عندما يكون الإعلام بلا قيمة

الزيارات: 1141
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6638622
عندما يكون الإعلام بلا قيمة
سامي الجاسم

لازلت مؤمن أننا نحتاج لنوعية مختلفة من الكتاب والنقاد والإعلاميين يتجاوزون مصالحهم وأهدافهم الشخصية وميولهم ويكتبون للمصلحة العامة والهدف النبيل ولا يزايدون في ذلك .

الكثير من الطرح والعبارات والكلمات تصيبك بالإحباط وكثيراً من الجدل القائم حول مواضيع مطروحة ترسخ التشنج والتعصب ويؤسفك أن يكون هذا الطرح من خبرات وأسماء كبيرة أعطيت مساحات عبر أعلامنا المرئي والمقروء ولهم قراء ومتابعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

حقيقية ما يطرح لا يساعد على التجرد ولا يدل على الموضوعية وتحمل المسؤولية ولا يلتزم بالأمانة الصحفية والأدبية والدور المنتظر من كتاب وأقلام يفترض أن تكون واعية تماماً لأهداف الرسالة وقيمة ما تطرح وتأثير ذلك على من يتابع .

بعض الأقلام تستحق الاقصاء وخبرات كثيرة كان طرحها ونقدها دون المأمول وضعيفاً .

أصعب ما في الكتابة واعتلاء المنابر أن تسطح الأمور وتنظر لها من زاويتك فقط دون أن تكون ملماً بعواقب ما تكتب وأن هناك أهدافاً وغايات نبيلة من وراء الكتابة لا تنحصر فقط في تعزيز رأيك والتأثير السلبي وتغليب المصالح والميول والاهواء الشخصية على مصالح المجتمع وفكر الشباب .

ما يحزنني أن بعض من تبنوا هذا الفكر كان لهم حضوراً وتاريخاً رائعاً في الصحافة واضافات مميزة في الإعلام وكتابات متزنة.

الانجراف وراء تلك الموجة يؤدي إلى الانحدار والسقوط في تبعية ما يريد الآخرين والسائد الموجود  ولا يخلق أجواء صحية يتعاطى الجميع معها ، بل هي حرباً متتالية على كل من يخالفك الفكر والميول والاهتمامات والطرح .

وها هي الأحداث والمناسبات الرياضية والثقافية والأدبية وحتى الاجتماعية شاهداً على وجود هذا الصراع الفكري الذي أخذت ابعاده ومداه يزداد.

وللأسف هناك من يركز ويضخم ويهتم بهذا الطرح الذي يجب أن يهمل ولا يجد تأييد أو متابعة .

ويبدو أن هناك من تستهويهم الإثارة ووجود الجدل وخلق البلبلة والتباهي بهذا الطرح المختلف بل والتمادي فيه دون رادع .

وعلى وزارة الإعلام ووزارة الرياضة ووزارة الثقافة أن تكون حازمة مع كل طرحاً لا يتوازى مع المبادىء والقيم وروح الأخوة وحب التنافس الشريف واحترام الآخر والبعد عن التجريح والتلميح بكل ما يتعلق بالأشخاص والكيانات ، فهذا الحزم قد يردع الذين يفرحهم أن لا تكون الأمور مقننة وتخضع لأنظمة وقيود تحكم ما يطرح وتحاسب من يتجاوز .

تحتاج بعض الأقلام التي لا تدرك قيمة ما تكتب وتكون مقالاتها وتغريداتها مستفزة وعقيمة وركيكة ومستوى الطرح فيها لا يليق ولا يتناسب مع تاريخ ومكانة بعض الأسماء أن تبتعد أو تنوء عن ذلك .

من يدرك عظمة الأمانة وقيمتها ويدرك ما يحمله من مسوؤلية تجاه مجتمعه وشباب وطنه سيكون حريصاً على جودة الطرح واتزانه والعمل على أن يكون التأثير الإيجابي هو الهدف فالكاتب والمتحدث المؤثر هو الذي يقنعك بطرحه وواقعيته وتفهمه وسمو فكره ولا يسعى لطرح يكسب به مصلحة أو متابعين أو يسعى لغلبة أهدافه فقط .

فبعض الطرح الدوني يثير الشفقة وللأسف أن يحتل هولاء المتناقضين المتلونين المتشنجين المتعصبين المشهد والصدارة .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    مبدع كعادتك استاذ سامي

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>