عائشة الدوسري تكتب … “كمامة قلب”

الزيارات: 1458
التعليقات: 0
عائشة الدوسري تكتب … “كمامة قلب”
https://www.hasanews.com/?p=6634444
عائشة الدوسري تكتب … “كمامة قلب”
عائشة عبدالله الدوسري

بعد تفشي فايروس كورونا والمعروف (بـكوفيد19) ، أصبحنا جميعُنا نرتدي الكمامة عند خروجنا للمستشفياتِ و الأسواق و المقاهي حتى أصبحت جزءٌ منا؛ فهي كدرع يحمينا و يمنع انتشار العدوى و يسمح لنا بدخول الهواء لتنفس ، و لشدة ضرورية إرتدائِها ؛ صدرت حكومتنا الرشيدة غرامة مالية لمن يتخلف عنها؛حفاظاً على سلامة شعبِها الكريم ولتمتعهم بصحةً جيدة .

وقفة و تأمل !!

هل فقط الأنف و الفم هو من يحتاج لتغطيته بالكمامة ؟

وهل الفايروس وحده الذي يؤذينا ويمرُضنا لنتجنبه بإرتدائنا للكمامة ؟

أوليس القلب أشد تأذياً من غيره عندما يتعرض لخيبات أمل و كلماتٍ جارحة !

يقول مايكل هوجسمان اخصائي في علم النفس ” إنه من الممكن أن تكون عدة أجزاء في المخ  تتعامل مع الألم العاطفي الذي يعتبر تأثيره أبعد مدى .”

أي أن الحالة العاطفية : وأعني بها مشاعرنا و أحاسيسُنا وما نشعر به بقلوبنا أشد و أقوى من أي أذى جسدي نصاب بهِ ، بل حالتنا العاطفيه و النفسية مرتبطة إرتباط وثيق بحالتُنا الجسدية وما يُصيبنا ، مثل تلك الأم التي ضربت إبنتها ضربة خفيفه وهي توبخها فبكت الطفلة و عندما أعادت ضربها أقوى من الأولى وهي تُمازحها تبسمتَ  .

فما نستنجه هُنا إن إرتداء كمامة القلب أمر ضروري من إرتدائها بمكان أخر ، بحيث لا نبالي لكل ما يُقال من أفواه القساة الذين يرمون سِهام كلماتِهم الجارحة لتصيب قلوبنا و تخدشُها شيئاً فشيئاً  تسقطنا في بئر الحزن ولا نستطيع النجاة حينها ..

توصية !

لنضع كمامة القلب في مُخيلتنا ..

لنرتديها دائماً و أبداً ، لـنحمي قلوبنا من تعرضها لكل ما يؤذيها ونسمح لها فقط بدخول الحب و السرور إليها كما تفعل كمامة الأنف والفم بدخول الهواءِ النقي لـصاحبِها .

           ” اللهم اجعلني سليم الصدر نقيّ القلب “

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>