أمانة الأحساء: إصدار تصاريح ”ذبح الأضاحي“ للمطابخ الأهلية إلكترونياً وتطبيق احترازات ”COVID19″ في المسالخ

الزيارات: 461
1 تعليق
أمانة الأحساء: إصدار تصاريح ”ذبح الأضاحي“ للمطابخ الأهلية إلكترونياً وتطبيق احترازات ”COVID19″ في المسالخ
https://www.hasanews.com/?p=6633097
أمانة الأحساء: إصدار تصاريح ”ذبح الأضاحي“ للمطابخ الأهلية إلكترونياً وتطبيق احترازات ”COVID19″ في المسالخ
الأحساء نيوز

بخطط وبرامج متواصلة تطبيقاً للإجراءات الاحترازية وبروتوكولات التدابير الوقائية ضد فايروس كورونا المستجد (COVID19) في المرافق العامة وتعزيزاً لجهود أمانة الاحساء في رفع مستوى التوعية والتثقيف الصحي للعاملين في مسالخها الثلاثة بمتابعة واشراف اللجان التنفيذية .

واتخذت الأمانة استعدادتها لتجهيز تلك المسالخ لاستقبال قاصديها من المواطنين والمقيمين الراغبين في ذبح أضاحيهم خلال أيام عيد الأضحى.

وأوضح أمين الاحساء المهندس فؤاد بن خالد الملحم أن الأمانة تُكثف جهودها في الفترة الراهنة لإتمام تجهيز المسالخ وتقديم خدمات تهدف إلى التيسير على المواطن والمقيم في استلام وتسليم الذبائح  وتعزيز الرقابة على مُشغلي المسالخ والتأكيد على عمليات الفحص السليم للذبائح قبل وبعد الذبح، بالإضافة إلى تخصيص صالة استقبال للنساء في المسلخ المركزي وصالة أخرى مخصصة لخدمة المعاقين وصالات للجمعيات والمتعهدين ، كما تم تكثيف عمل اللجنة الخاصة بالذبح العشوائي والتي تُعنى بمتابعة ورصد مخالفات الذبح العشوائي خارج المسالخ مع اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين ، وتقوم هذه اللجنة بمهامها طوال العام وبصفة دائمة.

ونوه الملحم الى ان الأمانة ممثلة في وكالة الخدمات ” الإدارة العامة لصحة البيئة ” اتاحت للمطابخ الاهلية الراغبة في ذبح الانعام خلال فترة السماح بذلك من أيام عيد الأضحى المبارك رفع طلب لاصدار تصريح مؤقت للذبح وذلك عبر البوابة الالكترونية للامانة مع التقيد بتقديم شهادة طبيب بيطري مؤهل للفحص على المذبوحات قبل وبعد الذبح وكذلك عقد النظافة ورمي المخلّفات ، وفق الاشتراطات الصحية والمهنية وبحسب التعميم الوزاري بشأن ذلك لمزاولة هذا النشاط “المؤقت “والالتزام بتطبيق الاحترازات والبروتوكولات الوقائية لفايروس كورونا المستجد ، على ان يكون البدء في استقبال طلبات التصاريح من يوم الاحد المقبل 28 ذوالقعدة وتاريخ 4 ذوالحجة هو آخر الأيام المحددة لطلب اصدار التصاريح الالكترونية المؤقتة للذبح في المطابخ الاهلية ، وسيكون هناك تعاون وتنسيق فيمابين الامانة ومديرية الشرطة والايعاز للمديرية بإيقاف أي مطبخ غير مرخص ، وتطبيق الإجراءات المتبعة في هذا الشأن حال ملاحظة  أي مخالفة لاشتراطات  مزاولة هذا النشاط المؤقت .

