أسر منتجة .. للنتائج المحرجة !!

الزيارات: 1729
تعليقان 2
أسر منتجة .. للنتائج المحرجة !!
https://www.hasanews.com/?p=6633766
أسر منتجة .. للنتائج المحرجة !!
علي المسلمي

كثر في العقد الأخير توجه مجموعة من الأسر صوب استدرار الرزق عبر ما يمكنهم إنتاجه من الحرفيات والمأكولات والأطعمة ..

وحيث أن الجهات الحكومية تدعم هذه الفئات العفيفة فإننا نلحظ مقدار التحفيز عبر تواجدهم الكثيف في الفعاليات السياحية والبرامج المتنوعة وعبر إعفائهم عن الكثير من الإجراءات والقوانين التي تصدر بحق المحلات التجارية.

لا شك أنهم يستحقون ذلك الدعم والتحفيز ، فهم في النهاية أبناء هذا الوطن العزيز وهم أولى بنيل مصادر الرزق.

ولكن في الأمر ” لكن ” .. سأدلو بها اتجاه الأسر المنتجة للمأكولات والأطعمة خاصة ..

إن الإقبال من المجتمعات اتجاه هذه المنتجات هو وليد الثقة ونظير الرغبة في زيادة أرزاق تلك الأسر الذين هم من رحم المجتمع وتجمعهم بالجميع أواصر القرابة والصداقة والجيرة والمواطنة.

ولعل هذه المعطيات الإيجابية جميعها تستلزم أن تكون النتائج بالحد الأدنى وفق التطلعات العامة ، إلا أن الواقع أن النتائج حقيقة محرجة ومخيبة!!

لا أستطيع أن أعمم ولا أتمكن من إعطاء إحصائية دقيقة .. فأنا مجرد عينة من المجتمع ولا أمثل إلا رأيي ، إن صح  ما سأدعيه من ملاحظات في أسطر مقالي فلعل الأمر بحاجة إلى إعادة نظر ، وإن لم يصح ذلك فأنا مقدما أقدم اعتذاري للقراء ولكافة الأسر المنتجة.

هناك ثمة أسر منتجة ، وأعتقد أنها قليلة ، تقدم المنتج على أنه من إنتاجها بيد أن الواقع أنها منتجات محلات تجارية ، وعندما أقول محلات فأنا أشمل في إشارتي للمخابز والمطاعم  ، تقوم تلك الأسر بإعادة تغليف المنتجات أو وضع ملصقاتها لتظهر للمستهلك أنها منتج أسري مع فرق السعر طبعا لصالح الأسر.

هذه الملاحظة لا تحتاج إلى إسهاب .. فهي بكل بساطة خداع وغش.

 

من جهة أخرى .. ثمة أسر منتجة تقدم منتجها بسعر باهض .. بل باهض جدا !!

وحين تتسائل لماذا ؟!

تجد الإجابات المتكررة .. أنت أيها المتسائل المتهكم لا تعلم مقدار المجهود والتعب ولا تعرف المبالغ المصروفة للمواد التي تصنع تلك المنتجات !!

قبل التعقيب على ذلك .. نتساءل : هل المنتجات مميزة طعما ؟

الجواب لا .. وللأسف .. كثير منها أقل من جيد !! أقل من طازج !! أقل من نضر !!

هل المنتجات مميزة صحيا ؟

إطلاقا .. ليس في مكوناتها أي بدائل صحية ، كالعسل بديلا للسكر ، أو زيت الزيتون بديلا لزيت الذرة وخلافه .. فهي بذات المكونات التي لا تتناسب مع أنظمة الحمية التي عينا تستخدمها المطاعم .. وهذا ليس عيبا ، لكنه كذلك ليس امتيازا ..

هل المنتجات مميزة في النوع ؟

باستثناء بعض الأطباق الشعبية .. الجواب : إطلاقا ..لا .. إنما أطباق متاحة في المحلات التجارية: مطاعم ، مخابز ، كافيات .. إلخ.

لماذا يستغرب المتسائل من سعر المنتج وهناك محلات تجارية تبيع المنتج بسعر مشابه أو قد يكون سعر أعلى ؟!

ببساطة .. المحل التجاري لا يملك الامتيازات التي تمنحها الدولة والمجتمع للأسر المنتجة ، كما أن تلك الأسر لا تتحمل المصروفات التي تتحملها المحال التجارية.

وماذا عن المحلات التي يقوم نشاطها فقط على منتجات الأسر المنتجة ؟

للتعليق على هذا السؤال وللتعقيب على مقدار المجهود والتعب والمبالغ المصروفة للمواد التي تصنع تلك المنتجات ..

أفول : هل الأسر المنتجة تستخدم أفضل المواد ذات السعر العالي لإعداد المنتج ؟

أشك في ذلك .. مجددا .. لا تعميم .. ولكن في الغالب يظهر بوضوح أن المواد المستخدمة لإعداد المنتج هي من المكونات رخيصة السعر ، بل وأكاد أدعي أن حتى العلب والصحون ومواد التغليف والتعبئة هي أيضا من المواد الرخيصة ..

أما بالنسبة للمجهود  ..

