خلك عند رأيك يا متعصب

الزيارات: 677
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6638880
خلك عند رأيك يا متعصب
جاسم البراهيم
في الزمن الماضي كان الرياضيون يتابعون أخبار أنديتهم عبر الصحف الورقية أو البرامج الرياضية المحدودة جدا ولفترة قليلة جدا
في ذاك الوقت كان هناك مشجعون محبون للأندية يقابلهم متعصبون أيضا ولكن التعصب محدود بسبب أنه كان يدور في حلقةضيقة تماما
الحب والتشجيع يختلف عن التعصب فحب الحبيب من المؤكد أنه يولد عند المحب التضحية والإخلاص كون الحب عمل راق وشعور في غاية الجمال  وهذا ما يجب أن يكون علية المشجع الرياضي
أما التشجيع الذي يؤدي للتعصب فهذا بالطبع عمل غير جيد ومرفوض كونه يولد الحقد وقد يسبب الفراق بين الأحباب .
بعد ثورة الإعلام الحالية والتطورات في مجال الإتصال و التكنولوجيا تغير الحال فأصبح المشجع الرياضي يعرف أدق التفاصيل عن ناديه المفضل وما يدور في دهاليزه وهذا بالطبع شئ مفيد جدا
أيضا مع هذه الثورة تطورت البرامج الرياضية ونوعياتها ومحتوياتها وعرف الجمهور الكثير ممن ينتسب للمجال الإعلامي الرياضي سواء أكان هذا الشخص يحترم هذا اللقب الذي يسبق إسمه أم لا , ففي هذه الثورة رأينا زراعوا التعصب بين الجماهير ينثرون سمومهم أين ما تواجدوا !!!
ولا أعرف حقيقة شعور هؤلاء بعد أن يخرج  ما ينشروه أو يتفوهوا به عندما يعودوا إلى منازلهم أو مواقعهم العملية فكلهم آباء وبعضهم ينتمي لمهنة التدريس الرسالة العظيمة
ومن الطبيعي من يكثر كلامه يكثر خطأه فلا يكاد يذكر هذا الشخص ما قاله حتى قبل خمسة عشر ثانية , أما السبب فهو أن هذا المنتسب ليس إعلاميا ولا ناقدا ولا مشجعا فلقب “متعصب رياضي” هو أنسب لقب يطلق عليه
هذه الفئة من البشر لو تعود لتغريداتهم أو تصريحاتهم تجدها  مختلفة ومتضادة تماما  في الرأي رغم  أن المواقف نفسها !!
أما السبب في ذلك فهو عدم إحترامه للقب الذي يحمله وهو لقب “إعلامي” فالإعلامي الحقيقي يكون مثقفا هادئا  ينشر المعلومات المفيدة والآراء الجيدة الثابته في جميع المواقف مهما تغيرت هذه المواقف  لا أن يصب الزيت على النار فيزيد الإحتقان والضغينة بسبب هذه آرائه المتعصبة
شخصيا لدي بعض النقاد والإعلاميين أستأنس لآرائهم لمنطقيتها التامه وربما أزيد بأني وإلى اليوم لا أعرف ميولهم كونهم يعاملون جميع الأندية كأسنان المشط
كل منا له ميول ولكن من الواجب أن لا ندخل في نفق التعصب في آرائنا وبالأخص من ينتمي للمجال الإعلامي كون الإعلام  والصحافة يجب أن تكون أداة بناء لا أداة هدم وعلينا جميعا أن نصد من نراه يحاول نشر ثقافة التعصب بإلغاء متابعته عبر وسائل التواصل وعدم تناقل مقاطعهم ومقاطعة البرامج التي يشاهدوا عليها

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    كلام منطقي وعقلاني اشد على يدك اخ جاسم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>