المسار الآلي

الزيارات: 1144
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6635122
المسار الآلي
عواد العواد
أعزائنا المسافرين نرحب بكم على متن طائرة الحياة، ولسلامتكم نرجوا منكم التقيد بالأنظمة والتعليمات الموضحة، سوف نحلق على ارتفاع آمالنا وطموحنا، ودرجة الحرارة ستكون غير مستقرة لعدم استقرار مشاعرنا، وسيكون وقت الهبوط بأمرٍ من الله، ستضاء العلامات التي تنبئ بالهبوط، قد تكون مرئية للجميع أو يغفل عنها البعض، سعادة الرحلة ستكون باختياركم، سنواجه مطبات جوية مزعجة للنفس، وتذكروا أن الهبوط لا يعني النهاية.
لكلٍ منا طائرته الخاصة، يحمل فيها من كتبت له الحياة أن يكونوا معه، والواجب أن يتم إلقاء هذا الخطاب من مقصورة القيادة؛ لأننا ببساطة خُلقنا داخلها، ويجب أن نتعلم كيف نقود الطائرة، توجد مزايا عديدة في مقصورة القيادة، لكن ما أريد أن أتحدث عنه ميزة جميلة يحتاجها كل كابتن يقود طائرة، هي ميزة الطيّار الآلي، أو المسار الآلي.
في حال احتجت لقسط من الراحة أو اضطررت للانشغال بأمرٍ ما، يمكنك استخدام الميزة بضوابط محدودة، لا يمكن أن تكون في بداية الرحلة أو نهايتها لصعوبة ذلك، وفي حال استقرار الأجواء المحيطة، وانعدام نسبة المخاطرة يمكنك تفعيل الميزة بنجاح.
المسار الآلي في حياتنا اليومية هو أن نعيش كما يعيش الناس، نأخذ قناعاتهم وأفكارهم وأسلوب حياتهم، نجمعها في ميزة المسار الآلي، لا نجتهد في التأكد من المسار بشكل أدق، ولا نتعب أنفسنا في التفكير الجاد بمتابعة الطريق والتأمل العميق فيما يحيط بنا.
استخدامها بشكل مفرط سيشكل خطر على سلامتك وسلامة المسافرين في الحياة، وبمعنى أصح ستتسلم الميزة عجلة قيادة حياتك، وفي حال لا سمح الله حصل ظرف طارئ، ستنتهي الرحلة بسبب تسليم عقولنا لتلك الميزة، الزيادة كالنقصان، والاتزان هو أساس الحياة.
عقولنا ملك لنا، نحدد بها ما نراه الأنسب والأصلح لنا، ولو تفردنا بذلك عن المجتمع الذي نعيش فيه، لن أرضى أن يُخلق لي مسار آلي وضعه المجتمع، أكرمني ربي بعقل، وسيهديني للهدى الذي اختاره لي، سأتجنب تلك الميزة بقدر ما أستطيع، لأعيش كما أريد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>