فلا أعلم حقيقة .. إذا كانت الأسرة المنتجة معتمدة على منتج معين في رزقها ، فما المانع وما الضير أن توفر تلك الأسرة بطريقة أو بأخرى المواد أو الأجهزة التي تختصر الجهد والوقت ؟ لماذا يكون هامش الربح هو الهدف الوحيد في بيع كل منتج  ؟

لماذا لا يتم تخصيص مبلغ من المبيعات للتطوير والتحسين عبر شراء الأجهزة والمعدات ؟

لماذا تبقى الأسرة المنتجة لسنوات تشتكي من المجهود والوقت لتبرر الغلاء الفاحش لمنتجها ؟

إن من المخجل المضحك أن أفراد بعض الأسر المنتجة ذاتها لا تستطيع شراء منتجها ذاته لغلائه !!

خلاصة القول . . لا نطالب الأسر المنتجة بمصادر اللحوم ولا بمكونات المنتج ولا بمقدار السعرات الحرارية ولا في كثير من المنتجات تاريخ الإنتاج وتاريخ الانتهاء .. ولا نطالبهم بمأكولات تتناسب مع برامج الحمية الغذائية .. ولا نطالبهم بندرة المنتجات .. ولا نطالبهم أكثر من مستوى جيد في تقييم المذاق .. لكننا فقط نطالب بمعادلة توصلنا إلى منتج قيمته في متناول الغالبية من المجتمع ..

لأن ما يفعله الجزء الذي يبالغ في الأسعار ، يضر الجزء من الأسر التي تطرح مبالغ معقولة من حيث شهرة غلاء الأسعار لدى الأسر المنتجة ..

نعم .. هناك أسر منتجة من الأسر الميسورة الحال أساسا والتي تمارس هذه الإنتاجية كهواية أو شغل أوقاتها بما يفيد أو دخل إضافي أو غيرها من الدوافع .. وقد يكون عليها اللوم بشكل أكبر في رفع الأسعار لتلك المنتجات لعوامل عديدة راجعة إلى بيئة أسرهم التي قد يصل مستوى بعضها لما يسمى بمستوى الأسر المخملية.

ومن هنا أنا أدعو لتفعيل مبادرة تتبناها جهة خيرية أو غير ربحية لإطلاق تطبيق إلكتروني يشمل عرض لمنتجات الأسر المنتجة شامل تقييم الزبائن ومعلومات المنتج المتاحة وصاحب المنتج والمواقع وجهات الاتصال وغيرها من المتعلقات الرئيسية ..

بحيث أن التسويق يكون مجانيا للأسر المنتجة كشكل من أشكال الدعم لتلك الأسر.

ويمكن تطبيق مجموعة من الأفكار الإبداعية عبر ذلك التطبيق ، كاعتماد لجنة تجكيم محايدة لإصدار شهادة تميز لبعض الأسر المنتجة التي تعرض عبر التطبيق ..

كذلك يمكن خلق فرص وظيفية للأسر المنتجة التي تحوز على تقييم عال ضمن التطبيق بالتعاون المشترك مع الجهات المعنية بالمأكولات والأطعمة ك المطاعم الفاخرة والفنادق وخلافها ،،

كذلك يمكن عقد معارض للأسر المنتجة وكذلك توفير فرص مشاركة للفعاليات وأيضا يمكن تنظيم مسابقات للطبخ بين فترة وأخرى ..

من جهة أخرى .. يمكن مساعدة تلك الأسر عبر توفير بعض المكونات لإعداد منتجها بأسعار خاصة مقابل نشر إعلامي لتلك المحال التجارية التي تعطي سعرا خاصا ..

أما بالنسبة لمصروفات التطبيق والتكاليف الخاصة بالمشغلين والمبرمجين وكافة القائمين على التطبيق فإنها يمكن تأمينها في البدايات من خلال التبرعات الشخصية ولاحقا يمكن أن تكون عقود الرعاية الإعلامية والإعلانات تغطي جميع المصاريف ..

هكذا .. باعتقادي الشخصي .. الكل رابح  .. المستهلك .. والمنتج

 

وحتى يتبدل الواقع ..

من أسر منتجة للنتائج المحرجة .. إلى أسر منتجة للنتائج المبهجة

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    عبدالمنعم الهلال

    للاسف البعض يشتكي من غلا الاسعار وبعض الاسر المنتج تبيع اغلى من المحلات لما الجشع لدفع ايجار والا زكاة ولا اجار محل ومع ذالك تقول بعض الاسر المنتجة نحن نشتري جودة افضل طيب هناك بعض الماركات العالمية الزيوت والطحين المستخدم لديهم خاص بهم كما هو الزيوت

    • ١
      زائر

      فعلا حقيقيه نحن نتعاون جدا مع أسر البلد تحديدا ولكن تتفاجئ بالاسعار المرتفعه حتى الي في البيوت يبيعون لااحار ولا موظفين ولا حتى توصيل معهم ومع ذالك اسعارهم نفس اسعار المحلات طيب ليه ؟وين حقوق المستهلك ومراعاة الوضع المعيشي والضرايب يعني من كل جهة وحنا نحب ندعم ونشجع بس هم الاسر المنتجه اسعارها جدا مرتفعه ارجو مراعاة النظر في الاسعار لكم جزيل الشكر على الطرح

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>