال في البذل والعطاء ..

في الأحساء .. “مُعلم” توفيت والدته ويُصر على متابعة تقديم دروسه لطلابه

الزيارات: 3184
تعليقات 5
في الأحساء .. “مُعلم” توفيت والدته ويُصر على متابعة تقديم دروسه لطلابه
https://www.hasanews.com/?p=6638960
في الأحساء .. “مُعلم” توفيت والدته ويُصر على متابعة تقديم دروسه لطلابه
أحمد العديل

قليل هم من يحملون همّ وشغف عملهم في مجال هو الأهم والأبرز في تشكيل وعي المجتمع، لكّن مع بدء تطبيق قرار بداية التعليم عن بُعد ظهر لنا نماذج عدة آثرت مصلحة طلابها على أنفسها، والتي من بينها معلم من محافظة الأحساء ضرب أروع الأمثلة في التضحية وتغليب مصلحة طلابه على أي شيء.

من جانبه، فقد أصر أنور بن محمد العرفج المعلم بالمعهد العلمي بالأحساء على استكمال منهجه التعليمي وعدم ترك طلابه رغم وفاة والدته يوم السبت الماضي حيث قطع إجازته الرسمية ليقوم بمتابعة عمله بكل صبر وجد واجتهاد.

وجاء حرص المعلم “العرفج” من منطلق أن المرحلة الحالية تتطلّب استمراراً بالمناهج والمتابعة مع الطلاب بصورة مستمرة لعدم تراكم المواد التعليمية.

واستقبل المعلمين والطلاب بالمعهد العلمي بالأحساء هذه المبادرة من المعلم أنور العرفج بالكثير من الشكر والتقدير، منوهين إلى أن حرصه على أداء مهام عمله مهما كانت الظروف هو ديدنه وشغله الشاغل منذ بداية التحاقه بسلك التدريس.

ومن جهتها تتقدم أسرة “الأحساء نيوز” بخالص العزاء للمعلم “العرفج”، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيدة وجميع المسلمين والمسلمات بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته، وأن يلهم أهلها الصبر والسلوان وألا يُريهم مكروهاً في عزيز لديهم، وأن يجزيهم خير الجزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    زائر

    أنعم وأكرم بك من مدرس الله يجزاك خير

  2. ٤
    زائر

    الله يكثر من أمثاله الاستاذ القدير أنور بن محمد العرفج
    رجل محب للعلم والتعليم

  3. ٣
    زائر

    الله يرحمها ويغفر لها

  4. ٢
    زائر

    الله يجزاه كل خير

  5. ١
    زائر

    عظم الله اجركم يا شيخ أنور وغفر لميتكم ورزقكم الصبر والسلوان

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>