سوق يقدر حجمه بمليارات الريالات سنويا ..

قريبًا … دليل موحد لضبط “قطاع التشليح” و “حراجات السيارات” بالمملكة

الزيارات: 1046
1 تعليق
قريبًا … دليل موحد لضبط “قطاع التشليح” و “حراجات السيارات” بالمملكة
https://www.hasanews.com/?p=6635027
قريبًا … دليل موحد لضبط “قطاع التشليح” و “حراجات السيارات” بالمملكة
محليات - الأحساء نيوز

تعتزم وزارة الشؤون البلدية والقروية إطلاق دليل موحد لاشتراطات إنشاء وتشغيل قطاع التشاليح وحراج السيارات في السوق السعودية خلال الفترة القريبة المقبلة.

وطلبت من مجلس الغرف السعودية تزويد “البلديات” بمرئيات القطاع الخاص حيال الاشتراطات الخاصة بالنشاط، وما يمكن تحديثه وتطويره لتضمينه في المخرج النهائي على شكل دليل موحد من قبل الوزارة.

وبحسب عاملين في القطاع، فإن حجم سوق التشاليح وحراج السيارات في السعودية يقدر بمليارات الريالات سنويا، إذ يعد الأكبر في الشرق الأوسط، مبينين أن العمالة الوافدة تسيطر على القطاع. وأكدوا أنه مع ارتفاع أسعار قطع الغيار الأصلية يلجأ المستهلك للحصول على قطع غيار مستعملة، مضيفين “لا يجد مالكو السيارات التي تتعرض مركباتهم للعطب أو للحوادث المرورية وسيلة للحصول على قطع غيار أصلية بسعر أدنى من تلك التي تقدمها الوكالات التجارية أو محال القطع الأصلية، سوى التوجه إلى أماكن بيع القطع المستعملة المعروف بالتشليح، حيث يعيب هذه الأماكن سوء التنظيم والعشوائية وسيطرة العمالة الوافدة عليها، إضافة إلى التفاوت الكبير في أسعار بيع القطع، حيث لا يوجد مؤشر واضح لها”، وفقًا لـ”الإقتصادية”.

يذكر أن تجارة سوق تشليح السيارات أو ما يسمى سوق قطع غيار السيارات المتضررة بحوادث السير أو المستعملة تشغل مساحة كبيرة في السوق العالمية، وتحظى باهتمام كبير من الدول الصناعية الكبرى، التي تسعى شركاتها لتجميع أكبر كميات من السكراب (خردة الحديد) من مختلف أسواق العالم لاستخدامه بديلا عن خام الحديد في صناعة الحديد والصلب أو إعادة ترميمه وتنظيفه واستعماله كقطع غيار بديلة.

وتنتشر في محيط المدن السعودية مراكز لبيع قطع الغيار المستعملة يعتمد مالكوها على شراء السيارات، التي تتعرض لحوادث ولا تعود صالحة للاستعمال أو التصليح، نظرا لتكلفة التصليح، حيث يعتمد العمل في تشاليح السيارات على شراء السيارات المصدومة، وتفكيك قطعها ومن ثم بيع القطع الصالحة منها وما بقي منها يباع ككتلة حديد.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    اقتراح نرجو الاهتمام به لمصلحة الجميع والوطن
    ان يكون هناك رقم انتظار لمن يريد تصليح سيارته ومن لايريد تصليح سيارته واراد بيعها فيتم بيعها ايضا من كانت سيارته تالفة فيتم تدويرها التدوير هو الحل للتخلص من تلك السيارات الكثيرة واعادة تصنيعها مرة اخرى بالتعاون مع الدول الاخرى بتصنيعها حتى لايكلف الكثير على بلدنا الغالي ..

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>