الحصان الماهر

الزيارات: 931
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6637363
الحصان الماهر
د. عبدالله الحميدي

يقول العالمان النفسيان روبرت ناش، ونعومي وينستون، إن أدمغتنا تلجأ لأساليب عديدةبارعة لتفادي سماع ملاحظات الآخرين، لكنَّ هناك طرقاً لتفادي الانسياق وراء هذه الحيل الدفاعية النفسية التي تحجب عنا مزايا تلك الملاحظات.

ويحاول الإنسان جاهدًا أن يقوم بتقديم النصائح للآخرين؛ وذلك من خلال خبراتهالحياتية الخاصة ، وأحيانًا يقوم أصحاب الخبرات بوضع الخطط من أجل غيرهم ؛ وذلكفي محاولة جادة منهم لمساعدة هؤلاء الأشخاص ، ولكن يكمن تحقيق الهدف من

المساعدة؛ في مدى قابلية الشخص الذي يتلقى النصيحة أو الخطة التي يضعها له الشخص الآخر.

ولهذا، فإن أول رد فعل حيال ملاحظات الآخرين هو التصدي لها لاشعوريا.

ورغم أن هذه الآليات الدفاعية اللاشعورية ستزيد من ثقتنا بأنفسنا، فإنها في الوقتنفسه ستلقي الضوء على مساوئنا الشخصية، وانعدام الشعور بالأمان النفسي،ومواقفنا المستهجنة تجاه الآخرين.

قدّمت الأمثال الشعبية بمختلف لهجاتها الكثير من الأقوال التي عبّرت عن ذلك المعنى

ومنها “يُمكنك أن تقود الحصان إلى الماء ؛ لكن لا تستطيع أن تجعله يشرب”

الحصان كرمز تستطيع أن تقوده تجاه الماء؛ ولكن لا يمكن مُطلقًا إجبارهعلى أن يشرب من الماء ، وكذلك فإنه من السهل على الإنسان أن يقدم نصائحه للآخرين ولكن من الصعب أن تجعل هؤلاء الأشخاص يقومون بإتباع تلك النصائح .

إن تقبُل الإنسان لنصيحة غيره من الأشخاص ليس بالأمر اليسيرولكن يمكنه أن يستمع جيدًا إلى تلك النصائح ، وهذا ما يوضح أن تقديم النصيحة أمر

سهل ولكن اتباعها أمر مُعقد، ولذلك فإن الإنسان يستطيع أن يقود الحصان تجاه المياه لكنه لن يستطيع أن يجعله يشرب من الماء .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>