فيما أشار وكيل الأمانة للخدمات المهندس ناجي بن صالح المري الى انه يتوجب على المطابخ الاهلية الراغبة في ذبح الانعام خلال الأيام المسموح بها من شهر ذي الحجة التقيد باللوائح والأنظمة المقرة لذلك ومنها ( أن تكون رخصة المطبخ سارية المفعول ، استيفاء جميع الاشتراطات الصحية الخاصة بالمطابخ والعاملين بها وفق اللوائح والانظمة الخاصة بها، الالتزام بتطبيق التدابير الوقائية ضد فايروس كورونا المستجد،تخصيص موقع مناسب يحقق الاشتراطات الصحية لذبح المواشي وسلخها تتوفر به جميع المعدات اللازمة لإتمام عمليات الذبح والسلخ ومرتبط بشبكة تصريف خاصة للتخلص من المخلفات السائلة ،الحرص على النظافة الدائمة ، توفير العدد الكافي من الآليات والمعدات اللازمة لجمع ونقل المخلفات والنفايات الصلبة والسائلة وجمع المخلفات والنفايات والتخلص منها يومياً وفق الآلية التي تحددها الامانة،تعهد صاحب المطبخ بالالتزام بتعليمات عدم الذبح بعد انتهاء فترة السماح). 

وأضاف مدير الإدارة العامة لصحة البيئة الدكتور إبراهيم الشبيث ..الأمانة تتابع وبصفة مستمرة التأكيد على تطبيق العاملين والقائمين على تشغيل المسالخ للتدابير الوقائية والاحترازية ضد فايروس”COVID19” بمايتضمن ( الالتزام بارتداء اغطية الجهاز التنفسي” الكمامات ” وغطاء الرأس، غسل وتنظيف الايدي بالمطهرات اومواد التطهير كل نصف ساعة لمدة 30 ثانية وفق الطريقة الصحيحة لغسل اليدين ، تأمين المطهرات  في ارجاء المسالخ بما يشمل القسم الخاص بالمواطنين والمتعهدين ومواقع الذبح، التأكيد على تطهير وتنظيف ادوات الذبح وعربات النقل بصفة دورية ، تنبيه الجزارين والعاملين بأن يكون هناك تباعد بينهم ،الالتزام بالنظافة الشخصية للعاملين ، قياس درجات الحرارة لجميع مرتادي المسالخ والعاملين بها وتوفير المطهرات عند المداخل ، وضع ملصقات التوعية والتثقيف المجتمعي داخل صالات الانتظار وخارجها ) ، وحذّر الشبيث من خطورة الذبح العشوائي خارج المسالخ المتخصصة والتي تتم وسط  ظروف تغيب عنها آليات الفحص البيطري للأنعام قبل وبعد الذبح، مما يُعرض المستهلك لخطر الإصابة بالأمراض، كما يُعرض الذبائح للفساد السريع بسبب ارتفاع درجات الحرارة والتعرض للملوثات الخارجية مما يتسبب في تكاثر الميكروبات المسببة للأمراض المختلفة في اللحوم ، اضافةً الى ان عدم ضمان نظافة وتعقيم الأدوات المستخدمة في الذبح والتجهيز يكون سبباً في تلوث اللحوم ، وعدم التخلص السليم من مخلفات الذبائح يؤدي إلى تلوث البيئة والتسبب بالتشويه البصري والمكاني لها ، وعدم كسر سلاسل العديد من الامراض.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    شكرا يا امانة الاحساء على الجهود المبذولة وبالتوفيق
    كذا الاحساء تكون اوكي وخالية من الامراض لانه المواشي هي من تنقل الامراض للانسان اذا لم يتم فحصها جيدا الكورونا ينتقل للمواشي وينتقل الى الانسان وبهذه الجهود المبذولة تشكروا عليها وان شاء دوم تلك الجهود ونتمنى ان لايكون تصاريح ذبح المواشي مؤقت وانما يكون دايم مع تلك الجهود المبذولة لتفادي انتقال الكورونا وغيره ولو تتوفر ثلاجات باردة للذبايح حين ذبحها لعدم تلفها ..

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>